محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..

20‏/05‏/2007

نقد كتاب اليهودية (العهد القديم) - دراسة - الجزء الأول

للكاتب: راهب العلم

ساطع البرهان في فضح الأديان

دراسة نقدية لنصوص الأديان المقدسة

نقد كتاب اليهودية (العهد القديم)


الباحث راهب العلم
! تحذير(+18)

يحتوي هذا الكتاب على بعض المواد التي لا تصلح للأطفال, وللكبار فقط .

وذلك تحديداً في كلٍ مِنَ الباب الثالث ( الأخطاء العلمية ) في موضوع دم العذرية ،وموضوع المثلية الجنسية ،وغيرهما من مواضيع .

وكذلك في الباب الثاني (احتلال أراضي الشعوب وإبادتهم بدعوى أن ذلك بأمر الرب) لاحتوائه على عنف ومذابح وسبي .

وكذلك كل الباب السابع عشر ( بذاءات الكتاب اليهودي ) .

وفي الباب الحادي عشر (الأنبياء وأخلاقهم السيئة في الكتاب اليهودي):

موضوع زنا داود مع زوجة أوريَّا الحِثيّ، وقصة إبراهيم وزوجته مع ملك مصر، ويعقوب وزوجته مع ملكي مصر ثم جرار، ويهوذا وسرية أبيه يعقوب، ولوط وابنتيه، وأمنون وثامار ابنيّ داود،وهوشع والرمز بزوجتِهِ وغيرهم من مواضيع .

و في الباب الثامن عشر(ما أخذته اليهودية من الأديان الأخرى الشرقية) لاحتوائه نصوص أديان بدائية .

وفي الباب الرابع (تشريعات ظالمة غير عادلة،عدم عدالة،غرائب،تشريعات متخلفة،تشريعات شاذة،أشياء شاذة) عدة مواضيع للبالغين فقط .

فيُرجى إعدادُ نسخةٍ مُعَدَّلة مناسبة للأطفال أبناء اللادينيين والملحدين .



حقوق النشر باللغة العربية لكل المواقع ودور النشر الإلحادية بشرط ذكر المصدر واسم المؤلف المستعار
نرجو كتابة وطباعة ونشر البحث بصيغة العربية التقليدية(Traditional Arabic) .

حقوق الترجمة إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية محفوظة للمؤلف فقط
All rights of the english and french version are reserved



Criticism of The New testament by Raheb al3elm

No rights on this book,you can Publish It on the internet,but free , We encourage translate It to all languages of humanity.,you can publish it as book and sell it with profits.Refere to the authore and the source.



إن هذه النسخة من الكتاب معدة لتكون بصيغةword فقط، ومحاولة تحويلها إلى صيغة صفحة إنترنت من شأنه التسبب في عشرات الأغلاط والمشاكل الطباعية الخطيرة وضياع بعض الفقرات.







فهرس أبواب نقد كتاب اليهودية



مقدمة الكتاب

الباب الأول: صورة الله في الكتاب اليهودي
الباب الثاني: احتلال أراضي الشعوب وإبادتهم بدعوى أن ذلك بأمر الرب
الباب الثالث: الأخطاء العلمية والخرافات والخزعبلات والسخافات في الكتاب اليهويّ

الباب الرابع: تشريعات ظالمة غير عادلة،عدم عدالة،غرائب،تشريعات متخلفة،تشريعات شاذة،أشياء شاذة

الباب الخامس: عنصرية الدين اليهوديّ

الباب السادس: التناقضات والأغلاط

الباب السابع: اختلاف النسخ العبرية والسامرية واليونانية

الباب الثامن: الأسفار الضائعة

الباب التاسع: اليهود السامريّون لا يؤمنون إلا بخمسة أسفار فقط من الكتاب اليهودي

الباب العاشر: الإحالات

الباب الحادي عشر: الأنبياء وأخلاقهم السيئة في الكتاب اليهودي

الباب الثاني عشر: وعود إلهية لم تُنفَّذ

الباب الثالث عشر: مصادرة اليهودية لحق الحرية الاعتقادية والشخصية

الباب الرابع عشر: العبودية

الباب الخامس عشر: التفرقة الجنسية ضد المرأة في التوراة

الباب السادس عشر: الغدر والخيانة بمباركة الرب والأنبياء والكتاب اليهويّ

الباب السابع عشر: بذاآت الكتاب المقدس اليهوديّ

الباب الثامن عشر: ما أخذته اليهودية من التراث والأديان والثقافات الشرقية الوثنية كالعراق وفلسطين وسوريا ومصر

مراجع البحث

















مقدمة



( الكتاب ) _أو (الكتاب اليهوديّ) _أو(الكتاب اليهويّ)_أو ( العهد القديم ) كما يسمّيه المسيحيون_ هو الكتاب المقدس لدى اليهود , وهم تعدادهم في كل العالم 22 مليوناً , ويشكل ( العهد القديم ) الجزء الأول والأكبر من الكتاب المقدس المسيحي , والجزء الآخَر لدى المسيحيين هو الإنجيل أو العهد الجديد .



يعتبر أساس الدين اليهودي هو الإيمان برب واحد خالق معبود هو الإله(يهوه) ومعناها بالعبرية الأزلي،ويسمى كذلك(أهية شراهيا أدوناي) الأزلي الذي لا يزول سيدي. والإيمان بقدسية أرض فلسطين التي يعتبرونها وطنهم إسرائيل،وبعث الرب لأنبيائه ورسله للبشر،وتشريعات اليهودية وعوائدها،وتقديس هيكل الرب الذي بناه سليمان بعدما وضع له حجر الأساس أبوه داوود،وحقهم كشعب عابد للرب في محاربة واحتلال دول أهل الأديان الوثنية الأخرى والشعوب الأخر،وسبي نسائها وأطفالها للاستعباد والجنس إن لم تستسلم الشعوب لهم.



يتكون الكتاب اليهودي أو العهد القديم لدى اليهود والبروتستنت من 39 سِفْراً , وكلمة سِفْر معناها كتاب , وهى الأسفار أو الكتب التالية :



التكوين , الخروج , اللاويين , العدد , التثنية , يشوع , القُضاة , راعوث , صموئيل الأول , صموئيل الثاني , الملوك الأول , الملوك الثاني , أخبار الأيام الأول , أخبار الأيام الثاني , عزرا , نحميا , أستير , أيوب , المزامير , الأمثال , الجامعة , نشيد الأنشاد , إشعياء , إرميا , مراثي إرميا , حزقيال , دانيال , هوشع , يوئيل , عاموس , عوبديا , يونان , ميخا , ناحوم , حبقوق , صفنيا , حجي , زكريا , ملاخي .

وهذا وكل سِفْر من هذه الأسفار ينقسم إلى ( إصحاحات ) كأسلوب لتقسيم نص السفر , وكل إصحاح يتألف من (آيات) أو تسمى كذلك (أعداد) , فيُقَال سفر كذا : إصحاح رقم كذا : آية أو عدد رقم كذا .

مثلاً :

التكوين : إصحاح 3 : آية 10

فتُكتب هكذا : التكوين 3 : 10



جرت العادة لدى اليهود والمسيحيين بشكلٍ متفَّق عليه عموماً أن يقسِّموا أسفارَ الكتاب اليهويّ إلى أربع أنواع: أسفار تشريعية ونبوية وتاريخية وأدبية. وهذا تقسيم تقريبي رغم اختلاط كل هذا فيهنَّ.



-الأسفار التشريعية: (التوراة،أسفار موسى الخمسة):التكوين،الخروج،اللاويين،العدد ،التثنية.

-الأسفار التاريخية: يشوع،القضاة،راعوث،الملوك الأول والثاني،صموئيل الأول والثاني،أخبار الأيام الأول والثاني،عزرا،نحميا،أستير.

-الأسفار النبوية: إشعياء،إرميا،حزقيال،دانيال،هوشع،يوئيل،عاموس،عوبديا،يونان،ميخا،ناحوم، حبقوق ، صفنيا،حجي،زكريا،ملاخي.

-الأسفار الأدبية والشعرية: أيوب،المزامير لداوود وآخرين،أسفار سليمان الثلاثة:الأمثال والجامِعة ونشيد الأنشاد،مراثي إرميا.











(تجدر الإشارة إلى وجود سبعة أسفار إضافية في العهد القديم لدى الكاثوليك و الأرثوذكس المسيحيين،لا يعترف بها أصحاب الكتاب الأصليين أي اليهود،ولا يعترف بها البروتستنت،وهي:

طوبيا،يهوديت،المكابيين الأول والثاني،باروخ،سِفر الحكمة لسليمان،حكمة يشوع بن سيراخ.

ولنا دراسة نقدية مستقلة صغيرة عن هذه الأسفار الأخرى التي يسميها الكاثوليك والأرثوذكس الأسفار القانونية الثانية .

ومع أني أتبِّع الرأي الذي يرى أنها مجرد أسفار أبوكريفية أي موضوعة مجعولة غير صحيحة،فأقف إلى جانب البروتستنت واليهود، خاصةً لكونها ليس لها سوى أصول يونانية اللغة وليس عبرية،إلا أني أقترح أن هذا الرأي لا ينطبق على سِفرَي المكابيينَ الأول والمكابيين الثاني،وهذان السفران هامان جداً ولا غنى عنهما لمن يدرس تاريخ اليهود ،لاحتوائهما على تأريخ خطير الأهمية في عصر الاحتلال اليونانيّ لفلسطين والشام،ومقاومة اليهود، واضطهاد أنتيوكس (الرابع)وغيره من الوثنيين اليونانيين لليهود ودينهم وتدنيس الهيكل اليهوديّ الثاني،والتفاصيل التاريخية هناك دقيقة جداً وممتازة في أسلوبِها وصياغتها التاريخية والأدبية. وإن كانت مختلفة الأسلوب تماماً عن أساليب أسفار الكتاب اليهوديّ المعتبَرة لدى اليهود كالأسفار التاريخية الأحد العشر المعترف بهنَّ لدى اليهود.

ومما يدل على صحة سفري المكابيين كتأريخ أن اليهود التلموديين (الربانيين) دوناً عن القرائين إلى اليوم يحتفلون بعيد التجديد أو التطهير،وهو عيد مُحْدَث لديهم،كما ورَدَ أن اليهود يفعلون ذلك في إنجيل يوحنا10: 22،وهو عيد تطهير الهيكل من الأوثان والأرجاس وقرابين الخنزير التي وضعها أنتيوكس(الرابع) اليوناني السلوكيّ على يد يهوذا المكابيّ المقاوِم الشهير(59 ورسم يهوذا وإخوته و جماعة إسرائيل كلها أن يعيد لتدشين المذبح في وقته سنة فسنة مدة ثمانية ايام من اليوم الخامس و العشرين من شهر كسلو بسرور و ابتهاج) المكابيين الأول4: 59 ،كما هو مذكور قي المكابيين الأول : إلإصحاحين 1و4،والمكابيين الثاني: الإصحاح1 وهذه أقوى استدلالات الكاثوليك والأرثوذكس على صحتهما.

الباب الأول

_________________________

صورة الله في الكتاب اليهوديّ





#هل الله يتعب ليستريح ؟!



فكيف تقول التوراة أنّ الله بعد أن خلق الكون في ستة أيامٍ استراح في اليوم السابع , كيف يجوز هذا في حق الله الذي يُفترَض في كل المنطق أنه كامل منزه عن النقص والعيوب ,وإلا لما كان هو الأزلي الأبدي الذي لم يوجَد شيءٌ قبله؟!



(ثم فرَغَ اللهُ في اليوم السابع من عمله الذي عملَه . فاستراحَ في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل . وباركَ اللهُ اليومَ السابعَ وقَدَّسَه , لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل اللهُ خالقاً . ) التكوين2 : 2 – 3



وجاء على لسان الرب في سفر الخروج :



(اذكر يومَ السبت لتُقدِّسَه . ستة أيامٍ تعمل وتصنع جميعَ عملِك , وأما اليوم السابع ففيه سبت للرب إلهك . لا تصنع عملاً ما أنت وابنك وابنتك وعبدك وأمتك وبهيمتك ونزيلك الذي داخلَ أبوابك . لأن في ستة أيامٍ صنع الرب السماء والأرض والبحر وكل ما فيها , واستراح في اليوم السابع . لذلك باركَ الربُ يومَ السبت وقدَّسَه . ) الخروج20 : 8 – 11



وجاء فيه كذلك:



(وكلمَ الربُّ موسى قائلاً:"وأنتَ تُكلِّم بني إسرائيل قائلاً:سُبوتي تحفظونها،لأنه علامةٌ بيني وبينكم في أجيالكم في أجيالكم لتعلموا أني أنا الرب الذي يُقدِّسكم، فتحفظون السبتَ لأنه مُقدَّسٌ لكم. من دنَّسَه يُقتَلُ قتلاً. إن كلَّ من صنعَ فيه عملاً تُقطَعُ تلك النفسُ من بينِ شعبِها.ستةَ أيامٍ يُصنَعُ عملٌ،وأما اليوم السابع ففيه سبتُ عُطلةٍ مُقدَّسٌ للرب.كل من صنعَ عملاً في يوم السبت يُقتلُ قتلاً. فيحفظ بنو إسرائيل السبتَ ليصنعوا السبتَ في أجيالهم عهداً أبدياً هو بيني وبين بني إسرائيل علامةٌ إلى الأبد. لأنه في ستةِ أيامٍ صنعَ الربُّ السماءَ والأرضَ وفي اليوم السابع استراحَ وتنفَّسَ".) الخروج31: 12-17



ثم يتناقض كتاب اليهود مع نفسه،ويُكذِّب نفسَه بنفسِه،فيُنَزِّه اللهَ وينفي عنه التعبَ:

(أما عرفتَ أم لم تسمعْ؟ إله الدهر الرب خالق أطراف الأرض لا يكل ولا يعيا. ليس عن فهمه فحصٌ.) إشعياء 40: 28



#هل الله لا يعلم الغيب والمستقبل ؟!



في قصة الخلق يخلق الله الشيء وبعد أن ينتهي منه ينظر فإذا هو حَسَنٌ وجيد جداً كأنه لا يعلم المستقبل وهيئة وجودة ما سيخلقه , وإذاما كان سيكون حسناً أم لا , وكأنه كان يظن أنه ممكن ألا يخلق شيئاً بشكلٍ مُتقَن فيكون سيئاً غير حسن , كالتالي :



(وقال الله : "ليكن نورٌ" , فكان نورٌ . ورأى اللهُ النورَ أنه حسنٌ ....) التكوين1 : 3 -4

(وقال اللهُ : "لتجتمع المياهُ تحت السماء إلى مكانٍ واحد , ولتظهر اليابسة" . وكان كذلك . ودعا الله اليابسة أرضاً , ومجتمع المياه دعاه بحاراً . ورأى اللهُ ذلك أنه حسن . وقال اللهُ : "لتنبت الأرض عشباً وبقلاً ويُبْزِر بزراً وشجراً ذا ثمرٍ يعمل ثمراً كجنسه , بزره فيه على الأرض" . وكان كذلك . فأخرجت الأرضُ عشباً وبقلاً ويُبزر بزراً كجنسه , وشجراً يعمل ثمراً بزره فيه كجنسه . ورأى اللهُ ذلك أنه حسنٌ . وكان مساءٌ وكان صباحٌ يوماً ثالثاً . وقال اللهُ : "لتكنْ أنوارٌ في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل , وتكون لآياتٍ وأوقاتٍ وأيامٍ وسنين وتكون أنواراً في جلد السماء لتنير على الأرض" . وكان كذلك فعمل الله النوريْن العظيميْن : النور الأكبر لحكم النهار , والنور الأصغر لحكم الليل والنجومَ . وجعلها الله في جلد السماء لتنير علي الأرض , ولتحكم على النهار والليل , ولتفصلَ بين النور والظلمة . ورأى الله ذلك أنه حسنٌ . وكان مساءٌ وكان صباحٌ يوماً رابعاً .

وقال الله : "لتفض المياه زحَّافاتٍ ذات نفسٍ حية وليطِرْ طيرٌ فوق الأرض على وجه جلد السماء" . فخلق الله التنانين العِظام , وكل ذوات الأنفس الحية الدبَّابة التي فاضت بها المياه كأجناسها , وكل طائر به جناح كجنسه , ورأى الله ذلك أنه حسنٌ . وباركَها اللهُ قائلاً : "أثمري واكثري واملإِي المياه في البحار . وليكثر الطير على الأرض" . وكان مساءٌ وكان صباحٌ يوماً خامساً .

وقال الله : "لتُخرج الأرضُ ذواتِ أنفسٍ حية كجنسها : بهائم , ودبَّابات , ووحوش أرضٍ كأجناسها" . وكان كذلك . فعمل الله وحوشَ الأرض كأجناسها , والبهائم كأجناسها , وجميع دبَّابات الأرض كأجناسها . ورأى الله ذلك أنه حسنٌ .) التكوين1 : 9 – 25

(ورأى اللهُ كلَّ ما عمله فإذا هو حَسَنُ جداً.) التكوين1: 31



#تجسيد الله بشكلٍ فجٍ في قصة آدم وحواء



الله في هذه القصة يمشي في الجنة فيسمعان صوت خطواته فهو يمشي كالبشر ولمشيه صوتٌ , وليس كياناً روحياً منزهاً عن المادة . وهو يسأل آدمَ أين أنت كأنما هو يجهل مكانه !



(وسمعا صوتَ الربِ الإله ماشياً في الجنة عند هبوب ريح النهار , فاختبأ آدمُ وامرأته من وجهِ الربِ الإله في وسط شجر الجنة . فنادى الربُ الإلهُ آدمَ وقال له : "أين أنت؟" فقال : "سمعتُ صوتَك في الجنة فخشيتُ , لأنني عريان فاختبأتُ" .) التكوين3 : 8 –9



وتلك القصة وفيها (أين أنت يا آدم) تتناقض مع النص التالي من كلام النبيّ إرميا :



(أَلَعَلِّي إلهٌ من قريبٍ , يقول الربُ , ولستُ إلهاً من بعيد . إذا اختبأ إنسانٌ في أماكن مستترة أفما أراه أنا , يقول الرب؟ أما أملأُ أنا السماوات والأرض , يقول الرب؟) إرميا23 : 23 – 24

كذلك قول النبيّ سليمان :

(في كل مكان عينا الرب مراقبتان الطالحين والصالحين .) أمثال 15 : 3



وفي أخبار الأيام الثاني , هكذا :

(لأنّ عيني الرب تجولان في كل الأرض ....) أخبار الأيام الثاني16 : 9



#الرب يخشى من الإنسان أن يصبح له نفس قوة الله الرب



يخشى اللهُ من آدم أن يأكل من شجرة الحياة فيحيا إلى الأبد ويصير مساوياً للإله , كأن الإله نفسه لا سيطرة له على تلك الشجرة :

(وقال الربُ الإلهُ : "هوذا الإنسانُ قد صار كواحدٍ منا عارفاً الخير والشر . والآن لعله يمدُّ يدَه ويأخذ من شجرة الحياة أيضاً ويأكل ويحيا إلى الأبد" . فأخرجَه الربُ الإلهُ من جنة عدنٍ ليعمل الأرضَ التي أُخِذ منها . فطَرَد الإنسانَ , وأقام شرقيَّ جنة عدن الكروبيم , ولهيبَ سيفٍ متقلبٍ لحراسة طريق شجرة الحياة .) التكوين3 : 22 – 24



#ونفس الأمر يتكرر في قصة برج بابل وهدم الله له خشية أن يصل البشر إلى مثل قوته :

(وكانت الأرض كلها لساناً واحداً ولغةً واحدةً . وحدث في ارتحالهم شرقاً أنهم وجدوا بقعةً في أرض شنعارَ وسكنوا هناك . وقال بعضهم لبعضٍ : "هلم نصنع لبناً ونشويه شيّاً" . فكان لهم اللبن مكان الحجر , وكان لهم الحمر مكان الطين . وقالوا : "هلم نبنِ لأنفسنا مدينةً وبرجاً رأسه بالسماء . ونصنع لأنفسنا اسماً لئلا نتبدّد على وجه كل الأرض" . فنَزَلَ الربُ لينظرَ المدينةَ والبرجَ اللذيْنِ كان بنو آدم يبنونهما . وقال الربُ : "هوذا شعبٌ واحدٌ ولسانٌ واحد لجميعهم , وهذا ابتداؤهم بالعمل . والآن لا يمتنع عليهم كل ما ينوون أن يعملوه . هلم ننزل ونبلبل هناك لسانَهم حتى لا يسمعَ بعضُهم لسانَ بعض" . فبدَّدهم الربُ من هناك على وجه كل الأرض , فكَفّوا عن بنيان المدينة , لذلك دُعِيَ اسمها "بابل" لأنّ الرب هناك بلبلَ لسانَ كلِّ الأرض . ومن هناك بدَّدَهم الربُّ على وجه كل الأرض .) التكوين11 : 1 – 9



#الله يعمل قوس قزح كي لا ينسى عهده مع البشر بعدم تكرار الطوفان مرة أخرى



(أقيم ميثاقي معكم فلا ينقرض كل ذي جسدٍ أيضاً بمياه الطوفان . ولا يكون أيضاً طوفانٌ ليخرب الأرض ".وقال الله : "هذه علامة الميثاق الذي أنا واضعه بيني وبينكم , وبين كل ذوات الأنفس الحية التي معكم إلى أجيال الدهر : وضعتُ قوسي في السحاب فتكون علامة ميثاق بيني وبين الأرض . فيكون متى أنشر سحاباً على الأرض , وتظهر القوس في السحاب , أني أذكر ميثاقي الذي بيني وبينكم وبين كل نفسٍ حيةٍ في كل جسدٍ . فلا تكون أيضاً المياه طوفاناً لتُهلِك كلَ ذي جسدٍ . فمتى كانت القوس في السحاب , أبصرها لأبصرَ ميثاقاً أبدياً بين الله وبين كل نفسٍ حية في كل جسدٍ على الأرض" . وقال الله لنوح : "هذه علامة الميثاق الذي أنا أقمتُه بيني وبين كل ذي جسدٍ على الأرض" .) التكوين 9 : 11 – 17



أولاً المفترض كمال تلك الذات الإلهية المزعومة , فلا تحتاج إلى شيءٍ يذكّرها . وثانياً هذه قصة خرافية تراثية فلكلورية تحاول تفسير ظاهرة قوس قزح الذي يحدث نتيجة تحليل بخار الماء للضوء إلى عناصره أي ألوانه السبع .



#يعقوبُ يصارع اللهَ متجسداً , ويهزم اللهَ !



(ثم قام في تلك الليلة وأخذ امرأتيْه وجاريتيْه وأولادَه الأحد عشر وعبَرَ مخاضةَ يبوقَ . أخذهم وأجازهم الوادي , وأجاز ما كان له . فبقِيَ يعقوبُ وحدَه , وصارعه إنسانٌ حتى طلوع الفجر . ولما رأى أنه لا يَقدر عليه , ضربَ حُقَّ فخذه , فانخلع حُقُّ فخذ يعقوب في مصارعته معه . وقال : "أطلقني , لأنه قد طلع الفجر" . وقال لا أُطلقك إنْ لم تُباركني" . فقال له : "ما اسمك ؟" فقال : "يعقوب" . فقال : "لا يُدعَى اسمُك في ما بعد يعقوبَ بل إسرائيل لأنك جاهدتَ مع الله والناس وقدرتَ" . وسأل يعقوبُ وقال : "أخبرني باسمك" . فقال : "لماذا تسأل عن اسمي؟" . وبارَكَه هناك .

فدعا يعقوبُ اسمَ المكان "فنيئيل" قائلاً : "لأني نظرتُ اللهَ وجهاً لوجه , ونُجِّيَتْ نفسي" . وأشرقت له الشمس إذ عبر فنوئيل وهو يخمع على فخذه . لذلك لا يأكل بنو إسرائيل عرق النسا الذي على حُقِّ الفخذ إلى هذا اليوم , لأنه ضَرَبَ حُقَّ فخذ يعقوب على عرق النسا .) التكوين32 : 22 – 32



وفي سفر الملوك الأول 18 : 31 تأكيد على أنّ اللهَ هو المصارِع :

(ثم أخَذَ إيليَّا اثنيْ عشر حجراً , بعدد أسباط بني يعقوب الذي كان كلامُ الرب إليه قائلاً : "إسرائيل يكون اسمك" .) الملوك الأول 18 : 31



وكذلك في سفر هوشع:



(3«فِي الْبَطْنِ قَبَضَ بِعَقِبِ أَخِيهِ، وَبِقُوَّتِهِ جَاهَدَ مَعَ اللهِ. 4جَاهَدَ مَعَ الْمَلاَكِ وَغَلَبَ. بَكَى وَاسْتَرْحَمَهُ. وَجَدَهُ فِي بَيْتِ إِيلَ وَهُنَاكَ تَكَلَّمَ مَعَنَا. 5وَالرَّبُّ إِلهُ الْجُنُودِ يَهْوَهُ اسْمُهُ. 6وَأَنْتَ فَارْجعْ إِلَى إِلهِكَ. اِحْفَظِ الرَّحْمَةَ وَالْحَقَّ، وَانْتَظِرْ إِلهَكَ دَائِمًا.) هوشع12: 3-6

وأكدَ علماءُ دينٍ لهم وزنهم مثل البابا شنودة الثالث بطريرك الإسكندرية والكرازة المرقسية أنَّ المصارع هو الله وبرهنَ على ذلك بعدة أدلة لاهوتية مثل أنه لا يغير الاسمَ إلا اللهُ ولا يبارِك إلا اللهُ،وذلك في كتابه سنوات مع أسئلة الناس.وجويس ماير الواعظة الشهيرة سمعت لها برنامجاً مدبلجاً على قناة الحياة تمدح إيمان يعقوب لدرجة أن يتجلى له الله تشريفاً ويصارعه يعقوب لأنه لم يعرف أنه الله ،أو ما مضمون ما قالته.



#هل الله لا يسع علمه كل شيء , بحيث يكون محتاجاً للنزول والذهاب ليتأكد من معنى ما يسمعه من أصوات ؟!



(وقال الربُ : "إنّ صراخ سدوم وعمورة قد كثُر , وخطيّتهم قد عظُمت جداً . أنزل وأرى هل فعلوا بالتمام حسبَ صراخها الآتِي إليَّ , وإلا فأعلم" .) التكوين 18 : 20-21



#هل الله ينسى ليتذكّر؟!



(وحدث في تلك الأيام الكثيرة أن ملك مصر مات.وتنهد بنو إسرائيل من العبودية وصرخوا،فصعد صراخهم إلى الله من أجل العبودية.فسمع اللهُ أنينَهم،فتذكر ميثاقَه مع إبراهيم وإسحاق ويعقوب.ونظر اللهُ بني إسرائيل وعلم الله.) الخروج2: 23-24



(وأنا أيضاً قد سمعتُ أنينَ بني إسرائيل الذين يستعبدهم المصريون،وتذكَّرتُ عهدي.) الخروج 6: 5



#هل الله يحتاج إلى رش اليهود للدم على عتبات بيوتهم،ليتمكن من التفريق بين بيوت المصريين وني إسرائيل،وإلا أهلك بني إسرائيل مع المصريين الفراعنة





(فإني أجتاز في أرض مصر هذه الليلةَ،وأضرب كل بكرٍ في أرض مصر من الناس والبهائم.وأصنع أحكاماً بكل آلهة المصريين.أنا الرب.ويكون لكم الدم علامة على البيوت التي أنتم فيها،فأرى الدم وأعبر عنكم،فلا يكون عليكم ضربةٌ للهلاكِ حين أضرب أرضَ مصر.) الخروج 12: 12-13



(فدعا موسى جميعَ شيوخ إسرائيل وقال لهم:"اسحبوا وخذوا غنماً بحسب عشائركم واذبحوا الفصح.وخذوا باقة زوفا واغمسوها في الدم الذي في الطست،ومسوا العتبة العليا والقائمتين بالدم الذي في الطست.وأنتم لا يخرجْ أحدٌ منكم من باب بيته حتى الصباح،فإن الرب يجتاز ليضرب المصريين.فحين يرى الدم على العتبة العليا والقائمتين يعبر الربُ عن الباب ولا يدع المُهلِكَ يدخل بيوتكم ليضرب.)الخروج12: 21-23



#هل الله ينام ليستيقظ؟!



(استيقظ! لماذا تتغافى يا رب؟ انتبه! لا ترفض إلى الأبد.) مزمور44: 23



(فاستيقظ الربُ كنائمٍ،كجبّار صارخ من الخمر.فضرب أعداءَه إلى الوراء.جعلهم عاراً أبدياً.) مزمور78: 65-66



#هل قوة الله تضعف لتستيقظ؟



(استيقظي ،استيقظي! البسي قوةً يا ذراعَ الربِ! استيقظي كما في أيام القِدَم،كما في الأدوار القديمة.ألستِ أنتِ القاطعةَ رهبَ،الطاعنة التنينَ؟) إشعياء51: 9



#قصة تجسد الله في شكل رجل،ومعه ملكان في شكل رجلين،وأنهم تناولوا الطعامَ مع إبراهيم بما فيهم الله وهو متجسد في شكل بشريّ



(وظهر له الربُ عند بلوطات ممرا وهو جالسٌ في باب الخيمة وقتَ حر النهار،فرفع عينيه ونظر وإذا ثلاثة رجالٍ واقفون لديه.فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد إلى الأرض،وقال:"يا سيد،إن كنتُ قد وجدتُ نعمة في عينيكَ فلا تتجاوز عبدَكَ. ليؤخَذ قليلًُ ماء واغسلوا أرجلَكم واتكئوا تحت الشجرة،فآخذ كِسرة خبز،فتسندون قلوبَكم ثم تجتازون،لأنكم قد مررتم على عبدِكم".فقالوا:"هكذا تفعل كما تكلمتَ".

فأسرعَ إبراهيم إلى الخيمة إلى سارة،وقال:"أسرعي بثلاث كيلات دقيق سميذاً.اعجني واصنعي خبز ملة".ثم ركض إبراهيم إلى البقر وأخذ عجلاً رخصاً وجيداً وأعطاه للغلام فأسرع ليعمله.ثم أخذ زبداً ولبناً،والعجل الذي عمله،ووضعها قدامهم.وإذ كان هو واقفاً لديهم تحت الشجرة أكلوا.

وقالوا له:"أين سارة امرأتك؟فقال:"ها هي في الخيمة".فقال:"إني ارجع إليك نحو زمان الحياة ويكون لسارة امرأتك ابن".وكانت سارة سامعة في باب الخيمة وهو وراءه.وكان إبراهيم وسارة شيخين متقدمين في الأيام،وقد انقطع أن يكون لسارة عادةٌ كالنساء.فضحكت سارة في باطنها قائلةً:"أبعد فنائي يكون لي تنعم،وسيدي قد شاخ؟". فقال الربُ لإبراهيم :"لماذا ضحكت سارة قائلة:أفبالحقيقة ألد وأنا قد شختُ؟هل يستحيل على الرب شيء؟ في الميعاد أرجع إليك نحو زمان الحياة ويكون لسارة ابنٌ".فأنكرت سارة قائلةً:"لم اضحك".لأنها خافت.فقال:"لا! بل ضحكتِ".

ثم قام الرجال من هناك وتطلعوا نحو سدوم.وكان إبراهيم ماشياً معهم ليشيعهم.فقال الرب :"هل أخفي عن إبراهيم ما أنا فاعله،وإبراهيم يكون أمةً كبيرة وقوية،ويتبارك به جميع أمم الأرض؟لأني عرفتُه لكي يوصي بنيه وبيته من بعده أن يحفظوا طريقَ الرب، ليعملوا براً وعدلاً،لكي يأتي الربُ لإبراهيم بما تكلّم به".وقال الربُ:"إن صراخ سدوم وعمورة قد كثر،وخطيتهم قد عظمت جداً.أنزل وأرى هل فعلوا بالتمام حسبَ صراخها الآتي إليَّ،وإلا فأعلم".وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم،وأما إبراهيم فكان لم يَزَل قائماً أمامَ الربِ.

فتقدم إبراهيمُ وقال:"أفتهلك البارَّ مع الأثيم؟ عسى أن يكون خمسون بارّاً في المدينة.أفتهلك المكان ولا تصفح عنه من أجل الخمسين باراً الذين فيه؟حاشا لك أن تفعل مثل هذا الأمر،أن تُميت البار مع الأثيم،فيكون البار كالأثيم .حاشا لك! أديّان كل الأرض لا يصنع عدلاً") التكوين 18: 1-25



إلى آخر نقاش إبراهيم مع الله واسترحامه حتى وصل إلى عشرة أبرار فقط ،ثم نقرأ في التكوين 18: 33:

(وذهبَ الربُ عندما فرغ من الكلام مع إبراهيم ،رجِعَ إبراهيمُ إلى مكانه.) التكوين18: 33



والآية 33 السابقة هي ختام الإصحاح 18،ثم نقرأ في أول آية من الإصحاح 19:

(فجاء الملاكان إلى سدوم مساءً،وكان لوط جالساً في باب سدوم.فلما رآهما لوطٌ قام لاستقبالهما، وسجد بوجهه إلى الأرض.) التكوين19: 1



فهنا رحل الله وكان أحد الثلاثة،وإنما تجسّد ليقابل إبراهيمَ تمجيداً وتشريفا له،ثم ترك الربُ الملاكين ليذهبا إلى لوط ومدن سدوم وعامورة.ويُخرجوا لوطاً وأهله.

#قصة رؤيةِ يعقوبَ اللهَ بشكلٍ مجسم فج واقفاً على سلم،وذلك في منامه بمنطقة (بيت إيل)



(فخرج يعقوب من بئر سبع وذهب نحو حاران .وصادف مكاناً وبات هناك لأن الشمس كانت قد غابت.وأخذ من حجارة ووضعه تحت رأسه،فاضطجع في ذلك المكان.ورأى حلماً،وإذا سلمٌ منصوبة على الأرض ورأسها يمس السماء،وهوذا ملائكة الله صاعدة ونازلة عليها.وهوذا الرب واقفٌ عليها،فقال:"أنا الربُ إله إبراهيم أبيك وإله إسحاق.الأرض التي أنتَ مضطجع عليها أعطيها لكَ ولنسلك.)التكوين 28: 10-13



(وظهرَ اللهُ ليعقوب أيضاً حين جاء من فدان أرام وبارَكَه.وقال له اللهُ:"اسمك يعقوب.لا يُدعى اسمُك فيما بعد يعقوب،بل يكون اسمك إسرائيل".فدعا اسمَه"إسرائيل".وقال له اللهُ:"أنا الله القدير .اثمِر واكثُر.أمةٌ وجماعة أممٍ تكون منك،وملوك سيخرجون من صلبك.والأرض التي أعطيتُ إبراهيم وإسحاق،لك أعطيها،ولنسلك من بعدك أٌعطي الأرضَ".ثم صعدَ اللهُ عنه في المكان الذي فيه تكلمَ معه. فنصبَ يعقوبُ عموداً في المكان الذي فيه تكلم معه،عموداً من حجرٍ،وسكب عليه سكيباً،وصبَّ عيه زيتاً.ودعا يعقوبُ اسمَ المكان الذي فيه تكلمَ اللهُ معه"بيت إيل".) التكوين 35: 9-15



#قصة نزول الرب على جبل سيناء،ورؤية موسى وهارون ومعهما الشيوخ له مُجسداً له رِجلان تحتَهما ما يشبه العقيق الأزرق الشفّاف



(ويكونوا مستعدين لليوم الثالث.لأنه في اليوم الثالث ينزل الربُ على جبل سيناء.و تقيم للشعب حدوداً من كل ناحيةٍ،قائلاً:احترزوا من أن تصعدوا إلى الجبل أو تمسوا طرفه. كل من يمس الجبلَ يُقتل قتلاً.لا تمسه يدٌ بل يُرجم رجماً أو يُرمى رمياُ. بهيمةً كان أم إنساناً لا يعيش. أمّا عند صوت البوق فهم يصعدون إلى الجبل".) الخروج 19: 11-13



(ونزل الربُ على جبل سيناء،إلى رأس الجبل،ودعا اللهُ موسى إلى رأس الجبل.فصعدَ موسى.) الخروج 19: 20



(ثم صعدَ موسى وهارونُ وناداب وأبيهو وسبعون من شيوخ إسرائيل،ورأوْا إلهَ إسرائيل،وتحت رِجليه شبه صنعةٍ من العقيق الأزرق الشفاف،وكذاتِ السماء في النقاوة. ولكنه لم يمدَّ يدَه إلى أشراف بني إسرائيل فرأوا اللهَ وأكلوا وشربوا.) الخروج 24: 9-11



#ويزعمون أن سليمان رآه في الحلم



(في جِبعون تراءى الربُ لسليمان في حلمٍ ليلاً،وقال اللهُ:"اسأل ماذا أعطيك".)

الملوك الأول 3: 5



(وكان لما أكمل سليمانُ بناءَ بيت الرب وبيت الملك وكل مرغوب سليمان الذي سُرَّ أن يعمل،أن الرب تراءى لسليمان ثانيةً كما تراءى له في جبعون.) الملوك الأول9: 1-2



#قصة رؤية النبيّ إشعياء لله بشكله الحقيقيّ جالساً على عرشٍ مما دلّ على أنه له جسدٌ بحت،وتنافى مع التنزيه،وحوله الملائكة الخدَّام يملؤون الهيكل ولهم أجنحة



(في سنة وفاة عُزِّيَّا الملك،رأيتُ السيدَ جالساً على كرسي عالٍ ومرتفِعِ،وأذياله تملأ الهيكل. السرافيم واقفون فوقه،لكل واحدٍ ستة أجنحة،باثنين يغطي وجهه،وباثنين يغطي رجليه،وباثنين يطير.وهذا نادى ذاك وقال:"قدوسٌ،قدوسٌ،قدوسٌ ربُ الجنود.مجده مِلءُ كلِ الأرض".)إشعياء6 : 1-3



يقول إشعياء في هذا الموقف كما تزعم الأسطورة أو يزعم هو:



(فقلتُ:"ويلٌ لي! إني هلكتُ،لأني إنسانٌ نجس الشفتين،وأنا ساكنٌ بين شعبٍ نجس الشفتين،لأن عينيَّ رأتا الملِكَ ربَّ الجنود".) إشعياء6: 5



#ويزعم حزقيال أنه رأى اللهَ وله جسدٌ وحقوانِ_والحقو:هو منطقة أعلى عظمة الفخذ_جالساً على شبه عرش



(فكان صوتٌ من فوق المقبب الذي على رؤوسها.إذا وقفت أرْختْ أجنحتَها. وفوق المقبب الذي على رؤوسها شبه عرشٍ كمنظر حجر العقيق الأزرق،وعلى شبه العرش شبه كمنظر إنسانٍ عليه من فوق.ورأيتُ مثلَ منظر النحاس اللامع كمنظر نارٍ داخلَه من حولِه،ومن حقويه إلى تحت،رأيتُ مثلَ منظر نارٍ ولها لمعانٌ من حولها.كمنظر القوس التي في السحاب يومَ مطرٍ،هكذا منظر اللمعان من حوله.هذا منظر شبه مجد الرب. ولما رأيته خررتُ على وجهي،وسمعتُ صوتَ متكلِم.) حزقيال 1: 25-28



ويزعم أنه مرة أخرى شاهد الملائكة خدام العرش حامليه ذوي الشكل الحيواني الأسطوريّ المذكور في الإصحاح الأول من السفر بأن لهم أربعة وجوه،كل وجه في اتجاه،وجه أسد ونسر وثور وإنسان،يستطيعون السير في أي اتجاه،أرواحهم معلقة ببكرات تتبعهم،فيقول هنا :



(هذا هو الحيوان الذي رأيتُه تحتَ إله إسرائيل عند نهر خابور.وعلمتُ أنها هي الكروبيم.) حزقيال10: 20

ويقول أنه شاهد اللهَ أو مجدَ الله داخلَ الهيكل:



(ثم ذهبَ بي إلى الباب،الباب المتجه نحوالشرق.وإذا بمجد إله إسرائيل جاء من طريق الشرق وصوته كصوت مياهٍ كثيرة،والأرض أضاءت من مجده.والمنظر كالمنظر الذي رأيتُه، كالمنظر الذي رأيتُه لمّا جئتُ لأُخرِب المدينةَ،والمناظر كالمنظر الذي رأيتُ عند نهر خابور،فخررتُ على وجهي.فجاء مجدُ الربِّ إلى البيت من طريق الباب المتجه نحو الشرق.) حزقيال43: 1-4



ثم أمرَه الربُ:



(ثم أرجعني إلى طريق باب المَقدِس الخارجيّ المتجه للمشرق،وهو مُغلَق.فقال لي الربُ :""هذا الباب يكون مُغلقاً،لا يُفتَح ولا يدخل منه إنسانٌ،لأن الرب إله إسرائيل دخل منه فيكون مُغلقاً.) حزقيال 44: 1-2



ومما قال له عن الهيكل:



(وقال لي:"يا ابن آدم،هذا مكان كرسيي ومكان باطن قدمَيَّ حيثُ أسكن في وسط بني إسرائيل إلى الأبد،ولا يُنجِّس بعدُ بيتُ إسرائيل اسمي القدوسَ،لا هم ولا ملوكهم،لا بزناهم ولا بجثث ملوكهم في مُرتفعاتهم.) حزقيال 43: 7



فدل القول المنسوب إلى الرب على وجود قدمين له!



#ويزعم النبيُّ دانيآل أنه رأى اللهَ له لباسٌ يلبسه،وله شعر رأسٍ كالصوف النقيّ



(كنتُ أرى أن وُضِعَت عروشٌ،وجلسَ القديمُ الأيام.لباسه أبيض كالثلج،وشعر رأسه كالصوف النقيّ،وعرشه لهيبُ نارٍ،وبكراته نارٌ متقدة.نهر نارٍ جرى وخرج من قُدَّامه. ألوفُ ألوفٍ تخدمه،ورَبَواتُ ربواتٍ وقوفٌ قدامه.فجلس الدين ،وفُتِحَت الأسفار.) دانيآل7: 9-10



#ويزعم عاموس أنه رآه واقفاً على المذبح



(رأيتُ السيدَ قائماً على المذبح،فقالَ:"اضرب تاجَ العمود حتى ترتجفَ الأعتاب،وكسِّرها على رؤوس جميعهم،فأقتل آخرهم بالسيف.لا يهرب منهم هاربٌ ولا يُفلت منهم ناجٍ.) عاموس9: 1





#الله يندم!



نصوص التوراة والكتاب اليهودي تقول أن الله يندم على أشياء يفعلها،كأنه لا يعلم الغيب والمستقبل ونتائج أفعاله،أو يوشك على فعل شيء ثم يندم فلا يفعله. وهذا يتنافى مع العقل القائل أنه في حال وجود ذلك الرب المزعوم إن وُجِد فإنه ينبغي أن يتصف بالكمال والتنزه والسَلَمَ من كل عيب ونقص.



(ورأى الربُ أن شر الإنسان قد كثر في الأرض،وأن كل تصور أفكار قلبه إنما هو شريرٌ كلَ يومٍ.فحزن الربُ أنه عمل الإنسانَ في الأرض،وتأسّفَ في قلبه.فقال الربُ:"أمحو عن وجه الأرض الإنسانَ الذي خلقتُه،الإنسان مع بهائم ودبّابات وطيور السماء،لأني حزنت أني عملتُهم".) التكوين6 : 5-6

(فتضرع موسى أمام الرب إلهه،وقال:"لماذا يا رب يحمى غضبك على شعبك الذي أخرجته من أرض مصر بقوة عظيمة ويد شديدة؟ لماذا يتكلم المصريون قائلين:أخرجَهم بخبثٍ ليقتلهم في الجبال،ويفنيهم عن وجه الأرض؟ ارجع عن حمو غضبك،واندم على الشر بشعبك. اذكر إبراهيم وإسحاق وإسرائيل عبيدك الذين حلفتَ لهم بنفسك وقلتَ لهم:أُكثٍّر نسلَكم كنجوم السماء،وأُعطي نسلكم كلَ هذه الأرض التي تكلمتُ عنها فيملكونها إلى الأبد".فندِمَ الربُ على الشرِ الذي قالَ إنه يفعله بشعبه.)الخروج32: 11-14



(وحينما أقامَ لهم الربُ قضاةً، كان الربُ مع القاضي،وخلَّصهم من يد أعدائهم كلَّ أيام القاضي،لأن الربَّ ندمَ من أجل أنينِهم بسبب مضايقيهم ومزاحميهم.) القضاة2: 18



(وكان كلامُ الرب إلى صموئيل قائلاً:"ندمتُ على أني قد جعلتُ شاولَ ملكاً،لأنه رجع من ورائي ولم يُقِم كلامي".....) صموئيل الأول 15: 10-11

(ولم يعُد صموئيل لرؤية شاول إلى يوم موته،لأن صموئيل ناح على شاول.والربُ ندِمَ لأنه ملَّك شاولَ على إسرائيل.) صموئيل الأول 15: 35



(وبسطَ الملاكُ يدَه على أورشليم ليهلكها،فندم الربُ عن الشر،وقال للملاك المُهلِك الشعبَ:"كفى! الآنَ رُدَّ يدَك".وكان ملاكُ الربِّ عند بيدر أرونة اليبوسيّ.) صموئيل الثاني24: 16



(وأرسلَ اللهُ ملاكاً على أورشليم لإهلاكها،وفيما هو يُهلِك رأى الربُ فندمَ على الشر،وقال للملاك المُهلِك :"كفى الآن،رد يدك".وكان ملاك الرب عند بيدر أرنان اليبوسي.) أخبار الأيام الأول21: 15



(فنظر إلى ضيقِهم إذ سمِعَ صراخَهم.وذكرَ لهم عهدَه،وندمَ حسبَ كثرةِ رحمته.) مزمور106: 44-45



(لعلهم يسمعون ويَرجعون كلُ واحدٍ عن طريقه الشرير،فأندَمَ عن الشر الذي قصدتُ أن أصنعَه بهم،من أجل شر أعمالِهم.) إرميا26: 3



(فكلّمَ إرميا كلَّ الرؤساء وكل الشعب قائلاً:"الربُ أرسلني لأتنبأ على هذا البيت وعلى هذه المدينةِ بكل الكلام الذي سمعتموه.فالآن أصلحوا طرقكم وأعمالكم،واسمعوا لصوتِ الربِ إلهكم، فيندمَ الربُ عن الشر الذي تكلمَ به عليكم.) إرميا 26: 12-13



(فقام أناسٌ من شيوخ الأرض وكلموا كلَّ جماعة الشعب قائلين:"إن ميخا المورشتيّ تنبّأ في أيام حزقيا ملك يهوذا،وكلمَ كلَّ شعب يهوذا قائلاً:هكذا قال ربُ الجنود:إن صهيون تُفلَح كحقلٍ وتصير أورشليم خِرَباً وجبل البيت شوامخَ وعرٍ.هل قتلاً قتله حزقيا ملكُ يهوذا وكلُ يهوذا؟ ألم يخَف الربَّ وطلبَ وجهَ الربِ،فندمَ الربُ عن الشر الذي تكلم به عليهم؟ فنحن عاملون شراً عظيماً ضد أنفسنا".) إرميا 26: 17-19



(وقال لهم:"هكذا قال الربُ إله إسرائيل الذي أرسلتموني إليه لكي ألقي تضرعكم أمامه: إن كنتم تسكنون في هذه الأرض،فإني أبنيكم ولا أنقضكم ،وأغرسكم ولا أقتلعكم. لأني ندِمتُ عن الشر الذي صنعتُه بكم.) إرميا 42: 9-10



(هكذا أراني السيدُ الربُ وإذا هو يصنع في أول طلوعِ خِلْفِ العشب.وإذا خِلف عشبٍ بعد جِزاز الملك.وحدث لما فرغ من أكل عشب الأرض أني قلتُ :"أيها السيد الرب،اصفح! كيف يقوم يعقوب؟ فإنه صغيرٌ!". فندمَ الربُ على هذا."لا يكون"قال الرب.

هكذا أراني السيدُ الربُ،وإذا السيد الرب قد دعا للمحاكمة بالنار،فأكلت الغمرَ العظيم وأكَلت الحقلَ.فقلت:"أيها السيد الرب،كُفَّ! كيف يقوم يعقوب؟ فإنه صغير!".فندِمَ الربُ على هذا."فهو أيضاً لا يكون" قال السيدُ الربُ.) عاموس7 : 1-6



(ومزِّقوا قلوبَكم لا ثيابَكم".وارجعوا إلى الرب إلهكم لأنه رؤوفٌ رحيم،بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر.لعله يرجع ويندم،فيُبقي وراءَه بركةً،تقدمةٍ وسكيباً للرب إلهكم.) يوئيل2: 13-14



(ولتغط َّ بمسوح ٍ الناسُ والبهائم،ويصرخوا إلى الله بشدةٍ،ويَرجعوا كلُ واحدٍ عن طريقه الرديئة وعن الظلم الذي في أيديهم،لعل الله يعود ويندم ويرجع عن حُمُو غضبه فلا نهلك". فلما رأى اللهُ أعمالَهم أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة،ندمَ اللهُ على الشر الذي تكلمَ أن يصنعَه بهم،فلم يصنعه.) يونان 3: 8-10



(فغمَّ ذلك يونانَ غماً شديداً،فاغتاظ.وصلّى إلى الرب وقال:"آهِ يا رب،أليس هذا كلامي إذ كنتُ بعد في أرضي؟ لذلك بادرتُ إلى الهرب إلى ترشيش،لأني علمتُ أنك إله رؤوفٌ ورحيم بطيء الغضب وكثير الرحمة ونادمٌ على الشر.) يونان4: 1-2





#الله لا يندم



وبشكلٍ متناقض نفتْ نصوصٌ أخرى الندمَ عن الله:



(وأيضاً نصيح إسرائيل لا يكذب ولا يندم،لأنه ليس إنساناً ليندم".) صموئيل الأول15: 29



(أنا الرب تكلمتُ. يأتي فأفعله.لا أُطلِق ولا أُشفِق ولا أندم.حسب طرقك وحسب أعمالك يحكمون عليك،يقول السيد الرب".) حزقيال24: 14



(فوافى الربُ بلعامَ ووضعَ كلاماً في فمه وقال:"ارجع إلى بالاق وتكلم هكذا".فأتى إليه وإذا هو واقفٌ عند مُحرَقته،ورؤساء موآب معه.فقال له بالاق:"ماذا تكلمَ به الربُ؟" فنطقَ بمثلِه وقال:"قم يا بالاق واسمع.اصغَ إليَّ يا ابن صِفورَ.ليس اللهُ إنساناً فيكذبَ،ولا ابنَ إنسان ٍ فيندمَ.هل يقول ولا يفعل؟ أو يتكلم ولا يفي؟) عدد23: 16-19


#الله لا يغفر الذنوبَ والآثام



(لا تُحرِّفْ حقَّ فقيرِك في دعواه،ابتعد عن كلام الكذب،ولا تقتل البريءَ والبارَّ،لأني لا أُبَرِّر المُذنِبَ) الخروج 23: 6-7



(فقال يشوعُ للشعب:" لا تقدرون أن تعبدوا الربَّ لأنه قدوسٌ وإلهٌ غيورٌ هو. لا يغفر ذنوبَكم وخطاياكم) يشوع 24: 19



(الرب بطيء الغضب وعظيم القدرة،ولكنه لا يُبَرِّئ البتة. الرب في الزوبعة،وفي العاصف طريقه،والسحاب غبار رجليه.) ناحوم 1: 3





#الله يغفر الذنوبَ والآثامَ والخطايا



كالعادة تناقض مع النصوص السابقة



(فنزلَ الربُ في السحاب،فوقف عنده هناك ونادى باسم الرب.فاجتاز الربُ قدّامَه،ونادى الربُ:"الربُ إلهٌ رحيمٌ ورؤوفٌ،بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء.حافظ الإحسان إلى ألوفٍ.غافر الإثم والمعصية والخطية.ولكنه لن يُبْرِئ إبراءً. مفتقدٌ إثمَ الآباء في الأبناء،وفي أبناء الأبناء،في الجيل الثالث والرابع".) الخروج 34: 5-7



(اصفحْ عن ذنب هذا الشعب عظمة نعمتك،وكما غفرتَ لهذا الشعب من مصر إلى ههنا.فقال الرب:"قد صفحتُ حسبَ قولك) عدد14: 19-20

(فإذا تواضعَ شعبي الذين دُعِيَ اسمي عليهم وصلّوا وطلبوا وجهي،ورجعوا عن طرقهم الردية فإنني أسمع من السماء وأغفر خطيتهم وأُبرئ أرضَهم.الآن عيناي تكونان مفتوحتين، وأذناي مصغيتين إلى صلاة هذا المكان.) أخبار الأيام الثاني7 : 14-15



(واسمع تضرعَ عبدك وشعبك إسرائيل الذين يصلّون في هذا الموضع،واسمع أنتَ في موضع سكناك في السماء،وإذا سمعتَ فاغفر.) الملوك الأول 8: 30،وانظر الآيتين 34و36



(طوبى للذي غُفِرَ إثمُه وسُتِرَتْ خطيتُه.) مزمور32: 1



(أما هو فرؤوفٌ،يغفر الإثم ولا يُهلِك.وكثيراً ما رَدَّ غضبَه،ولم يُشعل غضبَه،ولم يُشعل كلَّ سخطه.ذكر أنهم بشرٌ.ريحٌ تذهب ولا تعود.كم عصَوْه في البريّة وأحزنوه في القفر!)

مزمور 78: 38-40



(أعِنَّا يا إلهَ خلاصِنا من أجل مجد اسمِك،ونجِّنا واغفر خطايانا من أجل اسمك.) مزمور79: 9



(لأنك أنتَ يا رب صالحٌ وغفور،وكثير الرحمة لكل الداعين إليك.) مزمور86: 5



(باركي يا نفسي الربَّ، ولاتنسَيْ كلَّ حسناتِه.الذي يغفرُ جميعَ ذنوبك.الذي يشفي كلَّ أمراضك.) مزمور103: 2-3



(من الأعماق صرختُ إليك يا رب.يا رب،اسمع صوتي.لتكن أذناك مصغيتين إلى صوت تضرعاتي.إن كنتَ تراقب الآثامَ يا رب،يا سيد،فمن يقف؟ لأن عندك المغفرة.لكي يُخافَ منك.) مزمور130: 1-4

(غفرتَ إثمَ شعبك.سترتَ كلَّ خطيتهم.سِلاه.) مزمور 85: 2



(طَيِّبوا قلبَ أورشليم ونادوها بأن جهادها قد كمل،أن إثمها قد عُفِيَ عنه،أنها قد قبلت من يد الربِّ ضعفين عن كلِّ خطاياها.) إشعياء 40: 2



(اذكر هذه يا يعقوب،يا إسرائيل،فإنك أنتَ عبدي.قد جبلتُك.عبدٌ لي أنتَ.يا إسرائيل لا تُنسَيْ مني.قد محوتُ كغيمٍ ذنوبَكَ وكسحابةٍ خطاياك.ارجع إليَّ لأني خلّصتُك".)إشعياء 44: 21-22 في الترجمة المسيحية لأني فديتُك



(ليتركْ الشرير طريقَه،ورجل الإثم أفكارَه،وليَتُبْ إلى الرب فيرحمَه،وإلى إلهِنا لأنه يُكثِر الغفرانَ.) إشعياء 55: 7



(ولا يقولُ ساكنٌ:"أنا مرضتُ".الشعب الساكن فيها مغفور الإثم.)إشعياء 33: 24



(من هو إلهٌ مثلُك غافرٌ الإثمَ وصافحٌ عن الذنبِ لبقية ميراثه! لا يحفظ إلى الأبد غضبَه، فإنه يُسَرّ بالرأفة. يعود يرحمنا،يدوس آثامنا،وتُطرَح في أعماق البحر جميعُ خطاياهم.) ميخا 7 : 18-19

(فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كلَّ فرائضي وفعل حقاً وعدلاً فحياة ً يحيا.لا يموت.كل معاصيه التي فعلها لا تُذكر عليه.في بره الذي عمل يحيا. هل مسرة ً أُسَرّ ُ بموت الشرير؟ يقول السيد الرب. ألا برجوعه عن طرقه فيحيا؟) حزقيال 18: 21-22



(فغمَّ ذلك يونانَ غماً شديداً،فاغتاظ َ.وصلى إلى الرب وقال:"آه يا رب،أليس هذا كلامي إذ كنتُ في أرضي؟ لذلك بادرتُ إلى الهرب إلى ترشيش،لأني علمتُ أنك إلهٌ رؤوف ورحيمٌ بطيءُ الغضب وكثير الرحمة ونادمٌ على الشر.) يونان4: 1-2

#الله يُحَمِّل الأبناءَ ذنوبَ الآباء



وهذا لا تقول به عدالة الرب الإله



(لا تسجد لهن ولا تعبدهن،لأني أنا الرب إلهك إلهٌ غيورٌ،أفتقد ذنوبَ الآباء في الأبناء في الجيل الثالث والرابع من مُبغضيَّ) الخروج20: 5



(حافظ الإحسان إلى ألوفٍ.غافر الإثمِ والمعصية والخطية.ولكنه لن يُبْرِئ إبراءً.مفتقدٌ إثمَ الآباء في الأبناء،وفي أبناء الأبناء،في الجيل الثالث والرابع".) الخروج34: 7



(.....وأنتَ إلهُ غفور وحنّان ورحيم،طويل الروح وكثير الرحمة،فلم تتركهم.) نحميا9: 17



(لا تسجد لهن ولا تعبدهن،لأني أنا الرب إلهك إلهٌ غيور،أفتقد ذنوبَ الآباء في الأبناء وفي الجيل الثالث والرابع من الذين يبغضونني،) التثنية5: 9



(فالآن لتعظمْ قدرة ُ سيدي كما تكلمتَ قائلاً:الرب طويل الروح كثير الإحسان،يغفر الذنبَ والسيئة َ،لكنه لا يُبرِئ .بل يجعل ذنبَ الآباء على الأبناء إلى الجيل الثالث والرابع.اصفحْ عن ذنب هذا الشعب كعظمةِ نعمتِكَ،وكما غفرتَ لهذا الشعب من مصر إلى هاهنا".فقال الربُ:"قد صفحتُ حسبَ قولِكَ.) العدد14: 17-20



(صانع الإحسان لألوفٍ،ومجازي ذنبَ الآباء في حضن بنيهم بعدهم،الإله العظيم الجبّار، رب الجنود اسمه.)إرميا32: 18



ويقول اللهُ للملِك شاول على لسان صموئيل النبيّ:



(هكذا يقول رب الجنود:إني قد افتقدتُ ما عمل عماليقُ بإسرائيل حين وقف له في الطريق عند صعوده من مصر.فالآن اذهبْ واضرب عماليقَ،وحَرِّموا كلَّ ما له ولا تعفُ عنهم بل اقتل رجلا ً وامرأة ً،طفلا ً ورضيعاً،بقراً وغنماً،جملاً وحماراً".) صموئيل الأول15: 2-3



لكن هذا على أساس المحاسبة على أشياء وأحداث حدثت منذ مئات السنين أيامَ موسى، فما ذنب الأجيال الجديدة التي لم ترتكب ذلك بل ربما لم تقرأ أو تسمع أو تعرف أن أجدادها منذ عدة مئات سنين قاموا به،بل إن الشعوب تتغيّر خلال هذه المدة الطويلة في الطباع والعادات والقيم واللغة وحتى المعتقد والدين،وهذا ما حدث أيامَ موسى على حسب كتاب العهد اليهوديّ:



(وأتى عماليقُ وحاربَ إسرائيل في رفيديم. فقال موسى ليشوع:"انتخب لنا رجالا ً واخرُجْ حارِبْ عماليقَ. وغداَ أقف أنا على رأس التلة وعصا الله في يدي".ففعل يشوعُ كما قال له موسى ليحارب عماليق.وأما موسى وهارون وحور فصعدوا على رأس التلة.وكان إذا رفع موسى يدَه أن إسرائيل يغلب،وإذا خفض يدَه أن عماليقَ يغلب.فلما صارت يدا موسى ثقيلتين،أخذا حجراً ووضعاه تحته فجلسَ عليه.ودعمَ هارونُ وحورُ يديه،الواحد من هنا والآخر من هناك.فكانت يداه ثابتتين إلى غروب الشمس،فهزمَ يشوعُ عماليقَ وقومَه بحد السيف.

فقال الرب لموسى:"اكتبْ هذا تذكاراً في الكتاب،وضعه في مسامع يشوع.فإني سوف أمحو ذكرَ عماليق من تحت السماء". فبنى موسى مذبحاً ودعا اسمَه"يهوه نِسِّي". وقال :"إن اليد على كرسي الرب.للرب حربٌ مع عماليق من دورٍ إلى دور".) الخروج17: 8-16



#قصة أخرى شاول المَلِك قتّلَ وأباد الجبعونيين الذين عاشوا بأمانٍ أعطاه لهم بنو إسرائيل بعهد بالله،فسكنوا وسط إسرائيل منذ أيام يشوع(انظر يشوع9)،ثم قُتِل شاولُ في حربٍ مع الفلسطينيين،ثم حدث التالي في القصة:



(وكانَ جوعٌ في أيام داودَ ثلاثَ سنين،سنة ً بعد سنةٍ،فطلب داودُ وجهَ الرب.فقال الربُ:"هو لأجل شاول ولأجل بيت الدماء،لأنه قتلَ الجِبعونيين".فدعا الملكُ الجبعونيين وقال لهم.والجبعونيون ليسوا من بني إسرائيل بل من بقايا الأموريين،وقد حلفَ لهم بنو إسرائيل،وطلبَ شاولُ أن يقتلَهم لأجل غيرته على بني إسرائيل ويهوذا.قال داودُ للجبعونيين:"ماذا أفعل لكم؟وبماذا أُكفِّر فتُبارِكوا نصيبَ الرب؟" فقال له الجِبعونيون:"ليس لنا فضةٌ ولا ذهبٌ عند شاول ولا عند بيتِه،وليس لنا أن نُميتَ أحداً في إسرائيل".فقال لهم:"مهما قلتم أفعله لكم".فقالوا للملك:"الرجل الذي أفنانا والذي تآمر علينا ليُبيدَنا لكي لا نقيمَ في كل تخوم إسرائيل،فلنُعط َ سبعة َ رجالٍ من بنيه فنصلبَهم للربِّ في جِبعة شاول مختارِ الرب".فقال الملكُ:"أنا أُعطي".وأشفقَ الملِكُ على مفيبوشث بن يوناثان بن شاول من أجل يمين الرب التي بينهما ،بين داود ويوناثان بن شاول.فأخذ َ الملِكُ ابني رِصفة َ ابنةِ أيّة اللذيْنِ ولدتهما لشاول:أرموني ومفيبوشث،وبني ميكال ابنة شاول الخمسة الذين ولدتهم لعدرئيل بن برزلاي المحوليّ،وسلَّمهم إلى يد الجبعونيين،فصلبوهم على الجبل أمامَ الرب.فسقط السبعة معاً وقُتِلوا في أيام الحصاد،في أولها في ابتداء حصاد الشعير.فأخذَت رصفة ُ ابنةُ أية مسحاً وفرشته لنفسها على الصخر من ابتداء الحصاد حتى انصبَّ الماءُ عليهم من السماء،ولم تدع طيورَ السماء تنزل عليهم نهاراً،ولا حيواناتِ الحقل ليلا ً.فأُخبِرَ داودُ بما فعلت رصفة ابنة أية سُرِيَّة شاول،فذهب داود وأخذ عظامَ شاول وعظام يوناثان ابنه من أهل يابيش جلعاد الذين سرقوها من شارع بيت شان،حيث علَّقهما الفلسطينيون يومَ ضربَ الفلسطينيون شاولَ في جلبوعَ.فأصعدَ من هناك عظامَ شاول وعظام يوناثان ابنه،وجمعوا عظام المصلوبين ،ودفنوا عظامَ شاول ويوناثان ابنه في أرض بنيامين في صيلع،في قبر قيس أبيه،وعملوا كلَّ ما أمرَ به الملِكُ. وبعد ذلك استجابَ اللهُ من أجل الأرض.) صموئيل الثاني21: 1-14



أي إجرامٍ هذا؟! أيها السادة إن سفك دماء أناسٍ أبرياءَ لم يرتكبوا جريرة ً، بدعوى جرم ارتكبه أبوهم الميت،وقتلهم دون أن يكونوا قتلوا أو سفكوا دم أحد ،بل وقُتلوا بأبشع وأبطأ طريقة ممكنة بحيث طالَ عذابهم إلى فترة طويلة، إن عقاب الناس الأبرياء وتعذيبهم بهذه البشاعة والوحشية وإزهاق نفوسهم دون ذنب جنوه،هو ببساطة إجرام ليس هناك أكبر منه ،إن هذا الداود ليس نبياً ولا إنساناً، إنه ببساطة شيطان ،مجرم، مخالف لكل مبادئ العدالة وحقوق الإنسان.

إن داود إنما وجد هذه حجة وتبريراً ليبيد كل نسل وأبناء شاول بسبب الصراع الطويل المعروف على السلطة والحكم بين داود وشاول،ثم بعد موت شاول بين داود وإيشبوشث بن شاول.وهكذا لما انتصر داود على إيشبوشث وقتله ،رأى فرصة وتمحيكة ليزيح كل أبناء شاول من طريقه ،ويضمن عدم وجود منافس له على الحكم.وهكذا طبق داود المبادئ الراديكالية والميكيافيلية اللا أخلاقية،وسفك دماء الرجال الأبرياء الذين لم يقتلوا أحداً،والكارثة أن نصوص الكتاب اليهودي تنص في عدة مواضع على أنَّ داود نبيٌ كلمه الربُ يهوه.

ثم يعود الكتاب بمنتهى السفالة ليدعم هذه الجريمة ويزعم زعمَ فاجرٍ كاذب أن المطر نزل بعد هذه الفعلة الشنعاء علامة على رضا الله عنها!

أين العدالة الإلهية؟!

أين حقوق الإنسان؟



#وهاهي قصة أخرى أيضاً:





(ولما رجع أبنيرُ إلى حبرونَ،مالَ به يوآبُ إلى وسط الباب ليُكلمَه سراً،وضربه هناك في بطنه فمات بدم عسائيل أخيه.فسمع داود بعد ذلك فقال:"إني بريءٌ أنا ومملكتي لدى الربِ إلى الأبد من دم أبنير بن نير.فليَحُلَّ على رأس يوآب وعلى كل بيت أبيه،ولا ينقطع من بيت يوآب ذو سيل ٍ وأبرص وعاكِز على العكازة وساقطٌ بالسيف ومحتاجٌ للخبز".فقتلَ يوآبُ وابيشايُ أخوه أبنيرَ،لأن قتلَ عسائيلَ أخاهما في جِبعونَ في الحرب.)صموئيل الثاني3: 27-30



يا للعجب من داود الذي يزعم ويزعمون أنه نبيّ،ما ذنب الأبناء الذين لم يولدوا بعدُ، ولماذا يحملهم لعناتٍ وأمراضاً؟! وأي ذنبٍ ارتكبوا ليُعاقبوا عليه ،والظريف أنه لم يلعن فقط نسل يوآب،بل لعن نسلَ أبي يوآب! وبهذا يفقد الموضوع حتى المنطق غير المنطقي الذي يقول أن الأبناء يحملون ذنوبَ آبائهم.فما ذنب نسل أبي يوآب؟![1]

#الأبناء لا يحملون ذنوبَ آبائهم،بل كل واحد يُعاقب على ذنوبه هو فقط



(لا يُقتَل الأبناءُ عن الأولاد،ولا يُقتل الأولادُ عن الآباءِ.كل إنسان ٍ بخطيتِه يُقتَل.) التثنية24: 16



(ولمّا تثبّتت المملكة ُ عليه قتلَ عبيدَه الذين قتلوا الملكَ أباه.وأما بنوهم فلم يقتلهم،بل كما هو مكتوبٌ في الشريعة في سفر موسى،حيثُ أمرَ الربُ قائلا ً:"لا تموتُ الآباءُ لأجل البنين، ولا البنون يموتون لأجل الآباء،بل كلُ واحدٍ يموت لأجل ِ خطيتِه".)أخبار الأيام الثاني25: 3-4



يقول حزقيال النبيّ:





("وإن وَلَدَ ابناً رأى جميعَ خطايا أبيه التي فعلها،فرآها ولم يفعل مثلَها.لم يأكل على الجبال،ولم يرفع عينيه إلى أصنام بيت إسرائيل، ولا نَجَّس امرأة قريبه، ولا ظلم إنساناً ،ولا ارتهن رهناً،ولا اغتصب اغتصاباً،بل بذل خبزه للجوعان،وكسا العريانَ ثوباً ورفع يدَه عن الفقير،ولم يأخذ رباً ولا مرابحة،بل أجرى أحكامي وسلك في فرائضي، فإنه لا يموت بإثم أبيه.حياة ً يحيا. أما أبوه فلأنه ظلم ظلماً،واغتصب أخاه اغتصاباً، وعمل غيرَ الصالح بين شعبه،فهوذا يموت بإثمه.

"وأنتم تقولون: لماذا لا يحملُ الابنُ من إثمِ الأب؟ أما الابن فقد فعل حقاً وعدلاً. حفظ جميعَ فرائضي وعمل بها فحياة ً يحيا.النفس التي تخطئ هي تموت.الابن لا يحمل من إثم الأب،والأب لا يحمل من إثم الابن. بر البارِّ عليه يكون،وشر الشرير عليه يكون.) حزقيال 18: 14-20









#تجسيد الله بشكلٍ سخيف وبدائيّ،فيوصف اللهُ بأن له أنفاً وعينين وأذنين وقدمين،ويسير في سحابة،وينزل،وله رِجلانِ وشفتان وإصبع ويد وأحشاء،ويسير على أعالي البحر،ويمشي على مشارف الأرض،ويمر علينا فلا نراه،ويركب على سحابة،وعلى كروب(ملاك) ،ويمشي على أجنحة الريح،والسحاب غبار رجليه....إلخ إلخ



(وارتحلوا من سكوتَ ونزلوا في إيثام في طرف البريّة.وكان الربُ يسير أمامهم نهاراً في عمود سحابٍ ليهديَهم في الطريق،وليلا ً في عمود نارٍ ليُضيءَ لهم.لكي يمشوا نهاراً وليلا ً.لم يبرَح عمودُ السحاب نهاراً وعمود النار ليلا ً من أمام ِ الشعب.) الخروج13: 20-22



(فنزلَ الربُ في السحاب،فوقفَ عنده هناك ونادى باسمِ الربِّ.فاجتازَ الربُ قدامه،ونادى الربُ:"الربُ إلهٌ رحيمٌ ورؤوفٌ،بطيء الغضب وكثير الإحسان والوفاء.)الخروج34: 5-6



(في ضيقي دعوتُ الربَّ،وإلى إلهي صرختُ،فسمعَ من هيكله صوتي،وصراخي دخلَ أذنيه.فارتجت الأرضُ وارتعَشتْ.أسس السماوات ارتعدت وارتجفت،لأنه غضب.صعدَ دخانٌ من أنفِه،ونارٌ من فمِه أكلت.جمرٌ اشتعلتْ منه.طأطأ السماواتِ ونزل،وضبابٌ تحت رجليه.) صموئيل الثاني22: 7-10



(يُعلِّمون يعقوبَ أحكامَكَ،وإسرائيلَ ناموسَك. يضعون بخوراً في أنفك،ومُحرقاتٍ على مذبحك.) التثنية33: 10



(فظهرت أعماقُ البحر،وانكشفت أسس المسكونة من زجر الرب،من نسمة ريح ِ أنفِه.)

صموئيل الثاني22: 16





--------------------------------------------------------------------------------

1 لقد كانت تلك عقيدة ً لترهيب من يرتكب الذنوبَ والجرائم انه حتى لو مات ستظل هناك لعنةٌ آبدة على نسله،وذلك ملجأ لعقيدة لم تعرف فكرة القيامة الجنة والنار إلا في عصورٍ متأخرة( تلميح ضعيف في سفر دانيآل12: 2 وكما نرى فيه قصورٌ لأنه لم يقل كل الناس سيقومون بل قال كثيرون من الراقدين في تراب الأرض يستيقظون، ونوعاً ما تلميحات في سفر أيوب مثلاً 19: 25-27، نشيد الأنشاد 8: 6،مزمور 69: 27-28،مقولة شبه لا أدرية لسليمان الحكيم في الجامعة 3: 21-22 ،والجامعة 12: 1-8، الجامة 11: 7-10،مزمور102: 25-27،وتلميحة في الخروج32 : 30-33)

في حين وجدتُ في دراستي لأسفار الكتاب اليهوديّ العشرات من النصوص الصريحة في عدم الاعتقاد بوجود حياة أخرى وأن الإنسان نهايته الحتمية الموت بلا رجعة ،وأنه ليس له إلا تلك الحياة فقط ليستمتع بها ويعيشها ويقدرها ولا يضيعها،وهو اتجاه وتيار عقلانيّ في اليهودية قبل دخول المعتقد الماورائي السخيف الذي يجعل الإنسان لا يقدِّر معنى الحياة والتعمير والسعي والنجاح والمتع وقيمة حياته وكيانه ووجوده، فلننظر مثلاً في حزقيال37: 24-28،إشعياء65،أيوب14: 10-14مزمور 89،الجامعة 9 وينبغي أن تقرؤوا ما قبلها الإصحاحات 1 إلى 9،وأعتذر من القارئ لأني أثناء الدراسة لم أجمع كل النصوص المنكرة للقيامة المتناثرة هنا وهناك في أسفار الكتاب اليهويّ.

وهناك طوائف تمثِّل أقلية من اليهود لا تعتقد بقيامة أو بعث كطائفة مندثرة أيام يسوع مؤسس المسيحية اسمها الفريسيون.

=وسبب دخول عقيدة القيامة والبعث في الدين اليهوديّ هو الاحتكاك مع الفرس الزرادشتيين الذين كانوا يعتقدون بوجود قيامة جسدية وجنة وجحيم كما نص على ذلك كثيراً نبيهم زرادشت في كتابهم المقدس الأڤستاAvesta،وما آلف بينهما أن كليهما يعتقدان بإله واحد. وكان ذلك في عصر الملك الفارسيّ كورش.

أما في أسفار موسى الخمسة أي التوراة، وسفر يشوع والقضاة وسفري صموئيل وسفري الملوك وسفري أخبار الأيام فلا يوجد أي ذكر لقيامة جسدية أو يوم حساب إلهي، المذكور فقط وجود الروح في الكثير من النصوص وأنها تظل موجودة بشكلٍ ما بعد موت الجسد، كقصة تحضير شاول بالسحر المحرَّم لروح النبيّ صموئيل الميت في سفر صموئيل الأول 28.


صموئيل الثاني22: 16



(بنسمة الله يَبيدون،وبريح أنفِه يفنوْن.) أيوب4: 9



(يمينُك يا رب معتزة بالقدرة.يمينك يا رب تحطّم العدوَّ.وبكثرة عظمتك تهدم مقاوميك.تُرسِل سخطَكَ فيأكلهم كالقش،وبريح أنفك تراكمت المياه. انتصبت المجاري كرابيةٍ. تجمدت اللجج في قلب البحر.)الخروج 15: 6-8



(فظهرت أعماقُ المياه،وانكشفت أسس المسكونة من زجرك يا رب،من نسمة ريح أنفك.) مزمور 18: 15



(وقال:"مُبارَكٌ الربُ إلهُ إسرائيل الذي تكلمَ بفمه إلى داودَ أبي وأكمل بيده قائلا ً: ) الملوك الأول 8: 15



(اطلبوا الربَّ وعزَّه.التمسوا وجهه دائماً.اذكروا عجائبه التي صَنعَ.آياتِه وأحكامَ فمه.) أخبار الأيام الأول16: 11-12



(لا أنقضُ عهدي،ولا أُغيِّر ما خرجَ من شفتيَّ.) مزمور89: 34



(شريعة ُ فمِكَ خيرٌ لي من ألوف ذهبٍ وفضة.) مزمور119: 72



(بشفتيَّ حسبتُ كلَّ أحكام ِ فمِكَ.) مزمور119: 13



(من الأعماق صرختُ إليك يا رب. يارب،اسمع صوتي.لتكُن أذناكَ مصغيتين إلى صوتِ تضرعاتي.) مزمور130: 1-2



(الآن عيناي تكونان مفتوحتين،وأذناي مصغيتين إلى صلاة هذا المكان)أخبار الأيام الثاني7 : 15



(وصلّى حزقيّا إلى الربِّ قائلا ً:"يا ربَّ الجنودِ، إلهَ إسرائيلَ الجالس فوقَ الكروبيم،أنتَ هو الإله وحدَكَ لكل ممالك الأرض.أنتَ صنعتَ السماواتِ والأرض.أمِل يا رب أذنَكَ واسمع. افتح يا رب عينيك وانظر،واسمع كلَّ كلامِ سنحاريبَ الذي أرسلّه ليعيِّرَ اللهَ الحيَّ.) إشعياء37: 15-17



(ووقفَ داودُ الملكُ على رجليه وقال:"اسمعوني يا إخوتي وشعبي.كان في قلبي أن أبني بيتَ قرارٍ لتابوت عهد الربِّ ولموطئ قدميّ إلهِنا،وقد هَيأتُ للبناء.) أخبار الأيام الأول 28: 2



(علّوا الربَّ إلهَنا،واسجدوا عند موطئ ِ قدميه.قدوسٌ هو.) مزمور99: 5



(مجد لبنان إليكِ يأتي.السرو والسنديان والشربين معاً لزينةِ مكان ِ مَقْدِسي،وأُمَجِّد موضعَ رِجليَّ.) إشعياء60: 13



(ثم أعطى موسى عند فراغِه من الكلام معه في جبل سيناء لوحيّ الشهادةِ:لوحي حجرٍ مكتوبين بإصبع الله.) الخروج31: 18



(وأعطاني الربُ لوحي الحجر المكتوبين بأصبَع الله، وعليهما مثلُ جميع الكلمات التي كلمكم بها الربُ في الجبل من وسط النار في يوم الاجتماع.) التثنية9: 10



(هكذا أراني وإذا الربُ واقفٌ على حائطٍ قائم ٍ وفي يدِهِ زيجٌ.) عاموس7: 7



(ومدَّ الربُ يدَه ولمس فمي،وقالَ الربُ لي:"ها قد جعلتُ كلامي في فمِكَ.) إرميا1: 9



(وأنا أيضاً أُصَفِّقُ كّفِّي على كَفِّي وأُسَكِّنُ غضبي. أنا الربُّ تكَلَّمْتُ".) حزقيال21: 17



(تطلعْ من السماوات وانظر من مسكن قُدسك ومجدك:أين غيرتك وجبروتك؟ زفيرُ أحشائِكَ ومراحِمِكَ نحوي امتنعَتْ.) إشعياء63: 15



(الباسط السماواتِ وحدَهُ،والماشي على أعالي البحر.) أيوب9: 8



("هوذا يمرّ عليَّ ولا أراه،ويجتاز فلا أشعرُ بهِ.) أيوب9: 11



(في ضيقي دعوتُ الربَّ،وإلى إلهي صرختُ،فسمعَ من هيكله صوتي،وصراخي قدّامَه دخلَ أذنيه.فارتجت الأرض وارتعشت ،أسس الجبال ارتعدت وارتجت لأنه غضبَ. صعدَ دخانٌ من أنفه،ونارٌ من فمِه أكلت.جمرٌ اشتعلت منه.طأطأ السماواتِ ونزلَ،وضبابٌ تحت رجليه.ركبَ على كروبٍ وطارَ،وهفَّ على أجنحةِ الرياح.) مزمور18: 6-10



(المُسقّف علاليَه بالمياه.الجاعل السحابَ مركبتَه،الماشي على أجنحةِ الريح.)مزمور 104: 3



(وحيٌ من جهةِ مصرَ:هوذا الربُ راكبٌ على سحابةٍ سريعةٍ وقادمٌ إلى مصر،فترتجف أوثان مصر من وجهه،ويذوب قلبُ مصر في داخلها.) إشعياء19: 1



(فإنه هوذا الذي صنعَ الجبالَ وخلقَ الريحَ وأخبرَ الإنسانَ ما هو فكره، الذي يجعل الفجرَ ظلاماً،ويمشي على مشارفِ الأرض،يهوه إله الجنودِ اسمُه.) عاموس4: 13





#الرب هو مصدر الشرور والعذابات والأمراض



(لكي يعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أنْ ليس غيري.أنا الرب وليس آخر.مُصَوِّرُ النورِ وخالق الظلمة،صانع السلام وخالق الشر.أنا الرب صانع كل هذه.) إشعياء45: 6-7



طبعاً يمكن في هذا الموضوع الاستشهاد بعشرات النصوص الأخرى.





**** انتهى الباب الأول ****





الباب الثاني

__________________________

احتلال أراضي الشعوب الأخرى وإبادتهم وسبي نساء وأطفال شعوبٍ أخرى بدعوى أن ذلك بأمر الرب









فيزعمون أن الرب وعد بني إسرائيل على لسان آبائهم الأنبياء الأسطوريين إبراهيم وإسحاق وإسرائيل،بتمليكهم أراضي الشعوب الأخرى، فبهذا يبررون احتلالهم وسرقتهم لأراضي الغير ونهب الأملاك والأموال،ويزعمون أن الله أمرهم بإبادة كل الشعب الفلسطيني حتى الأطفال والنساء والشيوخ والعجائز والرضع والحيوانات، أما المدن البعيدة _كسوريا ولبنان ومصر وأي مكان آخر في العالم يتمكنون من احتلاله _ فمأمورون بقتل الرجال وسبي النساء والأطفال.



وسوف نتناول هنا جانبين :



الأول الوعود الإلهية المزعومة بتمليكهم أراضي غيرهم. والأوامر الإلهية المزعومة عن ما يفعلونه بتلك الشعوب من مجازر بشعة وإبادة وسبي وهدم لأماكن عبادة الأديان الأخرى.

أما الجانب الثاني فهو المجازر التي ارتكبها شعب إسرائيل ضد الشعوب الأخرى فيما قبل التأريخ الميلاديّ من خلال نصوص كتباهم نفسه منذ عهد موسى مروراً بعهد يشوع والقضاة وشاول وداوود وسليمان وعدة ملوك بعدهم إلى ملك يهوذا حزقيا. وهي الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان التي عادت مع بدايات نشوء دولة إسرائيل منذ ثلاثينيات القرن العشرين.وما ارتكب من مئات المذابح ضد العرب من فلسطينيين ولبنانيين وسوريين ومصريين وغيرهم باسم تلك الديانة الدموية التي تدعو لسفك الدم وإزهاق الحيوات.



#أولا ً:الوعود الإلهية المزعومة



(قال الربُ لأبرام،بعد اعتزال لوطٍ عنه:"ارفع عينيك وانظر من الموضع الذي أنتَ فيه شمالا ً وجنوباً وشرقاً وغرباً،لأن جميع الأرض التي أنتَ ترى لك أُعطيها ولنسلك إلى الأبد.وأجعل نسلك كتراب الأرض،حتى إذا استطاع أحدٌ أن يعد ترابَ الأرض فنسلك أيضاً يعد.قم امش ِ في الأرض طولَها وعرضها،لأني لك أعطيها".) التكوين 13: 14-17



(فإذا كلام الرب غليه قائلا ً:"لا يرثك هذا ،بل الذي يخرج من أحشائك هو يرثك". ثم أخرجه إلى خارج ٍ وقالَ:"انظر إلى السماء وعُدَّ النجومَ إن استطعتَ أن تعدها". وقال له:"هكذا يكون نسلك".فآمن بالرب فحسبه له براً.وقالَ له:"أنا الرب الذي أخرجك من أور الكلدانيين ليعطيك هذه الأرضَ لترثَها".) التكوين 15: 4-7



(وأقيم عهدي بيني وبينك،وبين نسلك من بعدك في أجيالهم،عهداً أبدياً،لأكون إلهاً لك ولنسلك من بعدك.وأعطي لك ولنسلك من بعدك أرضَ غربتك،كلَ أرض كنعان مُلكاً أبدياً.وأكون إلههم".) التكوين 17: 7-8



(وكان في الأرض جوعٌ غير الجوع الأول الذي كان في أيام إبراهيم،فذهبَ إسحاقُ إلى أبيمالك ملك الفلسطينيين ،إلى جَرارَ.وظهر له الربُ وقال:"لا تنزل إلى مصر.اسكن في الأرض التي أقول لك.تغرَّبْ في هذه الأرض فأكونَ معك وأباركك،لأني لك ولنسلك أُعطي جميعَ هذه البلاد،وأفي بالقسم الذي أقسمتُ لإبراهيم أبيكَ. واُكثِّر نسلك كنجوم السماء،وأُعطي نسلك جميعَ هذه البلاد،وتتبارك في نسلك جميع أمم الأرض،من أجل أن إبراهيم سمع لقولي وحفظ ما يُحفَظ لي:أوامري وفرائضي وشرائعي".)التكوين 26: 1-5



(...فقال أنا الرب إله إبراهيم أبيك وإله إسحاق. الأرض التي أنتَ مضطجع عليها أعطيها لكَ ولنسلك ويكون نسلك كتراب الأرض،وتمتد غرباً وشرقاً وشمالاً وجنوباً ويتبارك فيك وفي نسلك جميع قبائل الأرض.) التكوين 28: 13-14



(وظهر اللهُ ليعقوبَ أيضاً حين جاء من فدان أرام وباركه.وقال له اللهُ:"اسمُك يعقوب. لا يُدعى اسمك فيما بعدُ يعقوبَ،بل يكون اسمك إسرائيل".فدعا اسمَه"إسرائيل".وقالَ له اللهُ :"أنا الله القدير.اثمِر واكثُر.أمة ٌ وجماعة أمم ٍ تكون منك،وملوكٌ سيخرجون من صلبك.والأرض التي أعطيتُ إبراهيمَ وإسحاقَ،لك أُعطيها ،ولنسلك من بعدك أُعطي الأرضَ".) التكوين 35: 9-12



(وقال يعقوب ليوسف:"الله القادر على كل شيء ظهر لي في لوز، في أرض كنعان، وباركَني. وقال لي:ها أنا أجعلك مثمراً وأُكثِّرك ،وأجعلك جمهوراً من الأمم ،وأعطي نسلك هذه الأرض من بعدك ملكاً أبدياً.) التكوين 48: 3-4



(وقال يوسف لإخوته:"أنا أموتُ،ولكن الله سيفتقدكم ويُصعدكم من هذه الأرض إلى الأرض التي حلفَ لإبراهيم وإسحاق ويعقوب". واستحلف يوسفُ بني إسرائيل قائلا :"الله سيفتقدكم فتُصعِدون عظامي من هنا".) التكوين50: 24-25



(فقال الربُ:"إني قد رأيتُ مذلة شعبي الذي في مصر وسمعت صراخَهم من أجل مسخِّريهم.إني علمت أوجاعَهم،فنزلتُ لأنقذهم من أيدي المصريين،وأُصعدهم من تلك الأرض إلى أرض ٍ جيدةٍ وواسعة،إلى أرض ٍ تفيضُ لبناً وعسلا ً،إلى مكان الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحِويين واليبوسيين.) الخروج 3: 7-8



(اذهب واجمع شيوخَ إسرائيل وقل لهم:الرب إله آبائكم،إله إبراهيم وإسحاق ويعقوب ظهرَ لي قائلاً :إني قد افتقدتكم وما صُنِعَ بكم في مصر.فقلتُ:أُصعدكم من مذلة مصر إلى أرض الكنعانيين والحِثيين والأموريين والفِرزيين والحِويين واليبوسيين،إلى أرض ٍ تفيض لبناً وعسلا ً.) الخروج3: 16-17



(ظهرتُ لإبراهيم وإسحاق ويعقوب بأني الإله القادر على كل شيءٍ.وأما باسمي"يهوه" فلم أُعرَف عندهم.وأيضاً أقمتُ معهم عهدي:أن أُعطيَهم أرضَ كنعان أرضَ غربتهم التي تغرَّبوا فيها.) الخروج6 : 3-4



(وأُدخِلكم إلى الأرض التي رفعتُ يدي أن أُعطيَها لإبراهيم وإسحاق ويعقوب.وأُعطيكم إياها ميراثاً.أنا الرب".) الخروج6 : 8



(ويكون متى أدخلكَ الربُ أرضَ الكنعانيين والحثيين والأموريين والحِويين واليبوسيين التي حلفَ لآبائك أن يعطيَكَ،أرضاً تفيض لبناً وعسلا ً،أنك تصنع هذه الشعيرة في هذا الشهر.) الخروج13: 5



(ويكونُ متى أدخلك الرب أرضَ الكنعانيين كما حلفَ لك ولآبائك،وأعطاك إياها،أنك تُقدِّم للربِّ كلَّ فاتحِ رحِم،وكل بكرٍ من نِتاج البهائم التي تكون لكَ. الذكور للرب.) الخروج13: 11-13



(فقالَ الربُ لموسى:"اذهب اصعد من هنا أنت والشعب الذي أصعدته من أرض مصر إلى الأرض التي حلفتُ لإبراهيم وإسحاق ويعقوب قائلا ً:لنسلِكَ أُعطيها.وأنا أُرسل أمامك ملاكاً ،وأطرد الكنعانيين والأموريين والحثيين والفرزيين والحِويين واليبوسيين.إلى أرض ٍ تفيض لبناً وعسلا ً.....) الخروج33: 1-3



(مثلَ عملِ أرض مصر التي سكنتم فيها لا تعملوا،ومثلَ عمل أرض كنعان التي أنا آتٍ بكم إليها لا تعملوا،وحسَبَ فرائضِهم لا تسلكوا.) اللاويين18: 3



(بكل هذه لا تتنجسوا،لأنه بكل هذه قد تنجَّسَ الشعوبُ الذين أنا طاردُهم من أمامكم) اللاويين18: 24



("فتحفظون جميعَ فرائضي وجميعَ أحكامي،وتعملونها لكي لا تقذفكم الأرضَ التي أنا آتٍ بكم إليها لتسكنوا فيها.ولا تسلكون في رسوم الشعوب الذين أنا طاردُهم من أمامِكم. لأنهم قد فعلوا كل هذه،فكرهتُهم.وقلتُ لكم:ترثون أنتم أرضَهم،وأنا أُعطيكم إياها لترثوها،أرضاً تفيض لبناً وعسلا ً.أنا الربُ إلهكم الذي ميَّزكم من الشعوب.) اللاويين 20: 22-24



(بلُدَ كلُ إنسان ٍ بمعرفته.خزي كلُ صائغ ٍ من التمثال لأن مسبوكَه كذبٌ ولا روح فيه.هي باطلة،صنعة الأضاليل.في وقت عقابها تَبيد.ليس كهذه نصيب يعقوب،لأنه مُصوَّر الجميع،وقضيبُ ميراثِه،رب الجنود اسمه.أنت لي فأسٌ وأدوات حربٍ، فأسحق بكَ الأمم،وأُهلك بكَ الممالكَ، وأكسِّر بكَ الفرسَ وراكبَه،وأسحق بكَ المركبة َ وراكبَها، وأسحقُ بكَ الرجلَ والمرة َ،وأسحق بكَ الشيخَ والفتى، وأسحقُ بكَ الغلامَ والعذراءَ،وأسحق بك الراعيَ وقطيعَه،وأسحقُ بكَ الفلاّحَ وفدّانه،وأسحقُ بكَ الولاة َ والحكامَ.) إرميا51: 17-23



(فيزول حسدُ أفرايمَ،وينقرض المضايقون من يهوذا.أفرايمُ لا يحسد يهوذا،ويهوذا لا يضايق أفرايمَ.وينقضّانِ على أكتاف الفلسطينيين غرباً،وينهبون بني المشرق معاً.يكون على أدوم وموآب امتدادُ يدهما،وبنو عمّون في طاعتهما.ويُبيدُ الربُ لسانَ بحر مصر ،ويهز يدَه على النهر بقوةِ ريحِه،ويضربه إلى سبع سواق ٍ،ويُجيز فيها بالأحذية.وتكون سكة ٌ لبقية شعبه التي بقيت من أشور،كما كان لإسرائيل يومَ صعودِه من أرض مصر.) إشعياء11: 13-16





#الأمر الإلهيّ المزعوم باحتلال الشعوب،وأراضيها ونهبها،وهدم المعابد الخاصة بها،وإبادة كل نسمة من الشعب الفلسطيني حتى الأطفال والرضع والنساء(كلمة تحريم=إبادة شاملة)،أما الشعوب الأخر فيُقتل رجالُها وتُسبى نساؤها وأطفالُها إن لم تستسلم للاحتلال والجزية والسُخرة والمهانة



("متى أتى بكَ الربُ إلهُكَ إلى الأرض التي أنتَ داخلٌ إليها لتمتلكَها،وطردَ شعوباً كثيرةً من أمامِكَ:الحثيين والجرجاشيين والأموريين والكنعانيين والفِرزيين والحِويين واليبوسيين،سبعَ شعوبٍ أكثر وأعظم منكَ،ودفعهم الربُ إلهُكَ أمامَكَ،وضربتَهم،فإنكَ تُحَرِّمُهم.لا تقطعْ لهم عهداً،ولا تُشفِقْ عليهم، ولا تُصاهروهم.بنتك لا تُعطِ لابنه،وبنته لا تأخذ لابنِكَ. لأنه يردّ ابنَكَ من ورائي فيعبدُ آلهة ً أخرى،فيحمى غضبُ الربِّ عليكم ويهلككم سريعاً. ولكن هكذا تفعلون بهم: تهدمون مذابحَهم،وتكسِّرون أنصابَهم،وتقطِّعون سواريَهم،وتحرقون تماثيلهم بالنار. لأنكَ أنتَ شعبٌ مُقدَّسٌ للربِّ إلهِكَ.إياكَ قد اختارَ الربُ إلهُكَ لتكونَ له شعباً أخصَّ من جميع الشعوبِ الذين على وجهِ الأرض،)التثنية 7: 1-6



("حين تقرُب من مدينةٍ لكي تحاربَها استدعِها إلى الصلح،فإن أجابتك إلى الصلح وفَتحَتْ لكَ،فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويُستعبَد لكَ.وإن لم تُسالمْكَ، بل عملت معك حرباً، فحاصرْها. وإذا دفعها الربُ إلهكَ إلى يدِكَ فاضربْ جميعَ ذكورِها بحد السيف.وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينةِ،كل غنيمتها،فتغتنمها لنفسِكَ،وتأكل غنيمة َأعدائكَ التي أعطاكَ الربُ إلهُكَ.هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة جداً التي ليست من مدن هؤلاء الأمم هنا. وأما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيكَ الربُ إلهُكَ نصيباً فلا تستبق ِ منها نسمة ً ما،بل تُحَرِّمها تحريماً:الحثيين والأموريين والكنعانيين والفِرزيين والحِويين واليبوسيين،كما أمرَكَ الربُ إلهُكَ،لكي لا يُعلِّموكم أن تعملوا حسبَ جميع ِ أرجاسهم التي عملوا لآلهتهم،فتخطئوا إلى الربِ إلهِكم.)التثنية20: 10-18



(فإن ملاكي يسير أمامك ويجيء بكَ إلى الأموريين والحثيين والفرزيين والكنعانيين والحويين واليبوسيين،فأُبيدهم.لا تسجدْ لآلهتهم،ولا تعبدها،ولا تعمل كأعمالهم،بل تُبيدهم وتكسِر أنصابَهم.) الخروج23: 23-24



(وتأكل كلَّ الشعوبِ الذين الربُ إلهك يدفع إليك.لا تشفق عيناكَ عليهم ولا تعبدْ آلهتهم، لأن ذلك شَرَكٌ لك.) التثنية7: 16



(وأجعلُ تخومَكَ من بحر سوف إلى بحر فلسطين،ومن البريّة إلى النهر.فإني أدفع إلى أيديكم سكانَ الأرض،فتطردهم من أمامِكَ. لا تقطعْ معهم ولا مع آلهتهم عهداً.لا يسكنوا في أرضِك لئلا يجعلوك تخطئ إليَّ.فإذا عبدتَ آلهتهم فإنه يكونُ لكَ فخاً".)الخروج23: 31-33



(احفظ ما أنا موصيك اليومَ.ها أنا طاردٌ من قدّامِكَ الأموريين والكنعانيين والحثيين والفرزيين والحويين واليبوسيين.احترز من أن تقطع عهداً مع سكان الأرض التي أنت آتٍ إليها لئلا يصيروا فخاً في وسطك،بل تهدمون مذابحَهم،وتُكسِّرون أنصابَهم،وتقطَعون سواريَهم. فإنك لا تسجد لإلهٍ آخر،لأن الربَّ اسمُه غيورٌ.إلهٌ غيورٌ هو.احترز من أن تقطع عهداً مع سكان الأرض،فيزنون وراء آلهتهم ويذبحون لآلهتهم،فتُدعى وتأكلُ من ذبيحتهم، وتأخذ من بناتهم لبنيك،فتزني بناتهم وراء آلهتهن، ويجعلن بنيك يزنون وراء آلهتهن.) الخروج34: 11-16



(الربُ إلهُنا كلمنا في حوريبَ قائلا ً:كفاكم قعودٌ في هذا الجبل، تحولوا وارتحلوا وادخلوا جبلَ الأموريين وكلَّ ما يليه من العربة والجبل والسهل والجنوب وساحل البحر،أرضَ الكنعانيّ ولبنانَ إلى النهرِ الكبير،نهرِ الفرات.انظرْ. قد جعلتُ أمامَكم الأرضَ.ادخلوا وتملّكوا الأرضَ التي أقسمَ الربُ لآبائكم إبراهيمَ وإسحاقَ ويعقوبَ أن يُعطيَها لهم ولنسلهم من بعدهم.) التثنية1: 6-8



(وكلمَ الربُ موسى في عربات موآبَ على أردنِّ أريحا قائلا ً: "كلِّم بني إسرائيل وقل لهم: إنكم عابرون الأردنَّ إلى أرض كنعان،فتطردون كلَّ سكان الأرض من أمامكم، وتمحون جميعَ تصاويرهم،وتُبيدون كلَّ أصنامهم المسبوكة وتخربون جميعَ مُرتفَعاتِهم. تملكون الأرضَ وتسكنون فيها لأني قد أعطيتُكم الأرضَ لكي تمتلكوها،وتقتسمون الأرضَ بالقرعة حسبَ عشائركم.الكثير تُكثِّرون له نصيبَه والقليل تقللون له نصيبه. حيثُ خرجَتْ له القرعة ُ فهناكَ يكون له.حسبَ أسباطِ آبائكم تقتسمون.وإن لم تطردوا سكانَ الأرض ِ من أمامكم يكون الذين تستبقونَ منهم أشواكاً في أعينكم،ومناخسَ في جوانبكم ،ويُضايقونكم على الأرض التي أنتم ساكنون فيها.فيكون أني أفعل بكم كما هممتُ أن أفعلَ بهم") العدد33: 50-56



(ويدفعهم الربُ إلهُكَ أمامَكَ ويوقِع بهم اضطراباً عظيماً حتى يفنوْا. ويدفع ملوكَهم إلى يدِكَ،فتمحو اسمَهم من تحت السماء. لا يقفٌ إنسانٌ في وجهِكَ حتى تفنيَهم. وتماثيل آلهتهم تحرقون بالنار.لا تشتهِ فضة ً ولا ذهباً مما عليها لتأخذَ لكَ،لئلا تُصادَ به لأنه رجسٌ عند الربِّ إلهِكَ. ولا تُدخِل رجساً إلى بيتِك لئلا تكونَ مُحرَّماً مثلَه.تستقبحه وتكرهه لأنه مُحرَّم.) التثنية7: 23-26

(لأنه إذا حفظتم جميع هذه الوصايا التي أنا أوصيكم بها لتعملوها،لتحبوا الربَّ إلهَكم وتسلكوا في جميع طرقه وتلتصقوا به،يطرد الربُ جميعَ هؤلاء الشعوب من أمامكم ،فترثون شعوباً أكبر وأعظم منكم .كلُ مكان ٍ تدوسه بطونُ أقدامِكم يكون لكم.من البريَّة ولبنان.من النهرِ،نهرِ الفرات،إلى البحر الغربيّ يكون تخمكم.لا يقف إنسانٌ في وجهكم. الربُ إلهكم يجعل خشيتكم ورعبكم على كل الأرض التي تدوسونها كما كلمكم.) التثنية11: 22-25



("هذه هي الفرائض والأحكام التي تحفظون لتعملوها في الأرض التي أعطاك الربُ إله آبائك لتمتلكها،كلَّ الأيام التي تحيَوْنَ على الأرض:تُخربون جميعَ الأماكن حيث عبدت الأممُ التي ترثونها آلهتها على الجبال الشامخة،وعلى التلال ،وتحت كل شجرةٍ خضراءَ. وتهدمون مذابحهم،وتُكسِّرون أنصابَهم،وتحرقون سواريهم بالنار،وتُقطِّعون تماثيلَ آلهتهم،وتمحون اسمَهم من ذلك المكان.) التثنية12: 1-3



وسبي النساء وتحليله والتشريع له (= تحليل خطف واغتصاب نساء الشعوب)



("إذا خرجتَ لمحاربةِ أعدائك ودفعهم الربُ إلهك إلى يدك،وسبيتَ منهم سبياً، ورأيتَ في السبي امرأة ً جميلة الصورة، والتصقتَ بها واتخذتها لكَ زوجة ً،فحين تُدخلها إلى بيتِكَ تحلق رأسَها وتقلم أظافرَها وتنزِع ثيابَ سبيِها عنها،وتقعُد في بيتِكَ وتبكي أباها وأمها شهراً من الزمان،ثم بعدَ ذلكَ تدخل عليها وتتزوَّج بها،فتكون لكَ زوجة ً. وإن لم تُسرَّ بها فأطلقها لنفسِها، لاتبِعها بيعاً بفضةٍ، ولاتسترِقَّها من أجل أنكَ قد أذللتها.) التثنية21: 10-14



(وكان بعد موتِ موسى عبد الربِّ أن الربَّ كلمَ يشوعَ بنَ نون خادم موسى قائلاً:"موسى عبدي قد ماتَ.فالآنَ قم اعبر هذا الأردنَّ أنتَ وكلُ هذا الشعبِ إلى الأرض التي أنا معطيها لهم أي لبني إسرائيل .كلَّ موضع ٍ تدوسه بطونُ أقدامِكم لكم أعطيتُه،كما كلمتُ موسى. من البريّة ولبنان هذا إلى النهر الكبير نهر الفرات، جميع أرض الحثيين، وإلى البحر الكبير نحو مغرب الشمس يكون تخمكم.) يشوع1: 1-4



(والآن،فماذا نقول يا إلهَنا بعد هذا؟ لأننا قد تركنا وصاياك التي أوصيتَ بها عن يد عبيدك الأنبياء قائلا ً:إن الأرض التي تدخلون لتمتلكوها هي ارضٌ متنجسة بنجاسة شعوب الأراضي، برجاساتهم التي ملأوها بها من جهةٍ إلى جهةٍ بنجاساتهم. والآن فلا تعطوا بناتِكم لبنيهم ولا تأخذوا بناتهم لبنيكم،ولا تطلبوا سلامتهم وخيرَهم إلى الأبد لكي تتشددوا وتأكلوا خيرَ الأرض وتُورثوا بنيكم إياها إلى الأبد.) عزرا 9: 10-12





#ثالثاً :الأحداث الإجرامية البشعة التي قام بها شعب إسرائيل قبل التاريخ الميلاديّ من إبادةٍ لكل إنسان من الشعب الفلسطيني حتى ولو كان طفلا ً أو رضيعاً أو امرأة ً أو شيخاً هرمِاً أو عجوزاً ،بغرض الاستيلاء على أراضي الشعوب الأخرى التي ليست من حقهم،بدعوى دينية مفادها أن الله أعطاها لهم وسمح لهم بذلك وأمرهم به.

أما الشعوب الأخرى غير الفلسطينية فيحتلون أراضيهم فإن استسلموا لهم صاروا عبيداً مسخرين يدفعون الجزية لبني إسرائيل،وإلا قتلوا رجالَهم وسَبَوْا نساءَهم وأطفالهم غنيمة ً لهم!









#عصر يعقوب الذي يُسمَّى إسرائيل#



#الغدر بقبيلة كاملة(الحِويين) بدعوى جريمة فردٍ واحد منهم ،ونهب أرضهم وسبي نسائهم وأطفالهم



(وخرجت دينة ابنة ليئة التي ولدتها ليعقوبَ لتنظرَ بناتِ الأرضَ،فرآها شكيمُ بنُ حمورَ الحِويّ رئيس ِ الأرض،وأخذها واضطجع معها وأذلها . وتعلقت نفسُه بدينة ابنةِ يعقوبَ، وأحبَّ الفتاة َ ولاطفَ الفتاة. فكلمَ شكيمُ حمورَ أباه قائلا ً:"خذ لي هذه الصبية َ زوجة ً". وسمِعَ يعقوبُ أنه نجَّسَ دينة َ ابنته. وأما بنوه فكانوا مع مواشيه في الحقل،فسكتَ يعقوبُ حتى جاءوا .

فخرجَ حمورُ أبو شكيمَ إلى يعقوبَ ليتكلمَ معه. وأتى بنو يعقوبَ من الحقل حين سمعوا. وغضبَ الرجالُ واغتاظوا جداً لأنه صنع قباحة ً في إسرائيل بمضاجعة ابنة يعقوبَ، وهكذا لا يُصنَع. وتكلمَ حمورُ معهم قائلا ً:"شكيمُ ابني قد تعلّقت نفسُه بابنتكم. أعطوه إياها زوجة ً وصاهرونا. تعطوننا بناتِكم،وتأخذون لكم بناتِنا. وتسكنون معنا،وتكونُ الأرضُ قدَّامَكم. اسكنوا واتجروا فيها وتملّكوا بها". ثم قال شكيمُ لأبيها ولإخوتِها:"دعوني أجد نعمة ً في أعينكم . فالذي تقولون لي أُعطي .كثّروا عليّ جداً مهراً وعطية ً،فأُعطي كما تقولون لي. وأعطوني الفتاة زوجة ً".

فأجابَ بنو يعقوبَ شكيمَ وحمورَ أباه بمكرٍ وتكلموا. لأنه كان قد نجّسَ دينة َ أختَهم،فقالوا لهما:"لا نستطيع أن نفعلَ هذا الأمرَ أن نعطيَ أختنا لرجلٍ أغلفَ، لنه عارٌ لنا. غيرَ أننا بهذا نواتيكم :إن صرتم مثلنا بختنكم كلَّ ذكرٍ. نعطيكم بناتِنا ونأخذ لنا بناتِكم ،ونسكن معكم ونصير شعباً واحداً. وإن لم تسمعوا لنا،أن تختتنوا،نأخذ ابنتنا ونمضي".

فحسُنَ كلامهم في عينيْ حمور وفي عيني شكيم بن حمور. ولم يتأخر الغلامُ أن يفعلَ الأمرَ،لأنه كان مسروراً بابنة يعقوب.وكان أكرمَ جميع ِ بيتِ أبيه. فأتى حمورُ وشكيمُ ابنُه إلى بابِ مدينتِهما، وكلما أهلَ مدينتهما قائلين: "هؤلاء القوم مسالمون لنا. فليسكنوا في الأرض ويتجروا فيها. وهوذا الأرض واسعة الطرفين أمامهم . نأخذ لنا بناتهم زوجاتٍ ونعطيهم بناتنا. غيرَ أنه بهذا فقط يواتينا القومُ على السكن معنا لنصيرَ شعباً واحداً: بختننا كلَّ ذكرٍ كما هم مختونون. ألا تكون مواشيهم ومقتناهم وكل بهائمهم لنا؟ نواتيهم فقط فيسكنون معنا". فسمعَ لحمورَ وشكيمَ ابنِه جميعُ الخارجين من باب المدينة، واختتن كلُ ذكرٍ. كل الخارجين من باب المدينةِ.

فحدثَ في اليوم الثالث إذ كانوا متوجعين أن ابني يعقوب،شمعون ولاوي أخوي دينة، أخذا كلُ واحدٍ سيفَه وأتيا على المدينةِ بأمن ٍ وقتلا كلَّ ذكرٍ. وقتلا حمورَ وشكيمَ ابنَه بحد السيف،وأخذا دينة من بيتِ شكيمَ وخرجا. ثم أتى بنو يعقوب على القتلى ونهبوا المدينة َ ،لأنهم نجَّسوا أختهم. غنمَهم وبقرَهم وحميرَهم وكلَّ ما في المدينةِ وما في الحقلِ أخذوه. وسَبَوْا ونهبوا كلَّ ثروتِهم وكلَّ أطفالِهم ،ونساءَهم وكلَّ ما في البيوت.

فقالَ يعقوبُ لشمعونَ ولاوي:"كدرتماني بتكريهكما إيايَ عند سكان الأرض الكنعانيين والفرزيين،وأنا نفرٌ قليلٌ. فيجتمعون عليَّ ويضربونني، فأبيد أنا وبيتي". فقالا:"أنظيرَ زانيةٍ يَفعلُ بأختِنا؟".) التكوين34: 1-31



هذا سلوكٌ مخلف للأخلاق بكل المقاييس،وكان السلوك القويم أن يطلبوا أولا ً من الحويين تسليمَ الجاني أو معاقبته أمامَ أعينهم بالإعدام،أو حتى يحاربوا الحويين مباشرة ً بلا غدرٍ وخيانةٍ بعد أمان ٍ واستئمان. وهذا_إن صحّت قصة اغتصاب دينة_سلوك شعب يتمحَّك من أجل احتلال أراضي الغير والعدوان عليهم ونهب ثرواتهم وخطف نسائهم واغتصابهن.

وعلى كلٍ لا شك أن الحدث التاريخي الأصلي لم يحدث بهذا الطرقة الخرافية الكاريكاتيرية المضحكة الطريفة ،تصوروا الفردين الذين يدخلان على شعب ختن كله نفسه فيقتل فردان كل ذلك الشعب،شيء سخيف وفلكلوري فعلا ً.





وقبل أن يموت إسرائيل وصَّى يوسف ابنه قائلاً :



(21وقال إسرائيل ليوسف ها أنا اموت ولكن الله سيكون معكم ويردكم إلى أرض ابائكم 22 وأنا قد وهبت لك سهمًا واحداً فوق إخوتك أخذته من يد الأموريين بسيفي و قوسي) التكوين48 :21-22



وفي النسخة السامرية للتوراة وقع لفظ (نابلس خصوصاً عن إخوتك) بدل (سهماً واحداً فوق إخوتك)، ولعلها ترجمة تفسيرية.


#عصر موسى#



#قتل رجال المديانيين الأردنيين ونهب ماشيتِهم وأملاكهم وسبي أطفالهم ونسائهم، وليس لأن المديانيين حاربوا واعتدوا على بني إسرائيل، بل بدعاوى باطلة سخيفة لا تُبرِّر تلك الجريمةِ التي هي ضد الأخلاق والإنسانية وحقوق الإنسان،بدعوى أن المديانيين جعلوا بناتهم يزنين مع رجال إسرائيل وأغووْا بني إسرائيلَ بعبادةِ صنم (بعل فغور)،وأنهم سلَّطوا بلعامَ النبيَّ المستجابَ الدعوة ورشوْه ليدعوَ على بني إسرائيل فيهلكوا ويَبيدوا إلا أن الربَّ لم يستجِب لدعائه. وهكذا تبرير جرائم الإسرائيليين بأسبابٍ واهيةٍ ليس ضمنها أن المديانيين ارتكبوا عدواناً على إسرائيل. بل بقصص وهمية وأساطير للتبرير.



(ثم كلمَ الربُ موسى قائلا ً:" ضايقوا المديانيين واضربوهم،لأنهم ضايقوكم بمكايدهم التي كادوكم بها في أمر فغورَ وأمرِ كُزبي أختِهم بنتِ رئيس ٍ لمديانَ، التي قُتِلتْ يومَ الوبإِ بسبب فغور".) العدد25: 16-18



(وكلمَ الربُ موسى قائلا ً:"انتقم نقمة ً لبني إسرائيل من المديانيين ،ثم تُضم إلى قومِكَ". فكلمَ موسى الشعب قائلا ً:"جرِّدوا منكم رجالا ً للجند،فيكونوا على مِديان ليجعلوا نقمة الرب على مِديان .ألفاً واحداً من كل سبطٍ من جميع أسباط إسرائيل تُرسلون للحرب". فاختيرَ من ألوف إسرائيل ألفٌ من كلِّ سبطٍ. اثنا عشر ألفاً مجرَّدون للحربِ. فأرسلهم موسى ألفاً من كل سبطٍ إلى الحرب،هم وفينحاس بن ألِعازار الكاهن إلى الحرب،وأمتعة القدس وأبواق الهتاف في يده. فتجندوا على مديان كما أمر الربُ وقتلوا كلََّ ذكرٍ. وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم:أوي وراقم وصور وحور ورابع. خمسة ملوكِ مديانَ. وبلعام بن بعورَ قتلوه بالسيف. وسبى بنو إسرائيل نساءَ مديانَ وأطفالَهم،ونهبوا جميعَ بهائمهم،وجميعَ مواشيهم وكل أملاكهم. وأحرقوا جميعَ مدنِهم بمساكنِهم، وجميعَ حصونِهم بالنارِ. وأخذوا كلَّ الغنيمة وكلَّ النهب من الناس والبهائم، وأتوا إلى موسى وألعازار الكاهن وإلى جماعة بني إسرائيل بالسبي والنهب والغنيمةِ إلى المحلة إلى عربات موآبَ التي على أردن أريحا.

فخرجَ موسى وألعازار وكلُ رؤساءِ الجماعةِ لاستقبالِهم إلى خارج ِ المحلّة.

فسخطَ موسى على وكلاءِ الجيش،رؤساء الألوف ورؤساء المئات القادمين من جند الحرب.وقال لهم موسى:"هل أبقيتم كلَّ أنثى حيةً؟ إن هؤلاء كنَّ لبني إسرائيل،حسَبَ كلامِ بَلعام،سببَ خيانةٍ للرب في أمر فغور،فكان الوبأ في جماعة الرب.فالآن اقتلوا كلَ ذكرٍ من الأطفال.وكل امرأة عرفتْ رجلاً بمضاجعة ذكرٍ اقتلوها.لكنْ جميع الأطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكرٍ أبقوهن لكم حيّات.) العدد31: 1-18



تصوروا نبيّ الرب المزعوم يأمر بقتل النساء اللواتي لم يقتلهن بنو إسرائيل،وسبي النساء ونهب الشعوب بمباركة إلهية مزعومة وتبريرات كاذبة سخيفة [راجع سفر العدد الإصحاحات من 22 إلى25]



(وكلَّمَ الربُّ موسى قائلاً:"أحصِ النهبَ المسبيَّ من الناس والبهائم،أنتَ وأَلِعَازار الكاهن ورؤوس آباء الجماعة.ونَصِّفْ النهبَ بينَ الذين باشروا القتالَ الخارجين إلى الحرب،وبين كلِ الجماعة.وارفعْ زكاةً للرب. من رجالِ الحرب الخارجين إلى القتال واحدةً. نفساً من كل خمس مئةٍ من الناس والبقر والحمير والغنم. من نصفِهم تأخذونها وتعطونها لألِعازار الكاهنِ رفيعةً للربِّ. ومِن نصفِ بني إسرائيل تأخذ واحدةً مأخوذةً مِن كل خمسين من الناس والبقر والحمير والغنم من جميع البهائم،وتُعطيها للاويّين الحافظين شعائرَ مسكنِ الرب".

ففعلَ موسى وألِعازار الكاهن كما أمرَ الربُّ موسى. وكانَ النهبُ فضلةُ الغنيمةِ التي اغتنَمَها رجالُ الجندِ: من الغنم ستَ مئةٍ وخمسة وسبعين ألفاً، ومن البقر اثنين وسبعين ألفاً،ومن الحمير واحداً وستين ألفاً،ومن نفوسِ الناسِ من النساءِ اللواتي لم يعرفن مضاجعةَ ذكرٍ،جميع النفوس اثنين وثلاثين ألفاً.) العدد31: 25-34



#احتلال حشبون وباشان بالأردن،وإبادة كل شعبيهما حتى النساء والأطفال والعجائز:



("قوموا ارتحلوا واعبروا وادي أرنون. انظُرْ. قد دفَعتُ إلى يدِكَ سيحونَ ملِكَ حشبون الأموريّ وأرضَه.ابتدئ تملَّكْ وأَثِرْ عليه حرباً. في هذا اليوم أبتدئ أجعل خشيتَكَ وخوفَكَ أمامَ وجوه الشعوب تحت كل السماء.الذين يسمعون خبرَكَ يرتعدون ويجزعون أمامك.

"فأرسلتُ رسلاً من بريَّة قديموت إلى سيحون ملك حشبون بكلامِ سلامٍ قائلاً: أمُرُّ في أرضِكَ.أسلكُ الطريقَ الطريقَ،لا أميل يميناً ولا شِمالاً. طعاماً بالفضةِ تبيعني لآكلَ، وماءً بالفضة تعطيني لأشربَ.أمرُّ برجليَّ فقط. كما فعلَ بي بنو عيسو الساكنون في سعيرَ،والموآبيون الساكنون في عارَ، إلى أن أعبُرَ الأردنَّ إلى الأرضِ التي أعطانا الربُّ إلهنا. لكن لم يشأ سيحونُ ملكُ حشبون أن يدعنا نمرُّّ به،لأن الربَّ إلهك قسَّى روحَه، وقوّى قلبَه لكي يدفعَه إلى يدكَ كما في هذا اليوم. وقال الرب لي: انظرْ.قد ابتدأت أدفع أمامك سيحونَ وأرضَه.ابتدِئْ حتى تمتلكَ أرضَه. فخرجَ سيحونُ للقائنا هو وجميع قومه للحرب إلى ياهَصَ، فدفعه الربُّ إلهُنا أمامنا، فضربناه وبنيه وجميعَ قومِه. وأخذنا كلَّ مدنه في ذلك الوقت، وحَرَّمْنا من كلِّ مدينةٍ: الرجالَ والنساءَ والأطفالَ.لم نُبقِ شارداً. لكنَّ البهائم نهبناها لأنفسنا،وغنيمةَ المدنِ التي أخذنا، من عروعيرَ التي على حافة وادي أرنون والمدينة التي في الوادي،إلى جلعاد،لم تكن قريةٌ قد امتنعت علينا. الجميع دفعَه الربُّ إلهُنا أمامنا.) التثنية 2: 24-36



كالعادة أسلوب التماحيك كمبرر لاحتلال أراضي الشعوب الأخرى، كونُ مَلِكِ حشبون رفضَ عبورَهم في أرضه إن صحت تلك القصة،فهذا من حقه،تقره أعراف وقوانين الدول والشعوب، ومن حكم في ماله فما ظلم، وهذا يُقره اليومَ القانون الدوليّ بأن من حق كل دولة منع والسماح لمن أرادت من العبور في خدودها الأرضية والجوية والبحرية. لكنَّ الإسرائيليين يتمحكون لاحتلال أراضي العرب وسفك دمائهم والولوغ فيها.

ومما يدل على كذب هذه القصة والزعم أن النص هنا يقول أن بني عيسو سمحوا لليهود بالعبور في أرضهم. وهذا يكذِّبه نصٌ آخر يقول أن بني عيسو لم يسمحوا لليهود بالعبور في أرضِ سعيرَ أرضِهم،بل وخرجوا بجنودِهم تهديداً لهم،انظر العدد20: 14-21. وقد ذكرنا ذلك في باب(تناقضات الكتاب اليهوديّ)،وكما نعلم أن عيسو هو أخو يعقوب وله اسمٌ آخر هو أدوم أي أحمر لأنه كان أحمر الشعر،ولأنه حسب القصة طلب من يعقوب أن يطعمَه من ذلك الحمر أي العدس،فاشترط يعقوبُ عليه إعطاءَه البكوريةَ مقابل العدس.انظر التكوين25: 30،التكوين32: 3،التكوين 36: 1

ولنقرأ ما حدثَ بعد ذلك:



("ثم تحولنا وصعدنا في طريقِ باشان،فخرجَ عوجُ ملكُ باشان للقائنا هو وجميعُ قومِه للحرب في إذرعي. فقالَ لي الربُّ: لا تخَفْ منه،لأني قد دفعتُه إلى يدِكَ وجميعَ قومِهِ وأرضِهِ، فتفعل به كما فعلتَ بسيحون ملكِ الأموريين الذي كانَ ساكناً في حشبون. فدفعَ الربُّ إلهنا إلى أيدينا عوجَ أيضاً ملكَ باشان وجميعَ قومِهِ، فضربناه حتى لم يَبقَ له شاردٌ. وأخذنا كلَّ مدنه في ذلك الوقت. لم تكن قريةٌ لم نأخذها منهم. ستون مدينةً، كل كورة أرجوب مملكةُ عوجٍ في باشان. كل هذه كانت مدناً مُحَصَّنة بأسوارٍ شامخة،وأبوابٍ ومزاليج. سوى قرى الصحراء الكثيرة جداً. فحَرَّمناها كما فعلنا بسيحونَ مَلِكِ حشبونَ ،مُحَرِّمينَ كلَّ مدينةٍ :الرجالَ والنساءَ والأطفالَ. لكن كل البهائم وغنيمة المدن نهبناها لأنفسنا. وأخذنا في ذلك الوقت من يدِ مَلِكَيّ الأموريين الأرضَ التي في عبرِ الأردنِّ من وادي أرنون إلى جبل حرمون. والصيدونيون يدعون حرمونَ سريونَ، والأموريون يدعونه سنيرَ. كلَّ مدن السهل وكل جلعاد وكل باشان إلى سلخة وإذرعي مدينتيْ مملكةِ عوجٍ في باشان.) التثنية3: 1-10



نفس القصة تتكرر مرةً أخرى.

(فأعطى موسى لهم،لبني جاد وبني رأوبين ونصف سبط منسَّى بن يوسف،مملكة سيحون مَلِكِ الأموريين ومملكةِ عوجٍ مَلِكِ باشان، الأرض مع مدنها بتخوم مدن الأرض حواليها.) العدد32: 33



#والمزيد من أعمال الاحتلال والقتل في الأردن



(وذهَبَ بنو ماكير بن منسَّى إلى جلعاد وأخذوها وطردوا الأموريين الذين فيها. فأعطى موسى جلعادَ لماكير بن منسَّى فسكنَ فيها. وذهبَ يائيرُ ابن منسَّى وأخذَ مزارعَها وأخذ مزارعَها ودعاهنَّ: حووث يائير. وذهبَ نوبحُ وأخذ قناةَ وقُراها ودعاها نوبحَ باسمِهِ.) العدد32: 39-42



#تقسيم الأرض الأردنية المحتلة على شعب بني إسرائيل :



(8مَعَهُمْ أَخَذَ الرَّأُوبَيْنِيُّونَ وَالْجَادِيُّونَ مُلْكَهُمْ الَّذِي أَعْطَاهُمْ مُوسَى فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ نَحْوَ الشُّرُوقِ، كَمَا أَعْطَاهُمْ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ. 9مِنْ عَرُوعِيرَ الَّتِي عَلَى حَافَةِ وَادِي أَرْنُونَ وَالْمَدِينَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْوَادِي، وَكُلَّ سَهْلِ مِيَدَبَا إِلَى دِيبُونَ، 10وَجَمِيعَ مُدُنِ سِيحُونَ مَلِكِ الأَمُورِيِّينَ الَّذِي مَلَكَ فِي حَشْبُونَ إِلَى تُخُمِ بَنِي عَمُّونَ 11وَجِلْعَادَ وَتُخُومَ الْجَشُورِيِّينَ وَالْمَعْكِيِّينَ، وَكُلَّ جَبَلِ حَرْمُونَ، وَكُلَّ بَاشَانَ إِلَى سَلْخَةَ، 12كُلَّ مَمْلَكَةِ عُوجٍ فِي بَاشَانَ الَّذِي مَلَكَ فِي عَشْتَارُوثَ وَفِي إِذْرَعِي. هُوَ بَقِيَ مِنْ بَقِيَّةِ الرَّفَائِيِّينَ، وَضَرَبَهُمْ مُوسَى وَطَرَدَهُمْ. 13وَلَمْ يَطْرُدْ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْجَشُورِيِّينَ وَالْمَعْكِيِّينَ، فَسَكَنَ الْجَشُورِيُّ وَالْمَعْكِيُّ فِي وَسَطِ إِسْرَائِيلَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ. 14لكِنْ لِسِبْطِ لاَوِي لَمْ يُعْطِ نَصِيبًا. وَقَائِدُ الرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ هِيَ نَصِيبُهُ كَمَا كَلَّمَهُ.

15وَأَعْطَى مُوسَى سِبْطَ بَنِي رَأُوبَيْنَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ: 16فَكَانَ تُخُمُهُمْ مِنْ عَرُوعِيرَ الَّتِي عَلَى حَافَةِ وَادِي أَرْنُونَ وَالْمَدِينَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْوَادِي، وَكُلَّ السَّهْلِ عِنْدَ مَيْدَبَا. 17حَشْبُونَ وَجَمِيعَ مُدُنِهَا الَّتِي فِي السَّهْلِ، وَدِيبُونَ وَبَامُوتَ بَعْل وَبَيْتَ بَعْلِ مَعُونَ، 18وَيَهْصَةَ وَقَدِيمُوتَ وَمَيْفَعَةَ، 19وَقَرْيَتَايِمَ وَسِبْمَةَ وَصَارَثَ الشَّحْرِ فِي جَبَلِ الْوَادِي، 20وَبَيْتَ فَغُورَ وَسُفُوحَ الْفِسْجَةِ وَبَيْتَ يَشِيمُوتَ 21وَكُلَّ مُدُنِ السَّهْلِ، وَكُلَّ مَمْلَكَةِ سِيحُونَ مَلِكِ الأَمُورِيِّينَ الَّذِي مَلَكَ فِي حَشْبُونَ، الَّذِي ضَرَبَهُ مُوسَى مَعَ رُؤَسَاءِ مِدْيَانَ: أَوِي وَرَاقَمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابَعَ، أُمَرَاءِ سِيحُونَ سَاكِنِي الأَرْضِ. 22وَبَلْعَامُ بْنُ بَعُورَ الْعَرَّافُ قَتَلَهُ بَنُو إِسْرَائِيلَ بِالسَّيْفِ مَعَ قَتْلاَهُمْ. 23وَكَانَ تُخُمُ بَنِي رَأُوبَيْنَ الأُرْدُنَّ وَتُخُومَهُ. هذَا نَصِيبُ بَنِي رَأُوبَيْنَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ، الْمُدُنُ وَضِيَاعُهَا.

24وَأَعْطَى مُوسَى لِسِبْطِ جَادَ، بَنِي جَادَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ: 25فَكَانَ تُخُمُهُمْ يَعَزِيرَ وَكُلَّ مُدُنِ جِلْعَادَ وَنِصْفَ أَرْضِ بَنِي عَمُّونَ إِلَى عَرُوعِيرَ الَّتِي هِيَ أَمَامَ رَبَّةَ، 26وَمِنْ حَشْبُونَ إِلَى رَامَةِ الْمِصْفَاةِ وَبُطُونِيمَ، وَمِنْ مَحَنَايِمَ إِلَى تُخُمِ دَبِيرَ. 27وَفِي الْوَادِي بَيْتَ هَارَامَ، وَبَيْتَ نِمْرَةَ، وَسُكُّوتَ، وَصَافُونَ بَقِيَّةَ مَمْلَكَةِ سِيحُونَ مَلِكِ حَشْبُونَ، الأُرْدُنَّ وَتُخُومَهُ إِلَى طَرَفِ بَحْرِ كِنَّرُوتَ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ نَحْوَ الشُّرُوقِ. 28هذَا نَصِيبُ بَنِي جَادَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمِ، الْمُدُنُ وَضِيَاعُهَا.

29وَأَعْطَى مُوسَى لِنِصْفِ سِبْطِ مَنَسَّى، وَكَانَ لِنِصْفِ سِبْطِ بَنِي مَنَسَّى حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ: 30وَكَانَ تُخُمُهُمْ مِنْ مَحَنَايِمَ، كُلَّ بَاشَانَ، كُلَّ مَمْلَكَةِ عُوجٍ مَلِكِ بَاشَانَ، وَكُلَّ حَوُّوثِ يَائِيرَ الَّتِي فِي بَاشَانَ، سِتِّينَ مَدِينَةً. 31وَنِصْفُ جِلْعَادَ وَعَشْتَارُوثَ وَإِذْرَعِي مُدُنُ مَمْلَكَةِ عُوجٍ فِي بَاشَانَ لِبَنِي مَاكِيرَ بْنِ مَنَسَّى، لِنِصْفِ بَنِي مَاكِيرَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. 32فَهذِهِ هِيَ الَّتِي قَسَمَهَا مُوسَى فِي عَرَبَاتِ مُوآبَ فِي عَبْرِ أُرْدُنِّ أَرِيحَا نَحْوَ الشُّرُوقِ. 33وَأَمَّا سِبْطُ لاَوِي فَلَمْ يُعْطِهِ مُوسَى نَصِيبًا. الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ هُوَ نَصِيبُهُمْ كَمَا كَلَّمَهُمْ.) يشوع13: 8-33









#عهد يشوع#



وفي عهد يشوع النبيّ المزعوم وزعيم إسرائيل وخليفة موسى بعد موته، حدثت الكثير جداً من الاحتلالات لأراضي فلسطين والمذابح البشعة، كالتالي:



#احتلال أريحا وإبادة كل سكانها، ما عدا راحابَ العاهرة المومس التي خانت وطنَها وساعدت الجاسوسين،وأحرقوا المدينة بعد تلك المذبحة التي قتلوا فيها كل السكان حتى الأطفال والنساء والبهائم العجماء والشيوخ العجزة:



(وكان في المرة السابعة عندما ضربَ الكهنةُ بالأبواقِ أن يشوعَ قال للشعب:"اهتفوا،لأن الربَّ قد أعطاكم المدينةَ.فتكون المدينة وكل ما فيها مُحَرَّمَاً للربِّ. راحاب الزانية فقط تحيا هي وكلُ من معها في البيت،لأنها خبَّأَت المُرسلَيْنِ اللذين أرسلناهما.) يشوع 6: 16-17

(فهتفَ الشعبُ وضربوا بالأبواقِ. وكان حين سمعَ الشعبُ صوتَ البوقِ أن الشعبَ هتفَ هتافاً عظيماً،فسقطَ السورُ في مكانِه، وصعد الشعبُ إلى المدينةِ كل رجلٍ مع وجهِهِ،وأخذوا المدينةَ. وحَرَّموا كلَّ ما في المدينةِ من رجلٍ وامرأةٍ،من طفلٍ وشيخٍ، حتى البقرَ والغنمَ والحميرَ بحد السيف.) يشوع 6: 20-21

(وأحرقوا المدينةَ بالنارِ مع كلِّ ما بها) يشوع6: 24

وأمرَ يشوعُ بجعل أريحا خراباً أبدياً:

(وحلفَ يشوعُ في ذلك الوقت قائلاً:"ملعونٌ قُدَّامَ الربِّ الرجلُ الذي يقوم ويبني هذه المدينة أريحا.ببكرِه يؤسسها وبصغيره ينصب أبوابَها". وكان الربُّ مع يشوع، وكان خبره في جميع الأرض.) يشوع6: 26-27



#مذبحة عاي وفيها تم قتل كل سكانها رجالاً ونساءً وأطفالاً، وتعليق جثة ملكها على خشبة



(فقال الربُّ ليشوع:"لا تخَفْ ولا ترتعب. خذ معكَ جميعَ رجالِ الحرب، وقم اصعد إلى عاي.انظر. قد دفعتُ بيدك مَلِكَ عاي وشعبَه ومدينتَه وأرضَه، فتفعل بعاي وملكِها كما فعلتَ بأريحا وملكها. غيرَ أن غنيمتها وبهائمها تنهبونها لنفوسكم. اجعل كميناً للمدينة من ورائها".)

(ويكون عند أخذِكم المدينةَ أنكم تُضرمون المدينةَ بالنار. كقولِ الربِّ تفعلون. انظروا. قد أوصيتكم".)

(فقالَ الربُّ ليشوع:"مُدَّ المزراقَ الذي بيدك نحوَ عاي لأني بيدك أدفعُها". فمدَّ يشوعُ المزراقَ الذي بيدِهِ نحوَ المدينةِ. فقامَ الكمينُ بسرعةٍ من مكانه وركضوا عندما مدَّ يدَه،ودخلوا المدينةَ وأخذوها، وأسرعوا وأحرقوا المدينةَ بالنار. فالتفتَ رجالُ عاي إلى ورائهم ونظروا وإذا دخان المدينة قد صعدَ إلى السماء. فلم يكن لهم مكانٌ للهرب هنا أو هناك. والشعب الهارب إلى البريَّة انقلبَ على الطارد. ولما رأى يشوعُ وجميعُ إسرائيل أن الكمين قد أخذ المدينةَ،وأن دخان المدينة قد صعد،انثنَوْا وضربوا رجالَ عاي. وهؤلاء خرجوا من المدينة للقائِهم، فكانوا في وسط إسرائيل،هؤلاء من هنا وأولئك من هناك. وضربوهم حتى لم يبقَ منهم شاردٌ ولا مُنفَلِتٌ. وأما ملكُ عاي فأمسكوه حياً وتقدَّموا به إلى يشوع. وكان لما انتهى إسرائيل من قتل جميع سكان عاي في الحقل في البريَّة حيثُ لحقوهم وسقطوا جميعاً بحد السيف حتى فنوا، أنَّ جميعَ إسرائيل رجعَ إلى عاي وضربوها بحد السيف. فكان جميع الذين سقطوا في ذلك اليوم من رجالٍ ونساءٍ اثني عشر ألفاً،جميعُ أهل عاي. ويشوعُ لم يرُدَّ يدَهُ التي مَدَّها بالمزراق حتى حَرَّمَ جميعَ سكانِ عاي. لكنْ البهائم وغنيمة تلك المدينة نهبها إسرائيل لأنفسهم حَسَبَ قولِ الربِّ الذي أَمَرَ به يشوعَ. وأحرقَ يشوعُ عايَ وجعلها تلاً أبديّاً خراباً إلى هذا اليوم. ومَلِكُ عاي عَلَّقَه على الخشبة إلى وقتِ المساء. وعندَ غروبِ الشمس أَمَرَ يشوعُ فأنزلوا جثتَه عن الخشبة وطرحوها عند مدخل باب المدينة، وأقاموا عليها رُجمةَ حجارةٍ عظيمةٍ إلى هذا اليوم.) يشوع 8: 1-2 يشوع 8: 8،يشوع 8: 18-29



#قصة الجِبْعونيين وكيفَ استعبدَهم بنو إسرائيل وجعلوهم عبيداً وسُخرةً إن صحَّت تلك القصة:



(وأمَّا سكان جِبْعون لما سمعوا بما عملَه يشوعُ بأريحا وعاي فهم عملوا بغدرٍ، ومضَوْا وداروا وأخذوا جوالقَ باليةً لحميرِهم، وزقاقَ خمرٍ باليةً مُشقَّقة ومربوطة، ونعالاً بالية ومُرقَّعة في أرجلهم، وثياباً رثةً عليهم، وكل خبز زادِهم يابسٌ قد صارَ فتاتاً. وساروا إلى يشوع إلى المحلَّة في الجلجال،وقالوا له ولرجالِ إسرائيل :"من ارض بعيدة جئنا. والآن اقطعوا لنا عهداً". فقالَ رجالُ إسرائيل للحِويِّين :"لعلك ساكنٌ في وسطي، فكيفَ أقطع لكَ عهداً؟" فقالوا ليشوع:"عبيدُكَ نحنُ". فقال لهم يشوعُ:"من أنتم؟ ومن أين جئتم؟" فقالوا له :"من أرضٍ بعيدةٍ جداً جاءَ عبيدُكَ على اسم الرب إلهك ،لأننا سمعنا خبره وكل ما عمل بمصر،وكل ما عمل بمصر،وكل ما عمل بملكيْ الأموريين اللذيْنِ في عبر الأردن: سيحون ملك حشبون وعوج ملك باشان الذي في عشتاروث. فكلَّمَنا شيوخُنا وجميعُ سكان أرضنا قائلين :خذوا بأيديكم زاداً للطريق، واذهبوا للقائهم وقولوا لهم:عبيدك نحن.والآن اقطعوا لنا عهداً. هذا خبزنا سخناً تزوَّدناه من بيوتنا يومَ خروجنا لكي نسير إليكم ،وهاهو الآن يابسٌ قد صارَ فتاتاً. وهذه زِقاق الخمر التي ملأناها جديدةً، هوذا قد تشقَّقت. وهذه ثيابنا ونعالنا قد بليت من طول الطريق جداً". فأخذَ الرجالُ من زادِهم،ومن فمِ الربِّ لم يسألوا. فعملَ يشوعُ لهم صلحاً وقطعَ لهم عهداً لاستحيائهم،وحلفَ لهم رؤساءُ الجماعة. وفي نهاية ثلاثةِ أيامٍ بعدما قطعوا لهم عهداً سمِعوا أنهم قريبون إليهم وأنهم ساكنون في وسطهم. فارتحلَ بنو إسرائيل وجاءوا إلى مدنهم في اليوم الثالث. ومدنهم هي جِبْعون والكفيرة وبئيروت وقرية يعاريم. ولم يضربهم بنو إسرائيل لأن رؤساءَ الجماعة حلفوا لهم بالرب إله إسرائيل. فتذمَّرَ كلُّ الجماعة على الرؤساء. فقال جميع الرؤساء لكل الجماعة:"إننا قد حلفنا لهم بالرب إله إسرائيل. والآن لا نتمكن من مسهم. هذا نصنعه لهم ونستحييهم فلا يكون علينا سخطٌ من أجل الحَلف الذي حَلفنا لهم". وقالَ لهم الرؤساءُ:"يحيون ويكونون محتطبي حطبٍ ومستقي ماءٍ لكل الجماعة كما كلَّمَهم الرؤساءُ". فدعاهم يشوعُ وكلمهم قائلاً :"لماذا خدعتمونا قائلين: نحن بعيدون عنكم جداً،وأنتم ساكنون في وسطنا؟ فالآن ملعونون أنتم. فلا ينقطع منكم العبيد ومحتطبو الحطب ومستقو الماء لبيت إلهي". فأجابوا يشوعَ وقالوا:"أُخْبِرَ عبيدُكَ إخباراً بما أَمَرَ به الربُّ إلهُكَ موسى عبدَه أن يُعطيَكم كلَّ الأرض،و ُيبيدَ جميعَ سكان الأرض من أمامكم. فخفنا جداً على أنفسنا مِن قِبَلِكم، ففعلنا هذا الأمرَ. والآن فهوذا نحن بيدِكَ، فافعل بنا ما هو صلحٌ وحقٌّ في عينيكَ أن تعملَ". ففعل بهم هكذا،وأنقذَهم من يد بني إسرائيل فلم يقتلوهم. وجعلهم يشوعُ في ذلك اليوم محتطبي حطبٍ ومستقي للجماعة ولمذبح الربِّ إلى هذا اليوم،في المكان الذي يختاره.) يشوع9: 3-27



#مذبحة مَقِّيدة وإبادة سكانها واحتلالها



(وأخذَ يشوعُ مَقِّيدةَ في ذلك اليوم وضربَها بحد السيف،وحَرَّمَ مَلِكَها هو وكلَّ نفسٍ بها. لم يُبقِ شارِداً،وفعل بملك مقيدة كما فعلَ بمَلِكِ أريحا.) يشوع 10: 28



#وست مذابح بشعة ضد سكان ست مدنٍ،واحتلالها،هي: لِبْنة،لخيش،جازَر،عجلون،حبرون،دبير



(ثم اجتازَ يشوعُ من مقيدة وكل إسرائيل معه إلى لِبنة،وحاربَ لبنة.فدفعها الربُ هي أيضاً بيد إسرائيل مع مَلِكِها،فضربَها بحد السيف وكلَّ نفسٍ بها. لم يُبقِ بها شارداً،و وفعلَ بملِكِها كما فعلَ بمَلِكِ أريحا. ثم اجتازَ يشوعُ وكلُ إسرائيل معه من لبنة إلى لخيش ونزلَ عليها وحاربَها. فدفعَ الربُّ لخيشَ بيدِ إسرائيل،فأخذَها في اليوم الثاني وضربها بحد السيف وكلَّ نفسٍ بها حَسَبَ كلِّ ما فعلَ بلِبْنة.حينئذٍ صعدَ هورامُ مَلِكُ جازرَ لإعانة لخيش، وضربَه يشوعُ مع شعبِهِ حتى لم يُبقِ له شارداً.

ثم اجتازَ يشوعُ وكلُّ إسرائيل معه من لخيش إلى عجلون فنزلوا عليها وحاربوها،وأخذوها في ذلك اليوم وضربوها بحد السيف،وحَرَّمَ كلَّ نفسٍ بها في ذلك اليوم حسبَ كلِّ ما فعلَ بلخيش. ثم صعدَ يشوعُ وجميعُ إسرائيل معه من عجلون إلى حبرون وحاربوها،وأخذوها وضربوها بحد السيف مع مَلِكِها وكلِّ مدنها وكلِّ نفسٍ بها. لم يُبقِ شارداً حسبَ كلِّ ما فعلَ بعجلون،فحَرَّموها وكلَّ نفسٍ بها.


ثم رجعَ يشوعُ وكلُّ إسرائيل معه إلى دبير وحاربَها،وأخذَها مع مَلِكِها وكلِّ مدنها،وضربوها بحد السيف وحرَّموا كلَّ نفسٍ بها. لم يُبْقِ شارِداً،كما فعل بحبرون كذلك فعلَ بدبير ومَلِكِها،وكما فعلَ بلبنة ومَلِكِها.

فضربَ يشوعُ كلَّ أرضِ الجبل والجنوب والسهل والسُفوح وكلَّ مُلوكِها. لم يُبْقِ شارِداً،بل حَرَّمَ كلَّ نسمةٍ كما أَمَرَ الربُّ إلهُ إسرائيل. فضربَهم يشوعُ من قادَش برنيع إلى غزة وجميعَ أرضِ جوشن إلى جِبعون. وأخذ يشوعُ جميعَ أولئك الملوكَ وأرضهم دُفعةً واحدةً،لأن الربَّ إلهَ إسرائيل حاربَ عن إسرائيلَ. ثم رجعَ يشوعُ وجميعُ إسرائيل معه إلى المحلة إلى الجِلجال.) يشوع 10: 29-42



#ومذبحة حاصور،والمزيد من التوسع الاستعماريّ



(1فَلَمَّا سَمِعَ يَابِينُ مَلِكُ حَاصُورَ، أَرْسَلَ إِلَى يُوبَابَ مَلِكِ مَادُونَ، وَإِلَى مَلِكِ شِمْرُونَ، وَإِلَى مَلِكِ أَكْشَافَ، 2وَإِلَى الْمُلُوكِ الَّذِينَ إِلَى الشِّمَالِ فِي الْجَبَلِ، وَفِي الْعَرَبَةِ جَنُوبِيَّ كِنَّرُوتَ، وَفِي السَّهْلِ، وَفِي مُرْتَفَعَاتِ دُورَ غَرْبًا، 3الْكَنْعَانِيِّينَ فِي الشَّرْقِ وَالْغَرْبِ، وَالأَمُورِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ فِي الْجَبَلِ، وَالْحِوِّيِّينَ تَحْتَ حَرْمُونَ فِي أَرْضِ الْمِصْفَاةِ. 4فَخَرَجُوا هُمْ وَكُلُّ جُيُوشِهِمْ مَعَهُمْ، شَعْبًا غَفِيرًا كَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ فِي الْكَثْرَةِ، بِخَيْل وَمَرْكَبَاتٍ كَثِيرَةٍ جِدًّا. 5فَاجْتَمَعَ جَمِيعُ هؤُلاَءِ الْمُلُوكِ بِمِيعَادٍ وَجَاءُوا وَنَزَلُوا مَعًا عَلَى مِيَاهِ مَيْرُومَ لِكَيْ يُحَارِبُوا إِسْرَائِيلَ.

6فَقَالَ الرَّبُّ لِيَشُوعَ: «لاَ تَخَفْهُمْ، لأَنِّي غَدًا فِي مِثْلِ هذَا الْوَقْتِ أَدْفَعُهُمْ جَمِيعًا قَتْلَى أَمَامَ إِسْرَائِيلَ، فَتُعَرْقِبُ خَيْلَهُمْ، وَتُحْرِقُ مَرْكَبَاتِهِمْ بِالنَّارِ». 7فَجَاءَ يَشُوعُ وَجَمِيعُ رِجَالِ الْحَرْبِ مَعَهُ عَلَيْهِمْ عِنْدَ مِيَاهِ مَيْرُومَ بَغْتَةً وَسَقَطُوا عَلَيْهِمْ. 8فَدَفَعَهُمُ الرَّبُّ بِيَدِ إِسْرَائِيلَ، فَضَرَبُوهُمْ وَطَرَدُوهُمْ إِلَى صِيدُونَ الْعَظِيمَةِ، وَإِلَى مِسْرَفُوتَ مَايِمَ، وَإِلَى بُقْعَةِ مِصْفَاةَ شَرْقًا. فَضَرَبُوهُمْ حَتَّى لَمْ يَبْقَ لَهُمْ شَارِدٌ. 9فَفَعَلَ يَشُوعُ بِهِمْ كَمَا قَالَ لَهُ الرَّبُّ. عَرْقَبَ خَيْلَهُمْ، وَأَحْرَقَ مَرْكَبَاتِهِمْ بِالنَّارِ.

10ثُمَّ رَجَعَ يَشُوعُ فِي ذلِكَ الْوَقْتِ وَأَخَذَ حَاصُورَ وَضَرَبَ مَلِكَهَا بِالسَّيْفِ، لأَنَّ حَاصُورَ كَانَتْ قَبْلاً رَأْسَ جَمِيعِ تِلْكَ الْمَمَالِكِ. 11وَضَرَبُوا كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ، وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ، وَأَحْرَقَ حَاصُورَ بِالنَّارِ. 12فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ مُدُنِ أُولئِكَ الْمُلُوكِ وَجَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمَهُمْ كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ. 13غَيْرَ أَنَّ الْمُدُنَ الْقَائِمَةَ عَلَى تِلاَلِهَا لَمْ يُحْرِقْهَا إِسْرَائِيلُ، مَا عَدَا حَاصُورَ وَحْدَهَا أَحْرَقَهَا يَشُوعُ. 14وَكُلُّ غَنِيمَةِ تِلْكَ الْمُدُنِ وَالْبَهَائِمَ نَهَبَهَا بَنُو إِسْرَائِيلَ لأَنْفُسِهِمْ. وَأَمَّا الرِّجَالُ فَضَرَبُوهُمْ جَمِيعًا بِحَدِّ السَّيْفِ حَتَّى أَبَادُوهُمْ. لَمْ يُبْقُوا نَسَمَةً. 15كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى عَبْدَهُ هكَذَا أَمَرَ مُوسَى يَشُوعَ، وَهكَذَا فَعَلَ يَشُوعُ. لَمْ يُهْمِلْ شَيْئًا مِنْ كُلِّ مَا أَمَرَ بِهِ الرَّبُّ مُوسَى. 16فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ تِلْكَ الأَرْضِ: الْجَبَلَ، وَكُلَّ الْجَنُوبِ، وَكُلَّ أَرْضِ جُوشِنَ وَالسَّهْلَ وَالْعَرَبَةَ وَجَبَلَ إِسْرَائِيلَ وَسَهْلَهُ، 17مِنَ الْجَبَلِ الأَقْرَعِ الصَّاعِدِ إِلَى سَعِيرَ إِلَى بَعْلِ جَادَ فِي بُقْعَةِ لُبْنَانَ تَحْتَ جَبَلِ حَرْمُونَ. وَأَخَذَ جَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ وَقَتَلَهُمْ. 18فَعَمِلَ يَشُوعُ حَرْبًا مَعَ أُولئِكَ الْمُلُوكِ أَيَّامًا كَثِيرَةً. 19لَمْ تَكُنْ مَدِينَةٌ صَالَحَتْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ الْحِوِّيِّينَ سُكَّانَ جِبْعُونَ، بَلْ أَخَذُوا الْجَمِيعَ بِالْحَرْبِ. 20لأَنَّهُ كَانَ مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ أَنْ يُشَدِّدَ قُلُوبَهُمْ حَتَّى يُلاَقُوا إِسْرَائِيلَ لِلْمُحَارَبَةِ فَيُحَرَّمُوا، فَلاَ تَكُونُ عَلَيْهِمْ رَأْفَةٌ، بَلْ يُبَادُونَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى.

21وَجَاءَ يَشُوعُ فِي ذلِكَ الْوَقْتِ وَقَرَضَ الْعَنَاقِيِّينَ مِنَ الْجَبَلِ، مِنْ حَبْرُونَ وَمِنْ دَبِيرَ وَمِنْ عَنَابَ، وَمِنْ جَمِيعِ جَبَلِ يَهُوذَا، وَمِنْ كُلِّ جَبَلِ إِسْرَائِيلَ. حَرَّمَهُمْ يَشُوعُ مَعَ مُدُنِهِمْ. 22فَلَمْ يَتَبَقَّ عَنَاقِيُّونَ فِي أَرْضِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، لكِنْ بَقُوا فِي غَزَّةَ وَجَتَّ وَأَشْدُودَ. 23فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ الأَرْضِ حَسَبَ كُلِّ مَا كَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ مُوسَى، وَأَعْطَاهَا يَشُوعُ مُلْكًا لإِسْرَائِيلَ حَسَبَ فِرَقِهِمْ وَأَسْبَاطِهِمْ. وَاسْتَرَاحَتِ الأَرْضُ مِنَ الحرب .) يشوع 11: 10-23



#قائمة بالأراضي التي استولى عليها الإسرائيلون في عهدي موسى ويشوع:



(1وَهؤُلاَءِ هُمْ مُلُوكُ الأَرْضِ الَّذِينَ ضَرَبَهُمْ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَامْتَلَكُوا أَرْضَهُمْ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ نَحْوَ شُرُوقِ الشَّمْسِ، مِنْ وَادِي أَرْنُونَ إِلَى جَبَلِ حَرْمُونَ وَكُلِّ الْعَرَبَةِ نَحْوَ الشُّرُوقِ: 2سِيحُونُ مَلِكُ الأَمُورِيِّينَ السَّاكِنُ فِي حَشْبُونَ، الْمُتَسَلِّطُ مِنْ عَرُوعِيرَ الَّتِي عَلَى حَافَةِ وَادِي أَرْنُونَ وَوَسَطِ الْوَادِي وَنِصْفِ جِلْعَادَ إِلَى وَادِي يَبُّوقَ تُخُومِ بَنِي عَمُّونَ 3وَالْعَرَبَةِ إِلَى بَحْرِ كِنَّرُوتَ نَحْوَ الشُّرُوقِ، وَإِلَى بَحْرِ الْعَرَبَةِ (بَحْرِ الْمِلْحِ) نَحْوَ الشُّرُوقِ، طَرِيقِ بَيْتِ يَشِيمُوتَ، وَمِنَ التَّيْمَنِ تَحْتَ سُفُوحِ الْفِسْجَةِ. 4وَتُخُومُ عُوجٍ مَلِكِ بَاشَانَ مِنْ بَقِيَّةِ الرَّفَائِيِّينَ السَّاكِنِ فِي عَشْتَارُوثَ وَفِي إِذْرَعِي، 5وَالْمُتَسَلِّطِ عَلَى جَبَلِ حَرْمُونَ وَسَلْخَةَ وَعَلَى كُلِّ بَاشَانَ إِلَى تُخُمِ الْجَشُورِيِّينَ وَالْمَعْكِيِّينَ وَنِصْفِ جِلْعَادَ، تُخُومِ سِيحُونَ مَلِكِ حَشْبُونَ. 6مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ وَبَنُو إِسْرَائِيلَ ضَرَبُوهَا. وَأَعْطَاهَا مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ مِيرَاثًا لِلرَّأُوبَيْنِيِّينَ وَالْجَادِيِّينَ وَلِنِصْفِ سِبْطِ مَنَسَّى.

7وَهؤُلاَءِ هُمْ مُلُوكُ الأَرْضِ الَّذِينَ ضَرَبَهُمْ يَشُوعُ وَبَنُو إِسْرَائِيلَ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ غَرْبًا، مِنْ بَعْلِ جَادَ فِي بُقْعَةِ لُبْنَانَ إِلَى الْجَبَلِ الأَقْرَعِ الصَّاعِدِ إِلَى سَعِيرَ. وَأَعْطَاهَا يَشُوعُ لأَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ مِيرَاثًا حَسَبَ فِرَقِهِمْ، 8فِي الْجَبَلِ وَالسَّهْلِ وَالْعَرَبَةِ وَالسُّفُوحِ وَالْبَرِّيَّةِ وَالْجَنُوبِ: الْحِثِّيُّونَ وَالأَمُورِيُّونَ وَالْكَنْعَانِيُّونَ وَالْفَرِزِّيُّونَ وَالْحِوِّيُّونَ وَالْيَبُوسِيُّونَ. 9مَلِكُ أَرِيحَا وَاحِدٌ. مَلِكُ عَايَ الَّتِي بِجَانِبِ بَيْتِ إِيلَ وَاحِدٌ. 10مَلِكُ أُورُشَلِيمَ وَاحِدٌ. مَلِكُ حَبْرُونَ وَاحِدٌ. 11مَلِكُ يَرْمُوتَ وَاحِدٌ. مَلِكُ لَخِيشَ وَاحِدٌ. 12مَلِكُ عَجْلُونَ وَاحِدٌ. مَلِكُ جَازَرَ وَاحِدٌ. 13مَلِكُ دَبِيرَ وَاحِدٌ. مَلِكُ جَادَرَ وَاحِدٌ. 14مَلِكُ حُرْمَةَ وَاحِدٌ. مَلِكُ عِرَادَ وَاحِدٌ. 15مَلِكُ لِبْنَةَ وَاحِدٌ. مَلِكُ عَدُلاََّمَ وَاحِدٌ. 16مَلِكُ مَقِّيدَةَ وَاحِدٌ. مَلِكُ بَيْتِ إِيلَ وَاحِدٌ. 17مَلِكُ تَفُّوحَ وَاحِدٌ. مَلِكُ حَافَرَ وَاحِدٌ. 18مَلِكُ أَفِيقَ وَاحِدٌ. مَلِكُ لَشَّارُونَ وَاحِدٌ. 19مَلِكُ مَادُونَ وَاحِدٌ. مَلِكُ حَاصُورَ وَاحِدٌ. 20مَلِكُ شِمْرُونَ مَرَأُونَ وَاحِدٌ. مَلِكُ أَكْشَافَ وَاحِدٌ. 21مَلِكُ تَعْنَكَ وَاحِدٌ. مَلِكُ مَجِدُّو وَاحِدٌ. 22مَلِكُ قَادَشَ وَاحِدٌ. مَلِكُ يَقْنَعَامَ فِي كَرْمَلَ وَاحِدٌ. 23مَلِكُ دُوَرٍ فِي مُرْتَفَعَاتِ دُوَرٍ وَاحِدٌ. مَلِكُ جُويِيمَ فِي الْجِلْجَالِ وَاحِدٌ. 24مَلِكُ تِرْصَةَ وَاحِدٌ. جَمِيعُ الْمُلُوكِ وَاحِدٌ وَثَلاَثُونَ.) يشوع12: 1-24









#قائمة يوحي بها "الربُّ" إلى يشوع لتذكير الشعب العبرانيّ بالأراضي التي لم يحتلوها بعد،ويُبيدوا سكانها!



(1وَشَاخَ يَشُوعُ. تَقَدَّمَ فِي الأَيَّامِ. فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «أَنْتَ قَدْ شِخْتَ. تَقَدَّمْتَ فِي الأَيَّامِ. وَقَدْ بَقِيَتْ أَرْضٌ كَثِيرَةٌ جِدًّا لِلامْتِلاَكِ. 2هذِهِ هِيَ الأَرْضُ الْبَاقِيَةُ: كُلُّ دَائِرَةِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، وَكُلُّ الْجَشُورِيِّينَ 3مِنَ الشِّيحُورِ الَّذِي هُوَ أَمَامَ مِصْرَ إِلَى تُخُمِ عَقْرُونَ شِمَالاً تُحْسَبُ لِلْكَنْعَانِيِّينَ أَقْطَابِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ الْخَمْسَةِ: الْغَزِّيِّ وَالأَشْدُودِيِّ وَالأَشْقَلُونِيِّ وَالْجَتِّيِّ وَالْعَقْرُونِيِّ، وَالْعَوِيِّينَ. 4مِنَ التَّيْمَنِ كُلُّ أَرْضِ الْكَنْعَانِيِّينَ، وَمَُغَارَةُ الَّتِي لِلصِّيدُونِيِّينَ إِلَى أَفِيقَ إِلَى تُخُمِ الأَمُورِيِّينَ. 5وَأَرْضُ الْجِبْلِيِّينَ، وَكُلُّ لُبْنَانَِ نَحْوَ شُرُوقِ الشَّمْسِ، مِنْ بَعْلَِ جَادَ تَحْتَ جَبَلِ حَرْمُونَ إِلَى مَدْخَلِ حَمَاةَ. 6جَمِيعُ سُكَّانِ الْجَبَلِ مِنْ لُبْنَانَ إِلَى مِسْرَفُوتَِ مَايِمَ، جَمِيعُ الصِّيدُونِيِّينَ. أَنَا أَطْرُدُهُمْ مِنْ أَمَامِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. إِنَّمَا اقْسِمْهَا بِالْقُرْعَةِ لإِسْرَائِيلَ مُلْكًا كَمَا أَمَرْتُكَ. 7وَالآنَ اقْسِمْ هذِهِ الأَرْضَ مُلْكًا لِلتِّسْعَةِ الأَسْبَاطِ وَنِصْفِ سِبْطِ مَنَسَّى».) يشوع 13: 1-7







#جرائم الاحتلال والتوسع أكثر في عصر القضاة#



(وَكَانَ بَعْدَ مَوْتِ يَشُوعَ أَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلُوا الرَّبَّ قَائِلِينَ: «مَنْ مِنَّا يَصْعَدُ إِلَى الْكَنْعَانِيِّينَ أَوَّلاً لِمُحَارَبَتِهِمْ؟» 2فَقَالَ الرَّبُّ: «يَهُوذَا يَصْعَدُ. هُوَذَا قَدْ دَفَعْتُ الأَرْضَ لِيَدِهِ». 3فَقَالَ يَهُوذَا لِشِمْعُونَ أَخِيهِ: «اِصْعَدْ مَعِي فِي قُرْعَتِي لِكَيْ نُحَارِبَ الْكَنْعَانِيِّينَ، فَأَصْعَدَ أَنَا أَيْضًا مَعَكَ فِي قُرْعَتِكَ». فَذَهَبَ شِمْعُونُ مَعَهُ. 4فَصَعِدَ يَهُوذَا، وَدَفَعَ الرَّبُّ الْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ بِيَدِهِمْ، فَضَرَبُوا مِنْهُمْ فِي بَازَقَ عَشَرَةَ آلاَفِ رَجُل. 5وَوَجَدُوا أَدُونِيَ بَازَقَ فِي بَازَقَ، فَحَارَبُوهُ وَضَرَبُوا الْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ. 6فَهَرَبَ أَدُونِي بَازَقَ، فَتَبِعُوهُ وَأَمْسَكُوهُ وَقَطَعُوا أَبَاهِمَ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ. 7فَقَالَ أَدُونِي بَازَقَ: «سَبْعُونَ مَلِكًا مَقْطُوعَةٌ أَبَاهِمُ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلِهِمْ كَانُوا يَلْتَقِطُونَ تَحْتَ مَائِدَتِي. كَمَا فَعَلْتُ كَذلِكَ جَازَانِيَ اللهُ». وَأَتَوْا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ فَمَاتَ هُنَاكَ.

8وَحَارَبَ بَنُو يَهُوذَا أُورُشَلِيمَ وَأَخَذُوهَا وَضَرَبُوهَا بِحَدِّ السَّيْفِ، وَأَشْعَلُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ. 9وَبَعْدَ ذلِكَ نَزَلَ بَنُو يَهُوذَا لِمُحَارَبَةِ الْكَنْعَانِيِّينَ سُكَّانِ الْجَبَلِ وَالْجَنُوبِ وَالسَّهْلِ. 10وَسَارَ يَهُوذَا عَلَى الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي حَبْرُونَ، وَكَانَ اسْمُ حَبْرُونَ قَبْلاً قَرْيَةَ أَرْبَعَ. وَضَرَبُوا شِيشَايَ وَأَخِيمَانَ وَتَلْمَايَ. 11وَسَارَ مِنْ هُنَاكَ عَلَى سُكَّانِ دَبِيرَ، وَاسْمُ دَبِيرَ قَبْلاً قَرْيَةُ سَفَرٍ. 12فَقَالَ كَالَبُ: «الَّذِي يَضْرِبُ قَرْيَةَ سَفَرٍ وَيَأْخُذُهَا، أُعْطِيهِ عَكْسَةَ ابْنَتِي امْرَأَةً». 13فَأَخَذَهَا عُثْنِيئِيلُ بْنُ قَنَازَ، أَخُو كَالَبَ الأَصْغَرُ مِنْهُ. فَأَعْطَاهُ عَكْسَةَ ابْنَتَهُ امْرَأَةً.) القضاة 1: 1-13









#مذبحة صفاة(حُرمة)

يزعم اليهود أنه قد حدث في أيامِ موسى التالي:



(وَلَمَّا سَمِعَ الْكَنْعَانِيُّ مَلِكُ عَرَادَ السَّاكِنُ فِي الْجَنُوبِ أَنَّ إِسْرَائِيلَ جَاءَ فِي طَرِيقِ أَتَارِيمَ، حَارَبَ إِسْرَائِيلَ وَسَبَى مِنْهُمْ سَبْيًا. 2فَنَذَرَ إِسْرَائِيلُ نَذْرًا لِلرَّبِّ وَقَالَ: «إِنْ دَفَعْتَ هؤُلاَءِ الْقَوْمَ إِلَى يَدِي أُحَرِّمُ مُدُنَهُمْ». 3فَسَمِعَ الرَّبُّ لِقَوْلِ إِسْرَائِيلَ، وَدَفَعَ الْكَنْعَانِيِّينَ، فَحَرَّمُوهُمْ وَمُدُنَهُمْ. فَدُعِيَ اسْمُ الْمَكَانِ «حُرْمَةَ».) العدد21: 1-3



وهذه القصة محض كذب،بدليل أنه حين نقرأ التوراة نجد أن موسى قد ماتَ ولم تكن اليهود قد حاربَتْ الشعوب الكنعانية(=فلسطين) بعد،بل هو لم يحارب إلا الأموريين سكان الأردن ويستولي على مملكتي حشبون وباشان،ولم يبدأ دخول الإسرائيليين فلسطينَ ومحاربتهم لكنعان إلا أيامَ يشوع خَلَفِ موسى، ولم تُفتَح وتُحتَل المدينة ويُقتل ويُباد سكانُها وتُسمّى (حُرمة) إلا بعد موت يشوع بزمن، في عصر القضاة، أي بعد عشرات الأعوام من موت موسى، فكيف تأتَّى لموسى أن يكتب بصيغة الماضي المحققة بحيث يكون متكلماً عن حدثٍ حدثَ في الماضي وعصره هو؟!

وبالتأكيد هذا لم يكتبه موسى في سفر العدد الذي يقولون أن كاتبه هو موسى،فهذا نصٌ منسوب زوراً لموسى،هذا مع أن موسى بشكله التوراتي ليس إلا أسطورة تبتعد عن الشخصية الأصلية التاريخية،مما يدل على أن كل قصص التوراة محض أكاذيب محشودة مجموعة.



( 16وَبَنُو الْقَيْنِيِّ حَمِي مُوسَى صَعِدُوا مِنْ مَدِينَةِ النَّخْلِ مَعَ بَنِي يَهُوذَا إِلَى بَرِّيَّةِ يَهُوذَا الَّتِي فِي جَنُوبِيِّ عَرَادَ، وَذَهَبُوا وَسَكَنُوا مَعَ الشَّعْبِ. 17وَذَهَبَ يَهُوذَا مَعَ شِمْعُونَ أَخِيهِ وَضَرَبُوا الْكَنْعَانِيِّينَ سُكَّانَ صَفَاةَ وَحَرَّمُوهَا، وَدَعَوْا اسْمَ الْمَدِينَةِ «حُرْمَةَ». 18وَأَخَذَ يَهُوذَا غَزَّةَ وَتُخُومَهَا، وَأَشْقَلُونَ وَتُخُومَهَا، وَعَقْرُونَ وَتُخُومَهَا. 19وَكَانَ الرَّبُّ مَعَ يَهُوذَا فَمَلَكَ الْجَبَلَ، وَلكِنْ لَمْ يُطْرَدْ سُكَّانُ الْوَادِي لأَنَّ لَهُمْ مَرْكَبَاتِ حَدِيدٍ. 20وَأَعْطَوْا لِكَالَبَ حَبْرُونَ كَمَا تَكَلَّمَ مُوسَى. فَطَرَدَ مِنْ هُنَاكَ بَنِي عَنَاقَ الثَّلاَثَةَ. ) القضاة1: 16-20



وعلى الأغلب سكان عراد لم يفعلوا شيئاً لليهود في عهد موسى ،وإنما هذه محاولة لوضع أخلاقية وتبرير كاذب للاحتلال والإبادة.



#فرض جزية ونهبة على الكنعانيين الباقين



(27وَلَمْ يَطْرُدْ مَنَسَّى أَهْلَ بَيْتِ شَانَ وَقُرَاهَا، وَلاَ أَهْلَ تَعْنَكَ وَقُرَاهَا، وَلاَ سُكَّانَ دُورَ وَقُرَاهَا، وَلاَ سُكَّانَ يِبْلَعَامَ وَقُرَاهَا، وَلاَ سُكَّانَ مَجِدُّو وَقُرَاهَا. فَعَزَمَ الْكَنْعَانِيُّونَ عَلَى السَّكَنِ فِي تِلْكَ الأَرْضِ. 28وَكَانَ لَمَّا تَشَدَّدَ إِسْرَائِيلُ أَنَّهُ وَضَعَ الْكَنْعَانِيِّينَ تَحْتَ الْجِزْيَةِ وَلَمْ يَطْرُدْهُمْ طَرْدًا. 29وَأَفْرَايِمُ لَمْ يَطْرُدِ الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي جَازَرَ، فَسَكَنَ الْكَنْعَانِيُّونَ فِي وَسَطِهِ فِي جَازَرَ.

30زَبُولُونُ لَمْ يَطْرُدْ سُكَّانَ قِطْرُونَ، وَلاَ سُكَّانَ نَهْلُولَ، فَسَكَنَ الْكَنْعَانِيُّونَ فِي وَسَطِهِ وَكَانُوا تَحْتَ الْجِزْيَةِ. 31وَلَمْ يَطْرُدْ أَشِيرُ سُكَّانَ عَكُّو، وَلاَ سُكَّانَ صَيْدُونَ وَأَحْلَبَ وَأَكْزِيبَ وَحَلْبَةَ وَأَفِيقَ وَرَحُوبَ. 32فَسَكَنَ الأَشِيرِيُّونَ فِي وَسَطِ الْكَنْعَانِيِّينَ سُكَّانِ الأَرْضِ، لأَنَّهُمْ لَمْ يَطْرُدُوهُمْ. 33وَنَفْتَالِي لَمْ يَطْرُدْ سُكَّانَ بَيْتِ شَمْسٍ، وَلاَ سُكَّانَ بَيْتِ عَنَاةَ، بَلْ سَكَنَ فِي وَسَطِ الْكَنْعَانِيِّينَ سُكَّانِ الأَرْضِ. فَكَانَ سُكَّانُ بَيْتِ شَمْسٍ وَبَيْتِ عَنَاةَ تَحْتَ الْجِزْيَةِ لَهُمْ. 34وَحَصَرَ الأَمُورِيُّونَ بَنِي دَانَ فِي الْجَبَلِ لأَنَّهُمْ لَمْ يَدَعُوهُمْ يَنْزِلُونَ إِلَى الْوَادِي. 35فَعَزَمَ الأَمُورِيُّونَ عَلَى السَّكَنِ فِي جَبَلِ حَارَسَ فِي أَيَّلُونَ وَفِي شَعَلُبِّيمَ. وَقَوِيَتْ يَدُ بَيْتِ يُوسُفَ فَكَانُوا تَحْتَ الْجِزْيَةِ. ) القضاة1: 27-35



(5وَكَانَ تُخُمُ بَنِي أَفْرَايِمَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. وَكَانَ تُخُمُ نَصِيبِهِمْ شَرْقًا: عَطَارُوتَ أَدَّارَ إِلَى بَيْتِ حُورُونَ الْعُلْيَا. 6وَخَرَجَ التُّخُمُ نَحْوَ الْبَحْرِ إِلَى الْمَكْمَتَةِ شِمَالاً، وَدَارَ التُّخُمُ شَرْقًا إِلَى تَآنَةِ شِيلُوهَ وَعَبَرَهَا شَرْقِيَّ يَنُوحَةَ. 7وَنَزَلَ مِنْ يَنُوحَةَ إِلَى عَطَارُوتَ وَنَعَرَاتَِ وَوَصَلَ إِلَى أَرِيحَا وَخَرَجَ إِلَى الأُرْدُنِّ. 8وَجَازَ التُّخُمُ مِنْ تَفُّوحَ غَرْبًا إِلَى وَادِي قَانَةَ، وَكَانَتْ مَخَارِجُهُ عَُِنْدَ الْبَحْرِ. 9هذَا هُوَ نَصِيبُ سِبْطِ بَنِي أَفْرَايِمَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ مَعَ الْمُدُنِ الْمُفْرَزَةِ لِبَنِي أَفْرَايِمَ فِي وَسَطِ نَصِيبِ بَنِي مَنَسَّى. جَمِيعُ الْمُدُنِ وَضِيَاعِهَا. 10فَلَمْ يَطْرُدُوا الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي جَازَرَ. فَسَكَنَ الْكَنْعَانِيُّونَ فِي وَسَطِ أَفْرَايِمَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ، وَكَانُوا عَبِيدًا تَحْتَ الْجِزْيَةِ.) يشوع 16: 5-10





(وَكَانَ تُخُمُ مَنَسَّى مِنْ أَشِيرَ إِلَى الْمَكْمَتَةِ الَّتِي مُقَابِلَ شَكِيمَ، وَامْتَدَّ التُّخُمُ نَحْوَ الْيَمِينِ إِلَى سُكَّانِ عَيْنِ تَفُّوحَ. 8كَانَ لِمَنَسَّى أَرْضُ تَفُّوحَ. وَأَمَّا تَفُّوحُ إِلَى تُخُمِ مَنَسَّى هِيَ لِبَنِي أَفْرَايِمَ. 9وَنَزَلَ التُّخُمُ إِلَى وَادِي قَانَةَ جَنُوبِيَّ الْوَادِي. هذِهِ مُدُنُ أَفْرَايِمَ بَيْنَ مُدُنِ مَنَسَّى. وَتُخُمُ مَنَسَّى شِمَالِيُّ الْوَادِي، وَكَانَتْ مَخَارِجُهُ عَُِنْدَ الْبَحْرِ. 10مِنَ الْجَنُوبِ لأَفْرَايِمَ، وَمِنَ الشِّمَالِ لِمَنَسَّى. وَكَانَ الْبَحْرُ تُخُمَهُ. وَوَصَلَ إِلَى أَشِيرَ شِمَالاً، وَإِلَى يَسَّاكَرَ نَحْوَ الشُّرُوقِ. 11وَكَانَ لِمَنَسَّى فِي يَسَّاكَرَ وَفِي أَشِيرَ بَيْتُ شَانَ وَقُرَاهَا، وَيَبْلَعَامُ وَقُرَاهَا، وَسُكَّانُ دُوَرٍ وَقُرَاهَا، وَسُكَّانُ عَيْنِ دُوَرٍ وَقُرَاهَا، وَسُكَّانُ تَعْنَكَ وَقُرَاهَا، وَسُكَّانُ مَجِدُّو وَقُرَاهَا الْمُرْتَفَعَاتُ الثَّلاَثُ. 12وَلَمْ يَقْدِرْ بَنُو مَنَسَّى أَنْ يَمْلِكُوا هذِهِ الْمُدُنَ، فَعَزَمَ الْكَنْعَانِيُّونَ عَلَى السَّكَنِ فِي تِلْكَ الأَرْضِ. 13وَكَانَ لَمَّا تَشَدَّدَ بَنُو إِسْرَائِيلَ أَنَّهُمْ جَعَلُوا الْكَنْعَانِيِّينَ تَحْتَ الْجِزْيَةِ، وَلَمْ يَطْرُدُوهُمْ طَرْدًا.) يشوع17: 7-13





(1وَخَرَجَتِ الْقُرْعَةُ لِبَنِي يُوسُفَ مِنْ أُرْدُنِّ أَرِيحَا إِلَى مَاءِ أَرِيحَا نَحْوَ الشُّرُوقِ إِلَى الْبَرِّيَّةِ الصَّاعِدَةِ مِنْ أَرِيحَا فِي جَبَلِ بَيْتِ إِيلَ. 2وَخَرَجَتْ مِنْ بَيْتِ إِيلَ إِلَى لُوزَ وَعَبَرَتْ إِلَى تُخُمِ الأَرَكِيِّينَ إِلَى عَطَارُوتَ، 3وَنَزَلَتْ غَرْبًا إِلَى تُخُمِ الْيَفْلَطِيِّينَ إِلَى تُخُمِ بَيْتِ حُورُونَ السُّفْلَى، وَإِلَى جَازَرَ، وَكَانَتْ مَخَارِجُهَا عَُِنْدَ الْبَحْرِ. 4فَمَلَكَ ابْنَا يُوسُفَ مَنَسَّى وَأَفْرَايِمُ.

5وَكَانَ تُخُمُ بَنِي أَفْرَايِمَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. وَكَانَ تُخُمُ نَصِيبِهِمْ شَرْقًا: عَطَارُوتَ أَدَّارَ إِلَى بَيْتِ حُورُونَ الْعُلْيَا. 6وَخَرَجَ التُّخُمُ نَحْوَ الْبَحْرِ إِلَى الْمَكْمَتَةِ شِمَالاً، وَدَارَ التُّخُمُ شَرْقًا إِلَى تَآنَةِ شِيلُوهَ وَعَبَرَهَا شَرْقِيَّ يَنُوحَةَ. 7وَنَزَلَ مِنْ يَنُوحَةَ إِلَى عَطَارُوتَ وَنَعَرَاتَِ وَوَصَلَ إِلَى أَرِيحَا وَخَرَجَ إِلَى الأُرْدُنِّ. 8وَجَازَ التُّخُمُ مِنْ تَفُّوحَ غَرْبًا إِلَى وَادِي قَانَةَ، وَكَانَتْ مَخَارِجُهُ عَُِنْدَ الْبَحْرِ. 9هذَا هُوَ نَصِيبُ سِبْطِ بَنِي أَفْرَايِمَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ مَعَ الْمُدُنِ الْمُفْرَزَةِ لِبَنِي أَفْرَايِمَ فِي وَسَطِ نَصِيبِ بَنِي مَنَسَّى. جَمِيعُ الْمُدُنِ وَضِيَاعِهَا. 10فَلَمْ يَطْرُدُوا الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي جَازَرَ. فَسَكَنَ الْكَنْعَانِيُّونَ فِي وَسَطِ أَفْرَايِمَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ، وَكَانُوا عَبِيدًا تَحْتَ الْجِزْيَةِ.) يشوع 16: 5-10





#احتلال ومذبحة مدينة لوزَ الفلسطينية



(22وَصَعِدَ بَيْتُ يُوسُفَ أَيْضًا إِلَى بَيْتِ إِيلَ وَالرَّبُّ مَعَهُمْ. 23وَاسْتَكْشَفَ بَيْتُ يُوسُفَ عَنْ بَيْتِ إِيلَ، وَكَانَ اسْمُ الْمَدِينَةِ قَبْلاً لُوزَ. 24فَرَأَى الْمُرَاقِبُونَ رَجُلاً خَارِجًا مِنَ الْمَدِينَةِ، فَقَالُوا لَهُ: «أَرِنَا مَدْخَلَ الْمَدِينَةِ فَنَعْمَلَ مَعَكَ مَعْرُوفًا». 25فَأَرَاهُمْ مَدْخَلَ الْمَدِينَةِ، فَضَرَبُوا الْمَدِينَةَ بِحَدِّ السَّيْفِ، وَأَمَّا الرَّجُلُ وَكُلُّ عَشِيرَتِهِ فَأَطْلَقُوهُمْ. 26فَانْطَلَقَ الرَّجُلُ إِلَى أَرْضِ الْحِثِّيِّينَ وَبَنَى مَدِينَةً وَدَعَا اسْمَهَا «لُوزَ» وَهُوَ اسْمُهَا إِلَى هذَا الْيَوْمِ.) القضاة1: 22-26

يلاحظ أن اليهود في مثل هكذا قصص سواء كانت حقيقية أم أكاذيب تحاول تشجيع و طمأنة خونة أوطانهم ان سيكون لهم الجزاء الحسن والمكافأة مثل راحاب العاهرة في عهد يشوع ،ولوز هذا الآن في عصر القضاة.



#"الله" يلوم اليهود لأنهم لم يطردوا ويبيدوا كل الشعب الفلسطيني، وتركوا البعضَ منه في أرضه:

(1وَصَعِدَ مَلاَكُ الرَّبِّ مِنَ الْجِلْجَالِ إِلَى بُوكِيمَ وَقَالَ: «قَدْ أَصْعَدْتُكُمْ مِنْ مِصْرَ وَأَتَيْتُ بِكُمْ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَقْسَمْتُ لآبَائِكُمْ، وَقُلْتُ: لاَ أَنْكُثُ عَهْدِي مَعَكُمْ إِلَى الأَبَدِ. 2وَأَنْتُمْ فَلاَ تَقْطَعُوا عَهْدًا مَعَ سُكَّانِ هذِهِ الأَرْضِ. اهْدِمُوا مَذَابِحَهُمْ. وَلَمْ تَسْمَعُوا لِصَوْتِي. فَمَاذَا عَمِلْتُمْ؟ 3فَقُلْتُ أَيْضًا: لاَ أَطْرُدُهُمْ مِنْ أَمَامِكُمْ، بَلْ يَكُونُونَ لَكُمْ مُضَايِقِينَ، وَتَكُونُ آلِهَتُهُمْ لَكُمْ شَرَكًا». 4وَكَانَ لَمَّا تَكَلَّمَ مَلاَكُ الرَّبِّ بِهذَا الْكَلاَمِ إِلَى جَمِيعِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، أَنَّ الشَّعْبَ رَفَعُوا صَوْتَهُمْ وَبَكَوْا. 5فَدَعَوْا اسْمَ ذلِكَ الْمَكَانِ «بُوكِيمَ». وَذَبَحُوا هُنَاكَ لِلرَّبِّ.) القضاة2: 1-5





#والمزيد من الصراع والحروب مع الفلسطينيين



(وَكَانَ بَعْدَهُ شَمْجَرُ بْنُ عَنَاةَ، فَضَرَبَ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ سِتَّ مِئَةِ رَجُل بِمِنْسَاسِ الْبَقَرِ. وَهُوَ أَيْضًا خَلَّصَ إِسْرَائِيل.)القضاة3: 31



#ومذبحة أخرى بلا سبب على يد جدعون،في الأردن،سوى أن أهل سُكُّوت رفضوا إعطاءَ طعامٍ يساعدون به جيشَ جدعون الذي يحتل شعوبَ أشقائهم الفلسطينيين والأردنيين، أليس من حكم في ماله فهذا حقه وما ظلمَ أحداً



(4وَجَاءَ جِدْعُونُ إِلَى الأُرْدُنِّ وَعَبَرَ هُوَ وَالثَّلاَثُ مِئَةِ الرَّجُلِ الَّذِينَ مَعَهُ مُعْيِينَ وَمُطَارِدِينَ. 5فَقَالَ لأَهْلِ سُكُّوتَ: «أَعْطُوا أَرْغِفَةَ خُبْزٍ لِلْقَوْمِ الَّذِينَ مَعِي لأَنَّهُمْ مُعْيُونَ، وَأَنَا سَاعٍ وَرَاءَ زَبَحَ وَصَلْمُنَّاعَ مَلِكَيْ مِدْيَانَ». 6فَقَالَ رُؤَسَاءُ سُكُّوتَ: «هَلْ أَيْدِي زَبَحَ وَصَلْمُنَّاعَ بِيَدِكَ الآنَ حَتَّى نُعْطِيَ جُنْدَكَ خُبْزًا؟» 7فَقَالَ جِدْعُونُ: «لِذلِكَ عِنْدَمَا يَدْفَعُ الرَّبُّ زَبَحَ وَصَلْمُنَّاعَ بِيَدِي أَدْرُسُ لَحْمَكُمْ مَعَ أَشْوَاكِ الْبَرِّيَّةِ بِالنَّوَارِجِ». 8وَصَعِدَ مِنْ هُنَاكَ إِلَى فَنُوئِيلَ وَكَلَّمَهُمْ هكَذَا. فَأَجَابَهُ أَهْلُ فَنُوئِيلَ كَمَا أَجَابَ أَهْلُ سُكُّوتَ، 9فَكَلَّمَ أَيْضًا أَهْلَ فَنُوئِيلَ قَائِلاً: «عِنْدَ رُجُوعِي بِسَلاَمٍ أَهْدِمُ هذَا الْبُرْجَ».

10وَكَانَ زَبَحُ وَصَلْمُنَّاعُ فِي قَرْقَرَ وَجَيْشُهُمَا مَعَهُمَا نَحْوُ خَمْسَةَ عَشَرَ أَلْفًا، كُلُّ الْبَاقِينَ مِنْ جَمِيعِ جَيْشِ بَنِي الْمَشْرِقِ. وَالَّذِينَ سَقَطُوا مِئَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفَ رَجُل مُخْتَرِطِي السَّيْفِ. 11وَصَعِدَ جِدْعُونُ فِي طَرِيقِ سَاكِنِي الْخِيَامِ شَرْقِيَّ نُوبَحَ وَيُجْبَهَةَ، وَضَرَبَ الْجَيْشَ وَكَانَ الْجَيْشُ مُطْمَئِنًّا. 12فَهَرَبَ زَبَحُ وَصَلْمُنَّاعُ، فَتَبِعَهُمَا وَأَمْسَكَ مَلِكَيْ مِدْيَانَ زَبَحَ وَصَلْمُنَّاعَ وَأَزْعَجَ كُلَّ الْجَيْشِ.

13وَرَجَعَ جِدْعُونُ بْنُ يُوآشَ مِنَ الْحَرْبِ مِنْ عِنْدِ عَقَبَةِ حَارَسَ. 14وَأَمْسَكَ غُلاَمًا مِنْ أَهْلِ سُكُّوتَ وَسَأَلَهُ، فَكَتَبَ لَهُ رُؤَسَاءَ سُكُّوتَ وَشُيُوخَهَا، سَبْعَةً وَسَبْعِينَ رَجُلاً. 15وَدَخَلَ إِلَى أَهْلِ سُكُّوتَ وَقَالَ: «هُوَذَا زَبَحُ وَصَلْمُنَّاعُ اللَّذَانِ عَيَّرْتُمُونِي بِهِمَا قَائِلِينَ: هَلْ أَيْدِي زَبَحَ وَصَلْمُنَّاعَ بِيَدِكَ الآنَ حَتَّى نُعْطِي رِجَالَكَ الْمُعْيِينَ خُبْزًا؟» 16وَأَخَذَ شُيُوخَ الْمَدِينَةِ وَأَشْوَاكَ الْبَرِّيَّةِ وَالنَّوَارِجَ وَعَلَّمَ بِهَا أَهْلَ سُكُّوتَ. 17وَهَدَمَ بُرْجَ فَنُوئِيلَ وَقَتَلَ رِجَالَ الْمَدِينَةِ.) القضاة8: 4-17


تصوروا وضع الناس تحت نوارج حديدية التي هي آلات طحن الحبوب وقتلهم بأبشع طريقة كلهم رجالاً ونساءً وأطفالاً وعجائزَ بأشواكِ النباتات البرية ونوارج الحديد، ما هذه الوحشية؟! أي شياطين ملاعين مجرمين فاقدي الشعور هؤلاء، بل والأدهى والأمَرّ أن أن اليهود يعتقدون في جدعون نبياً أوحى له الرب،انظر القضاة: إصحاح6



#قصة شمشون مع جزمنا أنها خرافة شعبية وفلكلور يهودي،إلا أنها تمثل جزءًَ من كتاب اليهود، وجزءً من معتقداتهم وشرائعهم، وفيها أن شمشون لما أسرَه الفلسطينيون وقلعوا عينيه قام بهدم المعبد على كل من بداخله ولم يُبالِ بالنساء والأطفال داخل المعبد



(25وَكَانَ لَمَّا طَابَتْ قُلُوبُهُمْ أَنَّهُمْ قَالُوا: «ادْعُوا شَمْشُونَ لِيَلْعَبَ لَنَا». فَدَعَوْا شَمْشُونَ مِنْ بَيْتِ السِّجْنِ، فَلَعِبَ أَمَامَهُمْ. وَأَوْقَفُوهُ بَيْنَ الأَعْمِدَةِ. 26فَقَالَ شَمْشُونُ لِلْغُلاَمِ الْمَاسِكِ بِيَدِهِ: «دَعْنِي أَلْمِسِ الأَعْمِدَةَ الَّتِي الْبَيْتُ قَائِمٌ عَلَيْهَا لأَسْتَنِدَ عَلَيْهَا». 27وَكَانَ الْبَيْتُ مَمْلُوءًا رِجَالاً وَنِسَاءً، وَكَانَ هُنَاكَ جَمِيعُ أَقْطَابِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، وَعَلَى السَّطْحِ نَحْوُ ثَلاَثَةِ آلاَفِ رَجُل وَامْرَأَةٍ يَنْظُرُونَ لِعْبَ شَمْشُونَ. 28فَدَعَا شَمْشُونُ الرَّبَّ وَقَالَ: «يَا سَيِّدِي الرَّبَّ، اذْكُرْنِي وَشَدِّدْنِي يَا اَللهُ هذِهِ الْمَرَّةَ فَقَطْ، فَأَنْتَقِمَ نَقْمَةً وَاحِدَةً عَنْ عَيْنَيَّ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». 29وَقَبَضَ شَمْشُونُ عَلَى الْعَمُودَيْنِ الْمُتَوَسِّطَيْنِ اللَّذَيْنِ كَانَ الْبَيْتُ قَائِمًا عَلَيْهِمَا، وَاسْتَنَدَ عَلَيْهِمَا الْوَاحِدِ بِيَمِينِهِ وَالآخَرِ بِيَسَارِهِ. 30وَقَالَ شَمْشُونُ: «لِتَمُتْ نَفْسِي مَعَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». وَانْحَنَى بِقُوَّةٍ فَسَقَطَ الْبَيْتُ عَلَى الأَقْطَابِ وَعَلَى كُلِّ الشَّعْبِ الَّذِي فِيهِ، فَكَانَ الْمَوْتَى الَّذِينَ أَمَاتَهُمْ فِي مَوْتِهِ، أَكْثَرَ مِنَ الَّذِينَ أَمَاتَهُمْ فِي حَيَاتِهِ. ) القضاة16: 25-30



#احتلال سبط(دان) لمدينة لايش أو لشم الفلسطينية،وإبادة شعبها، وحرق المدينة



(27وَأَمَّا هُمْ فَأَخَذُوا مَا صَنَعَ مِيخَا، وَالْكَاهِنَ الَّذِي كَانَ لَهُ، وَجَاءُوا إِلَى لاَيِشَ إِلَى شَعْبٍ مُسْتَرِيحٍ مُطْمَئِنٍّ، وَضَرَبُوهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ. 28وَلَمْ يَكُنْ مَنْ يُنْقِذُ لأَنَّهَا بَعِيدَةٌ عَنْ صِيْدُونَ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ أَمْرٌ مَعَ إِنْسَانٍ، وَهِيَ فِي الْوَادِي الَّذِي لِبَيْتِ رَحُوبَ. فَبَنَوْا الْمَدِينَةَ وَسَكَنُوا بِهَا. 29وَدَعَوْا اسْمَ الْمَدِينَةِ «دَانَ» بِاسْمِ دَانٍ أَبِيهِمِ الَّذِي وُلِدَ لإِسْرَائِيلَ. وَلكِنَّ اسْمَ الْمَدِينَةِ أَوَّلاً «لاَيِشُ».) القضاة 18: 27-28



وهذا نصٌ آخر عن نفس المدينة التي تم احتلالها في عهد القضاة السالفة الذكر:

(40لِسِبْطِ بَنِي دَانَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ خَرَجَتِ الْقُرْعَةُ السَّابِعَةُ. 41وَكَانَ تُخُمُ نَصِيبِهِمْ صَرْعَةَ وَأَشْتَأُولَ وَعِيرَ شَمْسٍ، 42وَشَعَلَبَّيْنِ وَأَيَّلُونَ وَيِتْلَةَ، 43وَإِيلُونَ وَتِمْنَةَ وَعَقْرُونَ، 44وَإِلْتَقَيْهَ وَجِبَّثُونَ وَبَعْلَةَ، 45وَيَهُودَ وَبَنِي بَرَقَ وَجَتَّ رِمُّونَ، 46وَمِيَاهَ الْيَرْقُونَ وَالرَّقُّونَ مَعَ التُّخُومِ الَّتِي مُقَابَِلَ يَافَا. 47وَخَرَجَ تُخُمُ بَنِي دَانَ مِنْهُمْ وَصَعِدَ بَنُو دَانَ، وَحَارَبُوا لَشَمَ وَأَخَذُوهَا وَضَرَبُوهَا بِحَدِّ السَّيْفِ وَمَلَكُوهَا وَسَكَنُوهَا، وَدَعَوْا لَشَمَ دَانَ، كَاسْمِ دَانَ أَبِيهِمْ. 48هذَا هُوَ نَصِيبُ سِبْطِ بَنِي دَانَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. هذِهِ الْمُدُنُ مَعَ ضِيَاعِهَا.) يشوع19: 40-47









#العدوان الإسرائيليّ في عهد الملك شاوُل#[1]

#يوناثان بن شاول يثير مشاعر الفلسطينيين الدينية بهدمه تمثال إله مقدس لهم،مما يؤدي إلى اشتعال حرب طويلة بين أهل كنعان(=فلسطين) والقوم الإسرائيليين



(1كَانَ شَاوُلُ ابْنَ سَنَةٍ فِي مُلْكِهِ، وَمَلَكَ سَنَتَيْنِ عَلَى إِسْرَائِيلَ. 2وَاخْتَارَ شَاوُلُ لِنَفْسِهِ ثَلاَثَةَ آلاَفٍ مِنْ إِسْرَائِيلَ، فَكَانَ أَلْفَانِ مَعَ شَاوُلَ فِي مِخْمَاسَ وَفِي جَبَلِ بَيْتِ إِيلَ، وَأَلْفٌ كَانَ مَعَ يُونَاثَانَ فِي جِبْعَةِ بَنْيَامِينَ. وَأَمَّا بَقِيَّةُ الشَّعْبِ فَأَرْسَلَهُمْ كُلَّ وَاحِدٍ إِلَى خَيْمَتِهِ. 3وَضَرَبَ يُونَاثَانُ نَصَبَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ الَّذِي فِي جِبْعَ، فَسَمِعَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ. وَضَرَبَ شَاوُلُ بِالْبُوقِ فِي جَمِيعِ الأَرْضِ قَائِلاً: «لِيَسْمَعِ الْعِبْرَانِيُّونَ». 4فَسَمِعَ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ قَوْلاً: «قَدْ ضَرَبَ شَاوُلُ نَصَبَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، وَأَيْضًا قَدْ أَنْتَنَ إِسْرَائِيلُ لَدَى الْفِلِسْطِينِيِّينَ». فَاجْتَمَعَ الشَّعْبُ وَرَاءَ شَاوُلَ إِلَى الْجِلْجَالِ. 5وَتَجَمَّعَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ لِمُحَارَبَةِ إِسْرَائِيلَ، ثَلاَثُونَ أَلْفَ مَرْكَبَةٍ، وَسِتَّةُ آلاَفِ فَارِسٍ، وَشَعْبٌ كَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ فِي الْكَثْرَةِ. وَصَعِدُوا وَنَزَلُوا فِي مِخْمَاسَ شَرْقِيَّ بَيْتِ آوِنَ.) صموئيل الأول13: 1-5



#الله يأمر شاوُلَ بمعاقبة وإبادة شعب العماليق الفلسطيني على شيء حدثَ منذ 365 سنة أيامَ موسى انظر الخروج17،ويأمره بقتل حتى الأطفال والرضع والنساء والبهائم ،ويغضب الرب عليه بعد إبادته لهم لأنه عفا عن ملكهم أجاج وعن بعض الحيوانات! ويقوم النبيّ صموئيل بقتل أجاج:

(1وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «إِيَّايَ أَرْسَلَ الرَّبُّ لِمَسْحِكَ مَلِكًا عَلَى شَعْبِهِ إِسْرَائِيلَ. وَالآنَ فَاسْمَعْ صَوْتَ كَلاَمِ الرَّبِّ. 2هكَذَا يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ: إِنِّي قَدِ افْتَقَدْتُ مَا عَمِلَ عَمَالِيقُ بِإِسْرَائِيلَ حِينَ وَقَفَ لَهُ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ صُعُودِهِ مِنْ مِصْرَ. 3فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ، وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً، طِفْلاً وَرَضِيعًا، بَقَرًا وَغَنَمًا، جَمَلاً وَحِمَارًا». 4فَاسْتَحْضَرَ شَاوُلُ الشَّعْبَ وَعَدَّهُ فِي طَلاَيِمَ، مِئَتَيْ أَلْفِ رَاجِل، وَعَشَرَةَ آلاَفِ رَجُل مِنْ يَهُوذَا.

5ثُمَّ جَاءَ شَاوُلُ إِلَى مَدِينَةِ عَمَالِيقَ وَكَمَنَ فِي الْوَادِي. 6وَقَالَ شَاوُلُ لِلْقَيْنِيِّينَ: «اذْهَبُوا حِيدُوا انْزِلُوا مِنْ وَسَطِ الْعَمَالِقَةِ لِئَلاَّ أُهْلِكَكُمْ مَعَهُمْ، وَأَنْتُمْ قَدْ فَعَلْتُمْ مَعْرُوفًا مَعَ جَمِيعِ بَنِي إِسْرَائِيلَ عِنْدَ صُعُودِهِمْ مِنْ مِصْرَ». فَحَادَ الْقَيْنِيُّ مِنْ وَسَطِ عَمَالِيقَ. 7وَضَرَبَ شَاوُلُ عَمَالِيقَ مِنْ حَوِيلَةَ حَتَّى مَجِيئِكَ إِلَى شُورَ الَّتِي مُقَابَِلَ مِصْرَ. 8وَأَمْسَكَ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ حَيًّا، وَحَرَّمَ جَمِيعَ الشَّعْبِ بِحَدِّ السَّيْفِ. 9وَعَفَا شَاوُلُ وَالشَّعْبُ عَنْ أَجَاجَ وَعَنْ خِيَارِ الْغَنَمِ وَالْبَقَرِ وَالثُّنْيَانِ وَالْخِرَافِ، وَعَنْ كُلِّ الْجَيِّدِ، وَلَمْ يَرْضَوْا أَنْ يُحَرِّمُوهَا. وَكُلُّ الأَمْلاَكِ الْمُحْتَقَرَةِ وَالْمَهْزُولَةِ حَرَّمُوهَا.

10وَكَانَ كَلاَمُ الرَّبِّ إِلَى صَمُوئِيلَ قَائِلاً: 11«نَدِمْتُ عَلَى أَنِّي قَدْ جَعَلْتُ شَاوُلَ مَلِكًا، لأَنَّهُ رَجَعَ مِنْ وَرَائِي وَلَمْ يُقِمْ كَلاَمِي». فَاغْتَاظَ صَمُوئِيلُ وَصَرَخَ إِلَى الرَّبِّ اللَّيْلَ كُلَّهُ. 12فَبَكَّرَ صَمُوئِيلُ لِلِقَاءِ شَاوُلَ صَبَاحًا. فَأُخْبِرَ صَمُوئِيلُ وَقِيلَ لَهُ: «قَدْ جَاءَ شَاوُلُ إِلَى الْكَرْمَلِ، وَهُوَذَا قَدْ نَصَبَ لِنَفْسِهِ نَصَبًا وَدَارَ وَعَبَرَ وَنَزَلَ إِلَى الْجِلْجَالِ». 13وَلَمَّا جَاءَ صَمُوئِيلُ إِلَى شَاوُلَ قَالَ لَهُ شَاوُلُ: «مُبَارَكٌ أَنْتَ لِلرَّبِّ. قَدْ أَقَمْتُ كَلاَمَ الرَّبِّ». 14فَقَالَ صَمُوئِيلُ: «وَمَا هُوَ صَوْتُ الْغَنَمِ هذَا فِي أُذُنَيَّ، وَصَوْتُ الْبَقَرِ الَّذِي أَنَا سَامِعٌ؟» 15فَقَالَ شَاوُلُ: «مِنَ الْعَمَالِقَةِ، قَدْ أَتَوْا بِهَا، لأَنَّ الشَّعْبَ قَدْ عَفَا عَنْ خِيَارِ الْغَنَمِ وَالْبَقَرِ لأَجْلِ الذَّبْحِ لِلرَّبِّ إِلهِكَ. وَأَمَّا الْبَاقِي فَقَدْ حَرَّمْنَاهُ». 16فَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «كُفَّ فَأُخْبِرَكَ بِمَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ إِلَيَّ هذِهِ اللَّيْلَةَ». فَقَالَ لَهُ: «تَكَلَّمْ». 17فَقَالَ صَمُوئِيلُ: «أَلَيْسَ إِذْ كُنْتَ صَغِيرًا فِي عَيْنَيْكَ صِرْتَ رَأْسَ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ وَمَسَحَكَ الرَّبُّ مَلِكًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، 18وَأَرْسَلَكَ الرَّبُّ فِي طَرِيق وَقَالَ: اذْهَبْ وَحَرِّمِ الْخُطَاةَ عَمَالِيقَ وَحَارِبْهُمْ حَتَّى يَفْنَوْا؟ 19فَلِمَاذَا لَمْ تَسْمَعْ لِصَوْتِ الرَّبِّ، بَلْ ثُرْتَ عَلَى الْغَنِيمَةِ وَعَمِلْتَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ؟». 20فَقَالَ شَاوُلُ لِصَمُوئِيلَ: «إِنِّي قَدْ سَمِعْتُ لِصَوْتِ الرَّبِّ وَذَهَبْتُ فِي الطَّرِيقِ الَّتِي أَرْسَلَنِي فِيهَا الرَّبُّ وَأَتَيْتُ بِأَجَاجَ مَلِكِ عَمَالِيقَ وَحَرَّمْتُ عَمَالِيقَ. 21فَأَخَذَ الشَّعْبُ مِنَ الْغَنِيمَةِ غَنَمًا وَبَقَرًا، أَوَائِلَ الْحَرَامِ لأَجْلِ الذَّبْحِ لِلرَّبِّ إِلهِكَ فِي الْجِلْجَالِ». 22فَقَالَ صَمُوئِيلُ: «هَلْ مَسَرَّةُ الرَّبِّ بِالْمُحْرَقَاتِ وَالذَّبَائِحِ كَمَا بِاسْتِمَاعِ صَوْتِ الرَّبِّ؟ هُوَذَا الاسْتِمَاعُ أَفْضَلُ مِنَ الذَّبِيحَةِ، وَالإِصْغَاءُ أَفْضَلُ مِنْ شَحْمِ الْكِبَاشِ. 23لأَنَّ التَّمَرُّدَ كَخَطِيَّةِ الْعِرَافَةِ، وَالْعِنَادُ كَالْوَثَنِ وَالتَّرَافِيمِ. لأَنَّكَ رَفَضْتَ كَلاَمَ الرَّبِّ رَفَضَكَ مِنَ الْمُلْكِ».

24فَقَالَ شَاوُلُ لِصَمُوئِيلَ: «أَخْطَأْتُ لأَنِّي تَعَدَّيْتُ قَوْلَ الرَّبِّ وَكَلاَمَكَ، لأَنِّي خِفْتُ مِنَ الشَّعْبِ وَسَمِعْتُ لِصَوْتِهِمْ. 25وَالآنَ فَاغْفِرْ خَطِيَّتِي وَارْجعْ مَعِي فَأَسْجُدَ لِلرَّبِّ». 26فَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «لاَ أَرْجعُ مَعَكَ لأَنَّكَ رَفَضْتَ كَلاَمَ الرَّبِّ، فَرَفَضَكَ الرَّبُّ مِنْ أَنْ تَكُونَ مَلِكًا عَلَى إِسْرَائِيلَ». 27وَدَارَ صَمُوئِيلُ لِيَمْضِيَ، فَأَمْسَكَ بِذَيْلِ جُبَّتِهِ فَانْمَزَقَ. 28فَقَالَ لَهُ صَمُوئِيلُ: «يُمَزِّقُ الرَّبُّ مَمْلَكَةَ إِسْرَائِيلَ عَنْكَ الْيَوْمَ وَيُعْطِيهَا لِصَاحِبِكَ الَّذِي هُوَ خَيْرٌ مِنْكَ. 29وَأَيْضًا نَصِيحُ إِسْرَائِيلَ لاَ يَكْذِبُ وَلاَ يَنْدَمُ، لأَنَّهُ لَيْسَ إِنْسَانًا لِيَنْدَمَ». 30فَقَالَ: «قَدْ أَخْطَأْتُ. وَالآنَ فَأَكْرِمْنِي أَمَامَ شُيُوخِ شَعْبِي وَأَمَامَ إِسْرَائِيلَ، وَارْجعْ مَعِي فَأَسْجُدَ لِلرَّبِّ إِلهِكَ». 31فَرَجَعَ صَمُوئِيلُ وَرَاءَ شَاوُلَ، وَسَجَدَ شَاوُلُ لِلرَّبِّ.

32وَقَالَ صَمُوئِيلُ: «قَدِّمُوا إِلَيَّ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ». فَذَهَبَ إِلَيْهِ أَجَاجُ فَرِحًا. وَقَالَ أَجَاجُ: «حَقًّا قَدْ زَالَتْ مَرَارَةُ الْمَوْتِ». 33فَقَالَ صَمُوئِيلُ: «كَمَا أَثْكَلَ سَيْفُكَ النِّسَاءَ، كَذلِكَ تُثْكَلُ أُمُّكَ بَيْنَ النِّسَاءِ». فَقَطَعَ صَمُوئِيلُ أَجَاجَ أَمَامَ الرَّبِّ فِي الْجِلْجَالِ. 34وَذَهَبَ صَمُوئِيلُ إِلَى الرَّامَةِ، وَأَمَّا شَاوُلُ فَصَعِدَ إِلَى بَيْتِهِ فِي جِبْعَةِ شَاوُلَ. 35وَلَمْ يَعُدْ صَمُوئِيلُ لِرُؤْيَةِ شَاوُلَ إِلَى يَوْمِ مَوْتِهِ، لأَنَّ صَمُوئِيلَ نَاحَ عَلَى شَاوُلَ. وَالرَّبُّ نَدِمَ لأَنَّهُ مَلَّكَ شَاوُلَ عَلَى إِسْرَائِيلَ.) صموئيل الأول 15: 1-35



أيها اليهود والمسيحيون ،أيأمر الربُّ بقتل النفوس البريئة التي لا ذنبَ لها ولا تعي شيئاَ، النفوس الطاهرة النقية الزكية،الأطفال والرضع والحيوانات،دعك من النساء ،دعك من شعبٍ لم يكن آذى اليهودَ بأي شكلٍ خلال حوالي 365 سنة؟!



#شاول يطلب من داوود مهراً لابنته مئة غلفة (جلدة القضيب الذكريّ، القلفة) من غلف الفلسطينيين،أي يقتلهم ويأتيه بها،فإذا بداوود يقوم بقتل مئتين ويحضر مئتي غلفة لشاول، إلى هذا الحد حماس الإبادة وسفك الدم



( 25فَقَالَ شَاوُلُ: «هكَذَا تَقُولُونَ لِدَاوُدَ: لَيْسَتْ مَسَرَّةُ الْمَلِكِ بِالْمَهْرِ، بَلْ بِمِئَةِ غُلْفَةٍ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ لِلانْتِقَامِ مِنْ أَعْدَاءِ الْمَلِكِ». وَكَانَ شَاوُلُ يَتَفَكَّرُ أَنْ يُوقِعَ دَاوُدَ بِيَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. 26فَأَخْبَرَ عَبِيدُهُ دَاوُدَ بِهذَا الْكَلاَمِ، فَحَسُنَ الْكَلاَمُ فِي عَيْنَيْ دَاوُدَ أَنْ يُصَاهِرَ الْمَلِكَ. وَلَمْ تَكْمُلِ الأَيَّامُ 27حَتَّى قَامَ دَاوُدُ وَذَهَبَ هُوَ وَرِجَالُهُ وَقَتَلَ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ مِئَتَيْ رَجُل، وَأَتَى دَاوُدُ بِغُلَفِهِمْ فَأَكْمَلُوهَا لِلْمَلِكِ لِمُصَاهَرَةِ الْمَلِكِ. فَأَعْطَاهُ شَاوُلُ مِيكَالَ ابْنَتَهُ امْرَأَةً. 28فَرَأَى شَاوُلُ وَعَلِمَ أَنَّ الرَّبَّ مَعَ دَاوُدَ. وَمِيكَالُ ابْنَةُ شَاوُلَ كَانَتْ تُحِبُّهُ. 29وَعَادَ شَاوُلُ يَخَافُ دَاوُدَ بَعْدُ،وصار شاولُ عدواً لداودَ كلَ الأيامِ.) صموئيل الأول 18: 25-29



#تصوروا داوود(David) المزعوم أنه نبيّ يهرب من ملك إسرائيل شاوُل، لأنه كان يسعى لقتله،فلجأَ داوودُ إلى أحد ملوك الفلسطينيين ،وهو ملك جتَّ وهي مدينة فلسطينية، فآواه الملكُ الكنعانيُّ وحماه وأطعمه وسقاه،وفي نفس الوقت الذي كان فيه داوود في حماية وأمان وشبع بفضل الفلسطينيين؛كان يقوم بغزو وإبادة قبائل فلسطينية أخرى في السر،ثم يعود للملك الفلسطينيّ فيسأله مَن كنتَ تغزو اليومَ،فيجيبه داوودُ كاذباً: جنوبيَّ يهوذا وجنوبيَّ اليرحمئيليين وجنوبيَّ القينيين،وطبعاً هذه كلها مناطق إسرائيلية وقتئذٍ ،والقينيون هم حلفاء إسرائيل ومن نسل حمي موسى وهم يهود. وهكذا كان داوودُ لا يترك رجلاً ولا امرأةً حياً ليأتيَ فيخبرَ الملكَ الفلسطينيَّ ملكَ جت. أإلى هذا الحد تصل الخسة والوضاعة والسفالة والغدر؟! يحمون له حياته،ويأكل طعامَهم ،وينام في بيتهم، وفي نفس الحين يبيدهم وينهبهم ويلغ في دمائهم، أيكون هذا نبياً للرب؟! أيكون هذا بشر؟!



(1وَقَالَ دَاوُدُ فِي قَلْبِهِ: «إِنِّي سَأَهْلِكُ يَوْمًا بِيَدِ شَاوُلَ، فَلاَ شَيْءَ خَيْرٌ لِي مِنْ أَنْ أُفْلِتَ إِلَى أَرْضِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، فَيَيْأَسُ شَاوُلُ مِنِّي فَلاَ يُفَتِّشُ عَلَيَّ بَعْدُ فِي جَمِيعِ تُخُومِ إِسْرَائِيلَ، فَأَنْجُو مِنْ يَدِهِ». 2فَقَامَ دَاوُدُ وَعَبَرَ هُوَ وَالسِّتُّ مِئَةِ الرَّجُلِ الَّذِينَ مَعَهُ، إِلَى أَخِيشَ بْنِ مَعُوكَ مَلِكِ جَتٍّ. 3وَأَقَامَ دَاوُدُ عِنْدَ أَخِيشَ فِي جَتٍّ هُوَ وَرِجَالُهُ، كُلُّ وَاحِدٍ وَبَيْتُهُ، دَاوُدُ وَامْرَأَتَاهُ أَخِينُوعَمُ الْيَزْرَعِيلِيَّةُ وَأَبِيجَايِلُ امْرَأَةُ نَابَالَ الْكَرْمَلِيَّةُ. 4فَأُخْبِرَ شَاوُلُ أَنَّ دَاوُدَ قَدْ هَرَبَ إِلَى جَتٍّ فَلَمْ يَعُدْ أَيْضًا يُفَتِّشُ عَلَيْهِ.

5فَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيشَ: «إِنْ كُنْتُ قَدْ وَجَدْتُ نِعْمَةً فِي عَيْنَيْكَ، فَلْيُعْطُونِي مَكَانًا فِي إِحْدَى قُرَى الْحَقْلِ فَأَسْكُنَ هُنَاكَ. وَلِمَاذَا يَسْكُنُ عَبْدُكَ فِي مَدِينَةِ الْمَمْلَكَةِ مَعَكَ؟» 6فَأَعْطَاهُ أَخِيشُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ صِقْلَغَ. لِذلِكَ صَارَتْ صِقْلَغُ لِمُلُوكِ يَهُوذَا إِلَى هذَا الْيَوْمِ. 7وَكَانَ عَدَدُ الأَيَّامِ الَّتِي سَكَنَ فِيهَا دَاوُدُ فِي بِلاَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ سَنَةً وَأَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ. 8وَصَعِدَ دَاوُدُ وَرِجَالُهُ وَغَزَوْا الْجَشُورِيِّينَ وَالْجَرِزِّيِّينَ وَالْعَمَالِقَةَ، لأَنَّ هؤُلاَءِ مِنْ قَدِيمٍ سُكَّانُ الأَرْضِ مِنْ عِنْدِ شُورٍ إِلَى أَرْضِ مِصْرَ. 9وَضَرَبَ دَاوُدُ الأَرْضَ، وَلَمْ يَسْتَبْقِ رَجُلاً وَلاَ امْرَأَةً، وَأَخَذَ غَنَمًا وَبَقَرًا وَحَمِيرًا وَجِمَالاً وَثِيَابًا وَرَجَعَ وَجَاءَ إِلَى أَخِيشَ. 10فَقَالَ أَخِيشُ: «إِذًا لَمْ تَغْزُوا الْيَوْمَ». فَقَالَ دَاوُدُ: «بَلَى. عَلَى جَنُوبِيِّ يَهُوذَا، وَجَنُوبِيِّ الْيَرْحَمِئِيلِيِّينَ، وَجَنُوبِيِّ الْقِينِيِّينَ». 11فَلَمْ يَسْتَبْقِ دَاوُدُ رَجُلاً وَلاَ امْرَأَةً حَتَّى يَأْتِيَ إِلَى جَتٍّ، إِذْ قَالَ: «لِئَلاَّ يُخْبِرُوا عَنَّا قَائِلِينَ: هكَذَا فَعَلَ دَاوُدُ». وَهكَذَا عَادَتُهُ كُلَّ أَيَّامِ إِقَامَتِهِ فِي بِلاَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. 12فَصَدَّقَ أَخِيشُ دَاوُدَ قَائِلاً: «قَدْ صَارَ مَكْرُوهًا لَدَى شَعْبِهِ إِسْرَائِيلَ، فَيَكُونُ لِي عَبْدًا إِلَى الأَبَدِ».) صموئيل الأول27: 1-12



إنني أتمنى أن يفهم العرب من هذي القصص مدى إمكانية التعايش السلمي مع اليهود ما داموا يهوداً،وليس إسرائليين علمانيين .ومدى إمكانية أن يحمل يهودي خيراً اتجاه عربيّ.



#سبط رأوبين يحتل أراضي الهاجريين ويمارس عمليات الإبادة ضدَّهم



(10وَفِي أَيَّامِ شَاوُلَ عَمِلُوا حَرْبًا مَعَ الْهَاجَرِيِّينَ فَسَقَطُوا بِأَيْدِيهِمْ وَسَكَنُوا فِي خِيَامِهِمْ فِي جَمِيعِ جِهَاتِ شَرْقِ جِلْعَادَ. ) أخبار الأيام الأول 5: 10



#أسباط رأوبين وجاد ونصف سبط مَنَسَّى يقومون بالمزيد من الاحتلال والنهب والسرقة وسبي الأطفال والنساء



(18بَنُو رَأُوبَيْنَ وَالْجَادِيُّونَ وَنِصْفُ سِبْطِ مَنَسَّى مِنْ بَنِي الْبَأْسِ، رِجَالٌ يَحْمِلُونَ التُّرْسَ وَالسَّيْفَ وَيَشُدُّونَ الْقَوْسَ وَمُتَعَلِّمُونَ الْقِتَالَ، أَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفًا وَسَبْعُ مِئَةٍ وَسِتُّونَ مِنَ الْخَارِجِينَ فِي الْجَيْشِ. 19وَعَمِلُوا حَرْبًا مَعَ الْهَاجَرِيِّينَ وَيَطُورَ وَنَافِيشَ وَنُودَابَ، 20فَانْتَصَرُوا عَلَيْهِمْ. فَدُفِعَ لِيَدِهِمِ الْهَاجَرِيُّونَ وَكُلُّ مَنْ مَعَهُمْ لأَنَّهُمْ صَرَخُوا إِلَى اللهِ فِي الْقِتَالِ، فَاسْتَجَابَ لَهُمْ لأَنَّهُمُ اُتَّكَلُوا عَلَيْهِ. 21وَنَهَبُوا مَاشِيَتَهُمْ: جِمَالَهُمْ خَمْسِينَ أَلْفًا، وَغَنَمًا مِئَتَيْنِ وَخَمْسِينَ أَلْفًا، وَحَمِيرًا أَلْفَيْنِ. وَسَبَوْا أُنَاسًا مِئَةَ أَلْفٍ. 22لأَنَّهُ سَقَطَ قَتْلَى كَثِيرُونَ، لأَنَّ الْقِتَالَ إِنَّمَا كَانَ مِنَ اللهِ. وَسَكَنُوا مَكَانَهُمْ إِلَى السَّبْيِ.) أخبار الأيام الأول5: 18-22



وقوله إلى السبي :أي إلى حين قام الملك العراقي البابليّ نبوخذناصَّر الثاني بسبي واستعباد اليهود ونقل معظمهم إلى العراق وإجلائهم عن فلسطين.







#عصر الملك داوود#



#داوود يقوم بالكثير من أعمال الاحتلال وسفك الدماء وتوسيع دولة الكيان الإسرائيلي الاحتلاليّ



(1وَبَعْدَ ذلِكَ ضَرَبَ دَاوُدُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَذَلَّلَهُمْ، وَأَخَذَ دَاوُدُ «زِمَامَ الْقَصَبَةِ» مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. 2وَضَرَبَ الْمُوآبِيِّينَ وَقَاسَهُمْ بِالْحَبْلِ. أَضْجَعَهُمْ عَلَى الأَرْضِ، فَقَاسَ بِحَبْلَيْنِ لِلْقَتْلِ وَبِحَبْل لِلاسْتِحْيَاءِ. وَصَارَ الْمُوآبِيُّونَ عَبِيدًا لِدَاوُدَ يُقَدِّمُونَ هَدَايَا.

3وَضَرَبَ دَاوُدُ هَدَدَ عَزَرَ بْنَ رَحُوبَ مَلِكَ صُوبَةَ حِينَ ذَهَبَ لِيَرُدَّ سُلْطَتَهُ عِنْدَ نَهْرِ الْفُرَاتِ. 4فَأَخَذَ دَاوُدُ مِنْهُ أَلْفًا وَسَبْعَ مِئَةِ فَارِسٍ وَعِشْرِينَ أَلْفَ رَاجِل. وَعَرْقَبَ دَاوُدُ جَمِيعَ خَيْلِ الْمَرْكَبَاتِ وَأَبْقَى مِنْهَا مِئَةَ مَرْكَبَةٍ. 5فَجَاءَ أَرَامُ دِمَشْقَ لِنَجْدَةِ هَدَدَ عَزَرَ مَلِكِ صُوبَةَ، فَضَرَبَ دَاوُدُ مِنْ أَرَامَ اثْنَيْنَ وَعِشْرِينَ أَلْفَ رَجُل. 6وَجَعَلَ دَاوُدُ مُحَافِظِينَ فِي أَرَامِ دِمَشْقَ، وَصَارَ الأَرَامِيُّونَ لِدَاوُدَ عَبِيدًا يُقَدِّمُونَ هَدَايَا. وَكَانَ الرَّبُّ يُخَلِّصُ دَاوُدَ حَيْثُمَا تَوَجَّهَ. 7وَأَخَذَ دَاوُدُ أَتْرَاسَ الذَّهَبِ الَّتِي كَانَتْ عَلَى عَبِيدِ هَدَدَ عَزَرَ وَأَتَى بِهَا إِلَى أُورُشَلِيمَ. 8وَمِنْ بَاطِحَ وَمِنْ بِيرَوَثَايَ، مَدِينَتَيْ هَدَدَ عَزَرَ، أَخَذَ الْمَلِكُ دَاوُدُ نُحَاسًا كَثِيرًا جِدًّا.

9وَسَمِعَ تُوعِي مَلِكُ حَمَاةَ أَنَّ دَاوُدَ قَدْ ضَرَبَ كُلَّ جَيْشِ هَدَدَ عَزَرَ، 10فَأَرْسَلَ تُوعِي يُورَامَ ابْنَهُ إِلَى الْمَلِكِ دَاوُدَ لِيَسْأَلَ عَنْ سَلاَمَتِهِ وَيُبَارِكَهُ لأَنَّهُ حَارَبَ هَدَدَ عَزَرَ وَضَرَبَهُ، لأَنَّ هَدَدَ عَزَرَ كَانَتْ لَهُ حُرُوبٌ مَعَ تُوعِي. وَكَانَ بِيَدِهِ آنِيَةُ فِضَّةٍ وَآنِيَةُ ذَهَبٍ وَآنِيَةُ نُحَاسٍ. 11وَهذِهِ أَيْضًا قَدَّسَهَا الْمَلِكُ دَاوُدُ لِلرَّبِّ مَعَ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ الَّذِي قَدَّسَهُ مِنْ جَمِيعِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ أَخْضَعَهُمْ 12مِنْ أَرَامَ، وَمِنْ مُوآبَ، وَمِنْ بَنِي عَمُّونَ، وَمِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، وَمِنْ عَمَالِيقَ، وَمِنْ غَنِيمَةِ هَدَدَ عَزَرَ بْنِ رَحُوبَ مَلِكِ صُوبَةَ. 13وَنَصَبَ دَاوُدُ تَذْكَارًا عِنْدَ رُجُوعِهِ مِنْ ضَرْبِهِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ أَلْفًا مِنْ أَرَامَ فِي وَادِي الْمِلْحِ. 14وَجَعَلَ فِي أَدُومَ مُحَافِظِينَ. وَضَعَ مُحَافِظِينَ فِي أَدُومَ كُلِّهَا. وَكَانَ جَمِيعُ الأَدُومِيِّينَ عَبِيدًا لِدَاوُدَ. وَكَانَ الرَّبُّ يُخَلِّصُ دَاوُدَ حَيْثُمَا تَوَجَّهَ. 15وَمَلَكَ دَاوُدُ عَلَى جَمِيعِ إِسْرَائِيلَ. وَكَانَ دَاوُدُ يُجْرِي قَضَاءً وَعَدْلاً لِكُلِّ شَعْبِهِ. ) صموئيل الثاني 8: 1-15



#مذبحة رِبَّة المدينة الأردنية،واحتلالها،على يد يوآب قائد الجيش الإسرائيلي وداود الملك ،ووضع داود الناسَ تحتَ المناشير ونوارج الحديد والفؤوس قاتلاً إياهم ببطءٍ وبشكلٍ بشع. وإدخال بعضهم الآخر في أفران الآجر(أفران صنع البلاط الطيني).

إن ما يقوم به الإسرائيليون اليومَ ضد إخواننا الفلسطينيين واللبنانيين يخرج من نفس المستنقع الوَحِل المُنْتِن.



( 26وَحَارَبَ يُوآبُ رِبَّةَ بَنِي عَمُّونَ وَأَخَذَ مَدِينَةَ الْمَمْلَكَةِ. 27وَأَرْسَلَ يُوآبُ رُسُلاً إِلَى دَاوُدَ يَقُولُ: «قَدْ حَارَبْتُ رِبَّةَ وَأَخَذْتُ أَيْضًا مَدِينَةَ الْمِيَاهِ. 28فَالآنَ اجْمَعْ بَقِيَّةَ الشَّعْبِ وَانْزِلْ عَلَى الْمَدِينَةِ وَخُذْهَا لِئَلاَّ آخُذَ أَنَا الْمَدِينَةَ فَيُدْعَى بِاسْمِي عَلَيْهَا». 29فَجَمَعَ دَاوُدُ كُلَّ الشَّعْبِ وَذَهَبَ إِلَى رِبَّةَ وَحَارَبَهَا وَأَخَذَهَا. 30وَأَخَذَ تَاجَ مَلِكِهِمْ عَنْ رَأْسِهِ، وَوَزْنُهُ وَزْنَةٌ مِنَ الذَّهَبِ مَعَ حَجَرٍ كَرِيمٍ، وَكَانَ عَلَى رَأْسِ دَاوُدَ. وَأَخْرَجَ غَنِيمَةَ الْمَدِينَةِ كَثِيرَةً جِدًّا. 31وَأَخْرَجَ الشَّعْبَ الَّذِي فِيهَا وَوَضَعَهُمْ تَحْتَ مَنَاشِيرَ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسِ حَدِيدٍ وَأَمَرَّهُمْ فِي أَتُونِ الآجُرِّ، وَهكَذَا صَنَعَ بِجَمِيعِ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَجَمِيعُ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيمَ.) صموئيل الثاني 12: 26-31



ووردت نفس القصة ذاتها في سفر أخبار الأيام الأول ،فجاء فيه:

(1وَكَانَ عِنْدَ تَمَامِ السَّنَةِ فِي وَقْتِ خُرُوجِ الْمُلُوكِ، اقْتَادَ يُوآبُ قُوَّةَ الْجَيْشِ وَأَخْرَبَ أَرْضَ بَنِي عَمُّونَ وَأَتَى وَحَاصَرَ رَبَّةَ. وَكَانَ دَاوُدُ مُقِيمًا فِي أُورُشَلِيمَ. فَضَرَبَ يُوآبُ رَبَّةَ وَهَدَمَهَا. 2وَأَخَذَ دَاوُدُ تَاجَ مَلِكِهِمْ عَنْ رَأْسِهِ، فَوُجِدَ وَزْنُهُ وَزْنَةً مِنَ الذَّهَبِ، وَفِيهِ حَجَرٌ كَرِيمٌ. فَكَانَ عَلَى رَأْسِ دَاوُدَ. وَأَخْرَجَ غَنِيمَةَ الْمَدِينَةِ وَكَانَتْ كَثِيرَةً جِدًّا. 3وَأَخْرَجَ الشَّعْبَ الَّذِينَ بِهَا وَنَشَرَهُمْ بِمَنَاشِيرِ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسٍ. وَهكَذَا صَنَعَ دَاوُدُ لِكُلِّ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَكُلُّ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيم.) أخبار الأيام الأول20: 1-3



#حرب ضد الفلسطينيين



(4ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ قَامَتْ حَرْبٌ فِي جَازِرَ مَعَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. حِينَئِذٍ سَبْكَايُ الْحُوشِيُّ قَتَلَ سَفَّايَ مِنْ أَوْلاَدِ رَافَا فَذَلُّوا. 5وَكَانَتْ أَيْضًا حَرْبٌ مَعَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، فَقَتَلَ أَلْحَانَانُ بْنُ يَاعُورَ لَحْمِيَ أَخَا جُلْيَاتَ الْجَتِّيِّ. وَكَانَتْ قَنَاةُ رُمْحِهِ كَنَوْلِ النَّسَّاجِينَ. 6ثُمَّ كَانَتْ أَيْضًا حَرْبٌ فِي جَتَّ، وَكَانَ رَجُلٌ طَوِيلُ الْقَامَةِ أَعْنَشُ، أَصَابِعُهُ أَرْبَعٌ وَعِشْرُونَ، وَهُوَ أَيْضًا وُلِدَ لِرَافَا. 7وَلَمَّا عَيَّرَ إِسْرَائِيلَ ضَرَبَهُ يَهُونَاثَانُ بْنُ شِمْعَا أَخِي دَاوُدَ. 8هؤُلاَءِ وُلِدُوا لِرَافَا فِي جَتَّ وَسَقَطُوا بِيَدِ دَاوُدَ وَبِيَدِ عَبِيدِهِ.(أخبار الأيام الأول20: 4 -7



(15وَكَانَتْ أَيْضًا حَرْبٌ بَيْنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَإِسْرَائِيلَ، فَانْحَدَرَ دَاوُدُ وَعَبِيدُهُ مَعَهُ وَحَارَبُوا الْفِلِسْطِينِيِّينَ، فَأَعْيَا دَاوُدُ. 16وَيِشْبِي بَنُوبُ الَّذِي مِنْ أَوْلاَدِ رَافَا، وَوَزْنُ رُمْحِهِ ثَلاَثُ مِئَةِ شَاقِلِ نُحَاسٍ وَقَدْ تَقَلَّدَ جَدِيدًا، افْتَكَرَ أَنْ يَقْتُلَ دَاوُدَ. 17فَأَنْجَدَهُ أَبِيشَايُ ابْنُ صَرُويَةَ، فَضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيَّ وَقَتَلَهُ. حِينَئِذٍ حَلَفَ رِجَالُ دَاوُدَ لَهُ قَائِلِينَ: «لاَ تَخْرُجُ أَيْضًا مَعَنَا إِلَى الْحَرْبِ، وَلاَ تُطْفِئُ سِرَاجَ إِسْرَائِيلَ».

18ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ كَانَتْ أَيْضًا حَرْبٌ فِي جُوبَ مَعَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. حِينَئِذٍ سَبْكَايُ الْحُوشِيُّ قَتَلَ سَافَ الَّذِي هُوَ مِنْ أَوْلاَدِ رَافَا.

19ثُمَّ كَانَتْ أَيْضًا حَرْبٌ فِي جُوبَ مَعَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. فَأَلْحَانَانُ بْنُ يَعْرِي أُرَجِيمَ الْبَيْتَلَحْمِيُّ قَتَلَ جِلْيَاتَ الْجَتِّيَّ، وَكَانَتْ قَنَاةُ رُمْحِهِ كَنَوْلِ النَّسَّاجِينَ. 20وَكَانَتْ أَيْضًا حَرْبٌ فِي جَتَّ، وَكَانَ رَجُلٌ طَوِيلَ الْقَامَةِ أَصَابعُ كُلّ مِنْ يَدَيْهِ سِتٌّ، وَأَصَابعُ كُلّ مِنْ رِجْلَيْهِ سِتٌّ، عَدَدُهَا أَرْبَعٌ وَعِشْرُونَ، وَهُوَ أَيْضًا وُلِدَ لِرَافَا. 21وَلَمَّا عَيَّرَ إِسْرَائِيلَ ضَرَبَهُ يُونَاثَانُ بْنُ شِمْعَى أَخِي دَاوُدَ. 22هؤُلاَءِ الأَرْبَعَةُ وُلِدُوا لِرَافَا فِي جَتَّ وَسَقَطُوا بِيَدِ دَاوُدَ وَبِيَدِ عَبِيدِهِ.) صموئيل الثاني21: 15-22



--------------------------------------------------------------------------------

2 (استطراد) وشاول هذا يسميه القرآن بسورة البقرة وأحاديث محمد في البخاري ومسلم ومسند أحمد باسم طالوت،ويسمي جليات الفلسطيني باسم جالوت على سبيل السجع الطفولي الأسطوري العربي السخيف،ولم يذكر محمد كل قصة حياته ،وذكر القشور والسفاسف فقط،فضلاً عن قصة عميقة طويلة يمكنكم العودة إليها في الكتاب اليهودي وهي ملحمة طويلة،ويلاحظ أن محمداً لم يتمكن من نقل كل قصة شاول لذلك وضع في قرآنه وحديثه قطعة من قصة جدعون من عصر القضاة على أنها جزء من قصة حياة شاول ،فانظر للعب محمد وعبثه! ومحاولته لترقيع الثغرة وعدم تمكنه من حفظ وصياغة نص قرآني يحكي عن فترته،وخيبته في السرقة من أسفار كتاب اليهود!



#إبادة داوود وقائد جيشه يوآب بن صروية للأدوميين حتى الأطفال



(14وَأَقَامَ الرَّبُّ خَصْمًا لِسُلَيْمَانَ: هَدَدَ الأَدُومِيَّ، كَانَ مِنْ نَسْلِ الْمَلِكِ فِي أَدُومَ. 15وَحَدَثَ لَمَّا كَانَ دَاوُدُ فِي أَدُومَ، عِنْدَ صُعُودِ يُوآبَ رَئِيسِ الْجَيْشِ لِدَفْنِ الْقَتْلَى، وَضَرَبَ كُلَّ ذَكَرٍ فِي أَدُومَ. 16لأَنَّ يُوآبَ وَكُلَّ إِسْرَائِيلَ أَقَامُوا هُنَاكَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ حَتَّى أَفْنَوْا كُلَّ ذَكَرٍ فِي أَدُومَ. 17أَنَّ هَدَدَ هَرَبَ هُوَ وَرِجَالٌ أَدُومِيُّونَ مِنْ عَبِيدِ أَبِيهِ مَعَهُ لِيَأْتُوا مِصْرَ. وَكَانَ هَدَدُ غُلاَمًا صَغِيرًا. 18وَقَامُوا مِنْ مِدْيَانَ وَأَتَوْا إِلَى فَارَانَ، وَأَخَذُوا مَعَهُمْ رِجَالاً مِنْ فَارَانَ وَأَتَوْا إِلَى مِصْرَ، إِلَى فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ، فَأَعْطَاهُ بَيْتًا وَعَيَّنَ لَهُ طَعَامًا وَأَعْطَاهُ أَرْضًا. 19فَوَجَدَ هَدَدُ نِعْمَةً فِي عَيْنَيْ فِرْعَوْنَ جِدًّا، وَزَوَّجَهُ أُخْتَ امْرَأَتِهِ، أُخْتَ تَحْفَنِيسَ الْمَلِكَةِ. 20فَوَلَدَتْ لَهُ أُخْتُ تَحْفَنِيسَ جَنُوبَثَ ابْنَهُ، وَفَطَمَتْهُ تَحْفَنِيسُ فِي وَسَطِ بَيْتِ فِرْعَوْنَ. وَكَانَ جَنُوبَثُ فِي بَيْتِ فِرْعَوْنَ بَيْنَ بَنِي فِرْعَوْنَ. 21فَسَمِعَ هَدَدُ فِي مِصْرَ بِأَنَّ دَاوُدَ قَدِ اضْطَجَعَ مَعَ آبَائِهِ، وَبِأَنَّ يُوآبَ رَئِيسَ الْجَيْشِ قَدْ مَاتَ. فَقَالَ هَدَدُ لِفِرْعَوْنَ: «أَطْلِقْنِي إِلَى أَرْضِي». 22فَقَالَ لَهُ فِرْعَوْنُ: «مَاذَا أَعْوَزَكَ عِنْدِي حَتَّى إِنَّكَ تَطْلُبُ الذَّهَابَ إِلَى أَرْضِكَ؟» فَقَالَ: «لاَ شَيْءَ، وَإِنَّمَا أَطْلِقْنِي».

23وَأَقَامَ اللهُ لَهُ خَصْمًا آخَرَ: رَزُونَ بْنَ أَلِيدَاعَ، الَّذِي هَرَبَ مِنْ عِنْدِ سَيِّدِهِ هَدَدَ عَزَرَ مَلِكِ صُوبَةَ، 24فَجَمَعَ إِلَيْهِ رِجَالاً فَصَارَ رَئِيسَ غُزَاةٍ عِنْدَ قَتْلِ دَاوُدَ إِيَّاهُمْ، فَانْطَلَقُوا إِلَى دِمَشْقَ وَأَقَامُوا بِهَا وَمَلَكُوا فِي دِمَشْقَ. 25وَكَانَ خَصْمًا لإِسْرَائِيلَ كُلَّ أَيَّامِ سُلَيْمَانَ، مَعَ شَرِّ هَدَدَ. فَكَرِهَ إِسْرَائِيلَ، وَمَلَكَ عَلَى أَرَامَ.) الملوك الأول 9: 14-25





#عمال وجباة الجزية،ومراقب الجزية =نهب الشعوب واستغلال ثرواتها

(23وَكَانَ يُوآبُ عَلَى جَمِيعِ جَيْشِ إِسْرَائِيلَ، وَبَنَايَا بْنُ يَهُويَادَاعَ عَلَى الْجَلاَّدِينَ وَالسُّعَاةِ، 24وَأَدُورَامُ عَلَى الْجِزْيَةِ، وَيَهُوشَافَاطُ بْنُ أَخِيلُودَ مُسَجِّلاً، 25وَشِيوَا كَاتِبًا، وَصَادُوقُ وَأَبِيَاثَارُ كَاهِنَيْنِ، 26وَعِيْرَا الْيَائِيرِيُّ أَيْضًا كَانَ كَاهِنًا لِدَاوُدَ.) صموئيل الثاني20: 23-26







# عصر الملك سليمان بن داوود#



#استعباد وتسخير سليمان للفلسطينيين



(15وَهذَا هُوَ سَبَبُ التَّسْخِيرِ الَّذِي جَعَلَهُ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ لِبِنَاءِ بَيْتِ الرَّبِّ وَبَيْتِهِ وَالْقَلْعَةِ وَسُورِ أُورُشَلِيمَ وَحَاصُورَ وَمَجِدُّو وَجَازَرَ. 16صَعِدَ فِرْعَوْنُ مَلِكُ مِصْرَ وَأَخَذَ جَازَرَ وَأَحْرَقَهَا بِالنَّارِ، وَقَتَلَ الْكَنْعَانِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي الْمَدِينَةِ، وَأَعْطَاهَا مَهْرًا لابْنَتِهِ امْرَأَةِ سُلَيْمَانَ. 17وَبَنَى سُلَيْمَانُ جَازَرَ وَبَيْتَ حُورُونَ السُّفْلَى 18وَبَعْلَةَ وَتَدْمُرَ فِي الْبَرِّيَّةِ فِي الأَرْضِ، 19وَجَمِيعَ مُدُنِ الْمَخَازِنِ الَّتِي كَانَتْ لِسُلَيْمَانَ، وَمُدُنَ الْمَرْكَبَاتِ وَمُدُنَ الْفُرْسَانِ، وَمَرْغُوبَ سُلَيْمَانَ الَّذِي رَغِبَ أَنْ يَبْنِيَهُ فِي أُورُشَلِيمَ وَفِي لُبْنَانَ وَفِي كُلِّ أَرْضِ سَلْطَنَتِهِ. 20جَمِيعُ الشَّعْبِ الْبَاقِينَ مِنَ الأَمُورِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ الَّذِينَ لَيْسُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ، 21أَبْنَاؤُهُمُ الَّذِينَ بَقُوا بَعْدَهُمْ فِي الأَرْضِ، الَّذِينَ لَمْ يَقْدِرْ بَنُو إِسْرَائِيلَ أَنْ يُحَرِّمُوهُمْ، جَعَلَ عَلَيْهِمْ سُلَيْمَانُ تَسْخِيرَ عَبِيدٍ إِلَى هذَا الْيَوْمِ. 22وَأَمَّا بَنُو إِسْرَائِيلَ فَلَمْ يَجْعَلْ سُلَيْمَانُ مِنْهُمْ عَبِيدًا لأَنَّهُمْ رِجَالُ الْقِتَالِ وَخُدَّامُهُ وَأُمَرَاؤُهُ وَثَوَالِثُهُ وَرُؤَسَاءُ مَرْكَبَاتِهِ وَفُرْسَانُهُ. 23هؤُلاَءِ رُؤَسَاءُ الْمُوَكَّلِينَ عَلَى أَعْمَالِ سُلَيْمَانَ خَمْسُ مِئَةٍ وَخَمْسُونَ، الَّذِينَ كَانُوا يَتَسَلَّطُونَ عَلَى الشَّعْبِ الْعَامِلِينَ الْعَمَلَ.

24وَلكِنَّ بِنْتَ فِرْعَوْنَ صَعِدَتْ مِنْ مَدِينَةِ دَاوُدَ إِلَى بَيْتِهَا الَّذِي بَنَاهُ لَهَا، حِينَئِذٍ بَنَى الْقَلْعَةَ. 25وَكَانَ سُلَيْمَانُ يُصْعِدُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ فِي السَّنَةِ مُحْرَقَاتٍ وَذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ عَلَى الْمَذْبَحِ الَّذِي بَنَاهُ لِلرَّبِّ، وَكَانَ يُوقِدُ عَلَى الَّذِي أَمَامَ الرَّبِّ. وَأَكْمَلَ الْبَيْتَ.) الملوك الأول9: 15-25



(7َمَّا جَمِيعُ الشَّعْبِ الْبَاقِي مِنَ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ الَّذِينَ لَيْسُوا مِنْ إِسْرَائِيلَ، 8مِنْ بَيْنِهِمِ، الَّذِينَ بَقُوا بَعْدَهُمْ فِي الأَرْضِ، الَّذِينَ لَمْ يُفْنِهِمْ بَنُو إِسْرَائِيلَ، فَجَعَلَ سُلَيْمَانُ عَلَيْهِمْ سُخْرَةً إِلَى هذَا الْيَوْمِ. 9وَأَمَّا بَنُو إِسْرَائِيلَ فَلَمْ يَجْعَلْ سُلَيْمَانُ مِنْهُمْ عَبِيدًا لِشُغْلِهِ، لأَنَّهُمْ رِجَالُ الْقِتَالِ وَرُؤَسَاءُ قُوَّادِهِ وَرُؤَسَاءُ مَرْكَبَاتِهِ وَفُرْسَانِهِ. 10وَهؤُلاَءِ رُؤَسَاءُ الْمُوَكَّلِينَ الَّذِينَ لِلْمَلِكِ سُلَيْمَانَ، مِئَتَانِ وَخَمْسُونَ الْمُتَسَلِّطُونَ عَلَى الشَّعْبِ. 11وَأَمَّا بِنْتُ فِرْعَوْنَ فَأَصْعَدَهَا سُلَيْمَانُ مِنْ مَدِينَةِ دَاوُدَ ) أخبار الأيام الثاني 8: 7-9



ومن خلال النص في أخبار الأيام الأول2: 17-18،والملوك الأول9: 15في سياقاته وما قبلَه وما بعدَه نفهم أنَّ سليمان سَخَّرَ العربَ (أو بمعنىً أدق الشعوب الشامية لأنها وقتَها لم تكن تتكلم العربية) لبناءِ الهيكل وقصره وغيرها ،مثلما سَخَّر رعمسيس الثاني بني إسرائيل لبناء مدينة .



#توسيع سليمان لامبراطورية داوود ابيه:



(21وَكَانَ سُلَيْمَانُ مُتَسَلِّطًا عَلَى جَمِيعِ الْمَمَالِكِ مِنَ النَّهْرِ إِلَى أَرْضِ فِلِسْطِينَ، وَإِلَى تُخُومِ مِصْرَ. كَانُوا يُقَدِّمُونَ الْهَدَايَا وَيَخْدِمُونَ سُلَيْمَانَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهِ. 22وَكَانَ طَعَامُ سُلَيْمَانَ لِلْيَوْمِ الْوَاحِدِ: ثَلاَثِينَ كُرَّ سَمِيذٍ، وَسِتِّينَ كُرَّ دَقِيق، 23وَعَشَرَةَ ثِيرَانٍ مُسَمَّنَةٍ، وَعِشْرِينَ ثَوْرًا مِنَ الْمَرَاعِي، وَمِئَةَ خَرُوفٍ، مَا عَدَا الأَيَائِلَ وَالظِّبَاءَ وَالْيَحَامِيرَ وَالإِوَزَّ الْمُسَمَّنَ. 24لأَنَّهُ كَانَ مُتَسَلِّطًا عَلَى كُلِّ مَا عَبْرَ النَّهْرِ مِنْ تَفْسَحَ إِلَى غَزَّةَ، عَلَى كُلِّ مُلُوكِ عَبْرِ النَّهْرِ، وَكَانَ لَهُ صُلْحٌ مِنْ جَمِيعِ جَوَانِبِهِ حَوَالَيْهِ. 25وَسَكَنَ يَهُوذَا وَإِسْرَائِيلُ آمِنِينَ، كُلُّ وَاحِدٍ تَحْتَ كَرْمَتِهِ وَتَحْتَ تِينَتِهِ، مِنْ دَانَ إِلَى بِئْرِ سَبْعٍ، كُلَّ أَيَّامِ سُلَيْمَانَ.) الملوك الأول 4: 21-25





#عصر ملك إسرائيل الصغرى يهورام#



والمقصود من الآن _في هذا الباب عن المذابح والاحتلال_ بإسرائيل أي بعد انقسام دولة إسرائيل الكبيرة فيما بعد موت سليمان إلى دولتين ،واحدة اسمها إسرائيل والأخرى اسمها يهوذا،واتسمت إسرائيل بالذات وفقاً لقصص الكتاب اليهوديّ بالوثنية معظمَ زمنِ وجودِها،أما يهوذا فكان فيها صراع عنيف بين الوثثنية واليهودية وكانت أكثر إخلاصاً لليهودية،وإن كان حدث أن نُسِيَتْ الديانة اليهودية واندثرَت كتبُها وعبد الناسُ الأصنام لعهودٍ طويلة كذلك ....إلخ



#مَلِك موآب الأردنيّ يدفع جزيةً لملك إسرائيل يهورام تحت قهره وتجبره



(4وَكَانَ مِيشَعُ مَلِكُ مُوآبَ صَاحِبَ مَوَاشٍ، فَأَدَّى لِمَلِكِ إِسْرَائِيلَ مِئَةَ أَلْفِ خَرُوفٍ وَمِئَةَ أَلْفِ كَبْشٍ بِصُوفِهَا. 5وَعِنْدَ مَوْتِ أَخْآبَ عَصَى مَلِكُ مُوآبَ عَلَى مَلِكِ إِسْرَائِيلَ.) الملوك الثاني3: 4 -5



#يهورام يضرب أدومَ المحتلة التي استقلَّت وتحررت من احتلال وجزية الإسرائيليين



(20فِي أَيَّامِهِ عَصَى أَدُومُ مِنْ تَحْتِ يَدِ يَهُوذَا وَمَلَّكُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مَلِكًا. 21وَعَبَرَ يُورَامُ إِلَى صَعِيرَ وَجَمِيعُ الْمَرْكَبَاتِ مَعَهُ، وَقَامَ لَيْلاً وَضَرَبَ أَدُومَ الْمُحِيطَ بِهِ وَرُؤَسَاءَ الْمَرْكَبَاتِ. وَهَرَبَ الشَّعْبُ إِلَى خِيَامِهِمْ. 22وَعَصَى أَدُومُ مِنْ تَحْتِ يَدِ يَهُوذَا إِلَى هذَا الْيَوْمِ. حِينَئِذٍ عَصَتْ لِبْنَةُ فِي ذلِكَ الْوَقْتِ. ) الملوك الثاني 8: 20-22







#عصر أمصيا ملك يهوذا#



#أمصيا يحتل مدينة سالع الأردنية (البتراء حالياً) ويرتكب العدوان والمذابح الوحشية الهمجية ضد الأدوميين(=بني سعير) والأردنيين



(7هُوَ قَتَلَ مِنْ أَدُومَ فِي وَادِي الْمِلْحِ عَشَرَةَ آلاَفٍ، وَأَخَذَ سَالِعَ بِالْحَرْبِ، وَدَعَا اسْمَهَا يَقْتَئِيلَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ.) الملوك الثاني 14: 7

(11وَأَمَّا أَمَصْيَا فَتَشَدَّدَ وَاقْتَادَ شَعْبَهُ وَذَهَبَ إِلَى وَادِي الْمِلْحِ، وَضَرَبَ مِنْ بَنِي سِعِير عَشَرَةَ آلاَفٍ، 12وَعَشَرَةَ آلاَفٍ أَحْيَاءَ سَبَاهُمْ بَنُو يَهُوذَا وَأَتَوْا بِهِمْ إِلَى رَأْسِ سَالِعَ وَطَرَحُوهُمْ عَنْ رَأْسِ سَالِعَ فَتَكَسَّرُوا أَجْمَعُونَ. ) أخبار الأيام الثاني25: 11-12







#عصر عُزِّ يَّا بن أمصيا،ملك يهوذا بعد والده#



#احتل العديد من أراضي الشوام والفلسطينيين بالذات ،وفرض إتاوة على الشعب العمونيّ الأردنيّ،واستعمر دول وأراضي الشعوب الأخرى



(3كَانَ عُزِّيَّا ابْنَ سِتَّ عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ اثْنَتَيْنِ وَخَمْسِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ يَكُلْيَا مِنْ أُورُشَلِيمَ. 4وَعَمِلَ الْمُسْتَقِيمَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ حَسَبَ كُلِّ مَا عَمِلَ أَمَصْيَا أَبُوهُ. 5وَكَانَ يَطْلُبُ اللهَ فِي أَيَّامِ زكَرِيَّا الْفَاهِمِ بِمَنَاظِرِ اللهِ. وَفِي أَيَّامِ طَلَبِهِ الرَّبَّ أَنْجَحَهُ اللهُ. 6وَخَرَجَ وَحَارَبَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَهَدَمَ سُورَ جَتَّ وَسُورَ يَبْنَةَ وَسُورَ أَشْدُودَ، وَبَنَى مُدُنًا فِي أَرْضِ أَشْدُودَ وَالْفِلِسْطِينِيِّينَ. 7وَسَاعَدَهُ اللهُ عَلَى الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَعَلَى الْعَرَبِ السَّاكِنِينَ فِي جُورِ بَعْلَ وَالْمَعُونِيِّينَ. 8وَأَعْطَى الْعَمُّونِيُّونَ عُزِّيَّا هَدَايَا، وَامْتَدَّ اسْمُهُ إِلَى مَدْخَلِ مِصْرَ لأَنَّهُ تَشَدَّدَ جِدًّا. 9وَبَنَى عُزِّيَّا أَبْرَاجًا فِي أُورُشَلِيمَ عِنْدَ بَابِ الزَّاوِيَةِ وَعِنْدَ بَابِ الْوَادِي وَعِنْدَ الزَّاوِيَةِ وَحَصَّنَهَا. 10وَبَنَى أَبْرَاجًا فِي الْبَرِّيَّةِ، وَحَفَرَ آبَارًا كَثِيرَةً لأَنَّهُ كَانَ لَهُ مَاشِيَةٌ كَثِيرَةٌ فِي السَّاحِلِ وَالسَّهْلِ، وَفَلاَّحُونَ وَكَرَّامُونَ فِي الْجِبَالِ وَفِي الْكَرْمَلِ، لأَنَّهُ كَانَ يُحِبُّ الْفِلاَحَةَ. 11وَكَانَ لِعُزِّيَّا جَيْشٌ مِنَ الْمُقَاتِلِينَ يَخْرُجُونَ لِلْحَرْبِ أَحْزَابًا حَسَبَ عَدَدِ إِحْصَائِهِمْ عَنْ يَدِ يَعِيئِيلَ الْكَاتِبِ وَمَعَسِيَا الْعَرِيفِ تَحْتَ يَدِ حَنَنْيَّا وَاحِدٍ مِنْ رُؤَسَاءِ الْمَلِكِ. 12كُلُّ عَدَدِ رُؤُوسِ الآبَاءِ مِنْ جَبَابِرَةِ الْبَأْسِ أَلْفَانِ وَسِتُّ مِئَةٍ. 13وَتَحْتَ يَدِهِمْ جَيْشُ جُنُودٍ ثَلاَثُ مِئَةِ أَلْفٍ وَسَبْعَةُ آلاَفٍ وَخَمْسُ مِئَةٍ مِنَ الْمُقَاتِلِينَ بِقُوَّةٍ شَدِيدَةٍ لِمُسَاعَدَةِ الْمَلِكِ عَلَى الْعَدُوِّ. 14وَهَيَّأَ لَهُمْ عُزِّيَّا، لِكُلِّ الْجَيْشِ، أَتْرَاسًا وَرِمَاحًا وَخُوَذًا وَدُرُوعًا وَقِسِيًّا وَحِجَارَةَ مَقَالِيعَ. 15وَعَمِلَ فِي أُورُشَلِيمَ مَنْجَنِيقَاتٍ اخْتِرَاعَ مُخْتَرِعِينَ لِتَكُونَ عَلَى الأَبْرَاجِ وَعَلَى الزَّوَايَا، لِتُرْمَى بِهَا السِّهَامُ وَالْحِجَارَةُ الْعَظِيمَةُ. وَامْتَدَّ اسْمُهُ إِلَى بَعِيدٍ إِذْ عَجِبَتْ مُسَاعَدَتُهُ حَتَّى تَشَدَّدَ.) أخبار الأيام الثاني 26: 3-15







#عصر الملك يربعام بن يوآش(يربعام الثاني) ملك إسرائيل#



#يربعام الثاني ملك إسرائيل يستولي مرةً أخرى على دمشق وحماة بسوريا



(28وَبَقِيَّةُ أُمُورِ يَرُبْعَامَ وَكُلُّ مَا عَمِلَ وَجَبَرُوتُهُ، كَيْفَ حَارَبَ وَكَيْفَ اسْتَرْجَعَ إِلَى إِسْرَائِيلَ دِمَشْقَ وَحَمَاةَ الَّتِي لِيَهُوذَا، أَمَاهِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ؟ 29ثُمَّ اضْطَجَعَ يَرُبْعَامُ مَعَ آبَائِهِ، مَعَ مُلُوكِ إِسْرَائِيلَ، وَمَلَكَ زَكَرِيَّا ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.) الملوك الثاني 14: 28









#عهد يوثام ملك يهوذا المعتدي سافك الدم ناهب الشعوب#



( 5وَهُوَ حَارَبَ مَلِكَ بَنِي عَمُّونَ وَقَوِيَ عَلَيْهِمْ، فَأَعْطَاهُ بَنُو عَمُّونَ فِي تِلْكَ السَّنَةِ مِئَةَ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ، وَعَشَرَةَ آلاَفِ كُرِّ قَمْحٍ، وَعَشَرَةَ آلاَفٍ مِنَ الشَّعِيرِ. هذَا مَا أَدَّاهُ لَهُ بَنُو عَمُّونَ، وَكَذلِكَ فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ وَالثَّالِثَةِ. ) أخبار الأيام الثاني 27: 5











#عهد حَزَقِيَّا ملك يهوذا#

#حزقيا يعتدي على الفلسطينيين



(8هُوَ ضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ إِلَى غَزَّةَ وَتُخُومِهَا، مِنْ بُرْجِ النَّوَاطِيرِ إِلَى الْمَدِينَةِ الْمُحَصَّنَةِ.) الملوك الثاني 18: 8



#والمزيد من الإبادة وسفك الدماء واحتلال أراضي الغير ضد شعوب فلسطينية في عهد حزقيا



(34وَمَشُوبَابُ وَيَمْلِيكُ وَيُوشَا بْنُ أَمَصْيَا، 35وَيُوئِيلُ وَيَاهُو بْنُ يُوشِبْيَا بْنِ سَرَايَا بْنِ عَسِيئِيلَ، 36وَأَلِيُوعِينَايُ وَيَعْقُوبَا وَيَشُوحَايَا وَعَسَايَا وَعَدِيئِيلُ وَيَسِيمِيئِيلُ وَبَنَايَا 37وَزِيزَا بْنُ شِفْعِي بْنِ أَلُّونَ بْنِ يَدَايَا بْنِ شِمْرِي بْنِ شَمْعِيَا. 38هؤُلاَءِ الْوَارِدُونَ بِأَسْمَائِهِمْ رُؤَسَاءُ فِي عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمِ امْتَدُّوا كَثِيرًا، 39وَسَارُوا إِلَى مَدْخَلِ جَدُورَ إِلَى شَرْقِيِّ الْوَادِي لِيُفَتِّشُوا عَلَى مَرْعًى لِمَاشِيَتِهِمْ. 40فَوَجَدُوا مَرْعًى خَصِبًا وَجَيِّدًا، وَكَانَتِ الأَرْضُ وَاسِعَةَ الأَطْرَافِ مُسْتَرِيحَةً وَمُطْمَئِنَّةً، لأَنَّ آلَ حَامَ سَكَنُوا هُنَاكَ فِي الْقَدِيمِ. 41وَجَاءَ هؤُلاَءِ الْمَكْتُوبَةُ أَسْمَاؤُهُمْ فِي أَيَّامِ حَزَقِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. وَضَرَبُوا خِيَمَهُمْ وَالْمَعُونِيِّينَ الَّذِينَ وُجِدُوا هُنَاكَ وَحَرَّمُوهُمْ إِلَى هذَا الْيَوْمِ، وَسَكَنُوا مَكَانَهُمْ لأَنَّ هُنَاكَ مَرْعًى لِمَاشِيَتِهِمْ. 42وَمِنْهُمْ، مِنْ بَنِي شِمْعُونَ، ذَهَبَ إِلَى جَبَلِ سَعِيرَ خَمْسُ مِئَةِ رَجُل، وَقُدَّامَهُمْ فَلَطْيَا وَنَعْرِيَا وَرَفَايَا وَعُزِّيئِيلُ بَنُو يِشْعِي. 43وَضَرَبُوا بَقِيَّةَ الْمُنْفَلِتِينَ مِنْ عَمَالِيقَ، وَسَكَنُوا هُنَاكَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ.) أخبار الأيام الأول 4: 39-43

ويُعتبَر حزقيا لدى أمة اليهود مثالاً على (التقوى) والتدين و(الخلق القويم)! راجع قصته.


#ملحوظة#

*يلاحظ أن التوراة في أسفار موسى الخمسة حرّمت على اليهود احتلال أراضي موآب وعَمٌّون (الأردن) انظر مثلاً التثنية2 وغيره من نصوص،ثم عادت فحللت ذلك في سفر متأخر هو سفر النبيّ صفنيا،انظر صفنيا 2: 8-11





#من خارج كتاب اليهود:مذابح اليهود ضد مسيحيي فلسطين#

في عصور الحكم الرومانيّ



لايوجد تحت يدي وثائق لاتينية أو إنجليزية أو بلغة الروم الشرقيين أو كتب تاريخ لفلسطين او تاريخ المسيحية مترجمة للعربية،ولم أطلع على كتب تاريخ الكنيسة في مصر والشام وتاريخ البطاركة، مع أني لاحظت أنه تحت يدينا عشرات الكتب وآلاف النصوص التي كتبها المسيحيون عن تاريخهم قبل الإسلام وبعده، اطلعت بالصدفة على تاريخ ابن خلدون وكنت أقلِّب بعض صفحاته في المجلد الأول أو الثاني،لا كقراءة لكن كاستعدادات لقراءة،فوجدته ذكر الكثير من المذابح التي ارتكبها اليهود ضد المسيحيين في عصور حكم الرومان خاصةً عندما كان يتمكن الفرس من الإستيلاء لفترة على بعض أملاك تلك الإمبراطورية الرومية الشرقية (تركيا حالياً) ومن ضمن الممتلكات الرومية فلسطين أو البلقاء. ابن خلدون العلاَّمة درس كتب التاريخ المسيحي والروماني معرّبةً وتاريخ البطاركة.





#في العصر الحديث منذ ثلاثينيات القرن العشرين ونشوء#

دولة إسرائيل وحتى وقت الكتابة عام 2007من ميلادالمسيح

منذ 1930 تقريباً لأني غير متخصص حالياً للتاريخ ارتكب القوم الإسرائيليون مذابح لا تحصى ضد الفلسطينيين خصوصاً واللبنانيين والسوريين والمصريين ،وخاضت مصر وسوريا حرباً عظيمة ضد إسرائيل وانتصرا في عام 1973واستردت مصر كامل أراضيها حالياً ما عدا منطقة ميناء إيلات التي كانت جزء من أراضي مصر واسمه أم الرشراش،لم تتمكن سورية من استرداد أراضيها المحتلة متمثلة في جبل الجولان، استولت إسرائيل على جنوب لبنان بمساعدة بعض العملاء الخونة منهم من يسمى ميشيل عون إن لم تخني الذاكرة،في الأعوام بعد2000م تمكن حزب الله الجماعة العسكرية ذات الأغلبية الشيعية من دحر اليهود وإجبارهم على الانسحاب من جنوب لبنان ولم يعودوا يحتلون سوى منطقة واحدة تسمى مزارع شِبعة،تتكرر ضربات إسرائيل لسوريا ولبنان بالصواريخ والطائرات وغيرها بشكل متكرر، من أشهر المذابح الإسرائلية ضد الفلسطينيين مذبحة دير ياسين وقانا وغيرها العشرات وفي هذه السنوات الألفينية مذبحة جنين حدثت وغيرها العشرات وأنا أعتذر لأني لا أجيد التاريخ الحديث،في لبنان عشرات المذابح منها صبرا وشتيلة ومذبحة تمت في 2006 بضربة بأسلحة محرمة على المدنيين والنساء والأطفال وكانت مناظر بشعة. ولو أننا كل يوم وفي كل تلك المذابح رأينا نفس تلك الصور البشعة الوحشية،ما يدل على شعب دموي مجنون مسعور منعدم الإنسانية والرحمة والأخلاق والضمير والنفس الصالحة اللوامة.

مذبحة مدرسة الأطفال المسماة بمدرسة دير البقر التي ضربها اليهود من طائرة حربية معروفة، قتل الأسرى المصريين في هزيمة مصر وسورية في حرب1967 معروف، ضرب سفينة أمريكية خوفاً من معرفتها لمذابح اليهود وإغراق السفينة مع أنها مدنية حدثٌ تاريخي معروف...إلخ

قتل آلاف الأطفال الفلسطينيين وغيرهم كالبنانيين معروف ليس فقط مشاهير الأطفال كالرضيعة إيمان حاجو أو محمد الدرة بل آلاف كل يوم طفل يموت أو امرأة او مدني أو عجوز أو شيخ ضعيف. اغتصاب عدد ضخم من الفلسطينيات واللبنانيات معروف....إلخ إلخ هذا القرف المُقِيء.


**** انتهى الباب الثاني ****

الكاتب/ راهب العلم

0 تعليق(ات):

إرسال تعليق

ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها